الرياض تستقطب قوى سياسية فاعلة لتحقق طموحاتها في العراق والمنطقة

عدد القراءات : 171
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الرياض تستقطب قوى سياسية فاعلة لتحقق طموحاتها في العراق والمنطقة

على امتداد عقود طوال من الزمن، جنّدت المملكة العربية السعودية وسائل الإعلام وأموال البترول لمهاجمة الشيعة أو ما تسمّيهم بالروافض الخارجين عن الإسلام، إذ توسّع هذا الاستهداف ليشمل القتل والتطهير العرقي من خلال تجنيد الانتحاريين وإرسال مئات السيارات الملغمة لاستهداف الشيعة في المحافظات والمدن العراقية.

وفي هذا الصدد أفصح مسؤولون سعوديون عن رغبتهم بإغراء من اسمتهم بحلفاء إيران من العرب، وجعلهم من اتباع آل سعود، والتفاعل بشكل ناجح مع العراقيين هو العامل الرئيس لانحسار الوجود الإيراني في المنطقة، بحسب ما يؤكدونه.

احتضان القادة الشيعة العراقيين للسعوديين أصبح الخطوة الأولى لتحقيق حلم المملكة الأكبر وهو الهيمنة على القرار العراقي من خلال اشاعة ثقافة العرق قبل الدين بغية تقليص النفوذ الإيراني الايجابي بالعراق واستبداله بالدور السعودي المتعكز على تاريخ سيئ وملطخ بالدم.

مراقبون استذكروا ما حدث مؤخراً من استقبال الوفد السعودي من قبل مسؤولين ووزراء في الحكومة العراقية، واصفين ما جرى بأنه انتكاسة وإهانة كبيرة للعراق وضحاياه الذين سقطوا على يد الارهاب السعودية على مدار أكثر من عقد.

المحلل السياسي محمود الهاشمي وصف استقبال وزير الداخلية لوفد اعلامي سعودي بالمعيب وفيه اهانة كبيرة للعراق وسيادته في الوقت الذي يهان فيه أغلب المسؤولين العراقيين الذين يقومون بزيارة المملكة، مؤكدا ان آل سعود استطاعوا استقطاب مجموعتين في التحالف الشيعي الى صفهم والعمل على اضعاف بقية مكونات الشيعة وهذا ما اثمرت نتائجه من خلال المباراة التي جمعت منتخبي البلدين وقضايا أخرى المستفيد الأول منها السعودية .

ونوّه الهاشمي الى ان الاعلاميين السعوديين الذين زاروا العراق لم يكتبوا كلمة واحدة بصالحه وإنما سخروا كل مقالاتهم باتجاه اعادة العراق الى الحضن العربي، وكأن العراقيين كانوا في الصحراء وتمكنت السعودية من احتضانهم، موضحا الى ان هذا أمر فيه اهانة كبيرة واستخفاف ويبعث بإشارات واضحة بان السعودية ليست لديها نوايا حسنة ازاء العراق .

ولفت الهاشمي الى ان الدبلوماسية العراقية غير متماسكة وهذا الأمر استغلته السعودية التي لها مواقف سيئة وعدائية تجاه العراق طوال عقود من الزمن حيث ارسلت أكثر من 5000 انتحاري خلال السنوات الماضية راح ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء والى الان ضحاياهم يعانون ولم يقتص أحد من الجاني.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
المستشار النمساوي: واشنطن غدت غير جديرة بالثقة لأوروبا
تعليق خطير لاتحاد الجودو الأوروبي على حركة راموس مع صلاح
10 معلومات أولية عن الحكومة اللبنانية المقبلة
الطائرات الروسية تعترض مقاتلتين "إسرائيليتين"!
انتقال 250 لاجئا سوريا من مخيم الركبان إلى مراكز الإيواء في عدرا
ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟
مشكلة العراق.. اختلافات وصراعات مسئوليه
ميسي: لسنا الأفضل في كأس العالم
الوصفة التي أشعلت “إنستغرام” وحققت اكثر من مليون مشاهدة… بشرة خالية من البثور في 4 أيام
ضبط أكثر من مليون حبةٍ مخدرةٍ في مطار بغداد
الرافدين يعلن تحديث قائمة المشمولين بالسلف من حملة "كي كارد"
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
واشنطن تحذر الزعامات السياسية من إبطال نتائج انتخابات
الحشد الشعبي: هذا ماتوصلت اليه عمليات مطيبيجة
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
الأكثر شعبية
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية
مجتهد: الحديث عن إصابة «بن سلمان» بحادث «الخزامى» يتزايد
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
رسالة من سنّي المذهب تونسي الجنسية الى الذين يسمون أنفسهم رجال الدين
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
صحيفة سعودية: أميركا تتواصل مع الصدر عبر وسطاء
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
تعرف على مرجع"داعش" بـ" فقه الدماء"
هل ينجح ذيل الذيل في تحقيق هدف امريكا ؟
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام