المرجع علي الامين وبريق دولارات ال سعود

عدد القراءات : 472
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المرجع علي الامين وبريق دولارات ال سعود

المرجع علي الامين مرجع الدولار   هذا هو اللقب الذي اطلقه عليه الشعب اللبناني هذا المرجع وجد في العمامة وسيلة للتقرب من دولارات  ال سعود والحصول على لقب المرجع  الاعلى   لهذا جعل من نفسه بوقا رخيصا   للدفاع عن جرائم وموبقات  وارهاب وفساد ال سعود وكلابهم الوهابية وتغطيتها ورميها على الآخرين  لهذا اطلقوا عليه المرجع الشيعي البارز طبعا يقصدون الاساءة للشيعة   رغم انه اعتنق الدين الوهابي دين ال سعود واصبح من دعاة هذا الدين ومن انصاره  وجعل من نفسه العدو الاول للشيعة ومراجعها المخلصين

والمضحك ا ن ال سعود  اقاموا مؤتمر  للحوار بين اتباع الديانات والشخصية الوحيدة التي اعتمدوا عليها هذا البوق الوهابي المأجور  ونحن نسأل هل يعلم عدد الفتاوى التي اصدرتها كلاب ال سعود ضد الشيعة والتي تبيح ذبحهم واسر نسائهم وبيعهن في اسواق النخاسة وعدد الكلاب الوهابية التي ارسلتهم لذبح العراقيين  لا شك انه يعلم بل انه هو الذي يكتب نصها ويبارك للكلاب المتوجهة الى العراق متمنيا لهم دخول الجنة واللقاء برب ال سعود معاوية وانه بانتظارهم وقيل كان يقول  لهم لا تنسوا شرط اللقاء بالرب معاوية هي ذبح عشرة من العراقيين واغتصاب واسر عشر من العراقيات لان ربكم لا يستقبل من يذبح ويغتصب دون ذلك

خرج  المرجع الوهابي بتصريحات شاذة  معادية للاسلام وللحياة والانسانية  معلنا بصراحة   انه في خدمة الارهاب الوهابي ومصدره ورحمه ال سعود  داعيا  القضاء على الشيعة ومن يتعامل معهم وتفجير مراقدهم ائمة اهل البيت وعدم ذكر اسمائهم  ويجب على المسلمين نسيانهم واعدام كل شي يذكرنا بهم لانهم عملاء وخونة في كل تاريخهم   فصرخة ابي ذر  والامام علي  والحسين وزيد   وصرخة محمد باقر الصدر وصرخة الامام السيستاني وصرخة الامام الخميني كانت صرخات معادية للعرب بتحريض من اليهود والفرس وغيرهم   فكانت حاضنتهم غير العرب وعلى حساب اوطانهم  وهكذا اعتبر كل من يرفض ظلم ووحشية وعبودية ال سفيان وال سعود وال نهيان غير عربي وحاضنته غير عربية لهذا فانه يدعوا  الشيعة الى التخلي من هؤلاء اي  الامام علي واباذر والامام الحسين والامام باقر الصدر والامام السيستاني  وحسن نصر الله وغيرهم من الذين تمسكوا برسالة  الاسلام وسنة الرسول محمد

 فهؤلاء عملاء لليهود والفرس  ودعا الشيعة الى اعتناق الدين الوهابي دين ال سعود فهو وحده دين العرب  ومن يبتغي غيره فهو من الخاسرين

نعود الى تصريحات هذا البوق الرخيص المأجور المرجع الوهابي  علي الامين الذي سموه بالمرجع الشيعي البارز  المعروف ليس هذا وحده هناك الكثير من باعوا واجروا دينهم وشرفهم الى   ال سعود

انه جدد دعوته الى حزب الله الانسحاب من سوريا

بحجة  لا يمكن للشعب السوري من  الانتصار على كلاب ال سعود الكلاب الوهابية داعش القاعدة النصرة    لان اموال ال سعود لا تنفذ ولها القدرة على خلق كلاب مسعورة  بشكل مستمر  لهذا ليس امام ابناء سوريا من طريق لأنقاذ انفسهم الا الاستسلام واعتناق الدين الوهابي دين ال سفيان واعلان البراءة من محمد ودينه كما   دعا كل كلاب ال سعود الى التجمع والصمود  والهجوم هجمة واحدة على الشعب السوري واباح لهم اسر نساء سوريا واغتصابهن  وبيعهن بحجة  تجديد لسنة معاوية الذي قطع رؤوس ال الرسول ورفعها على الرماح و اسر بنات الرسول

  وقال ان حزب الله والعراق وسوريا والبحرين وايران لا يمثلون الشيعة يا ترى من يمثل الشيعة فقال ال سعود ودينهم الظلامي  الوهابي وكلاب دينهم القاعدة داعش النصرة وغيرها  لهذا دعا الشيعة   الى  اعتناق دين ال سعود والانضمام الى   الكلاب الوهابية والمساهمة في القضاء على الشيعة في كل مكان وحذرهم من البقاء على دين محمد وال بيته

 لا شك ايها المأجور الرخيص ان دولارات ال سعود  اعمت بصرك وبصيرتك  حتى انك بعت ضميرك وكرامتك ودينك وجعلت كل ذلك  تحت احذيتهم  ه

فالمعركة في سوريا ليست بين الشعب السوري وبين النظام السوري بل المعركة بين كلاب ال سعود داعش القاعدة التي جمعها ال سعود  من كل بؤر الفساد والرذيلة من كل العالم ودربتهم وسلحتهم ودفعتهم لذبح الشعوب العربية والاسلامية وكان شعارها لا شيعة بعد اليوم

 فالمعركة  في سوريا بين  اعداء الله والحياة والانسان وبين انصار محبي الله والحياة والانسان  انت تعرف ان الحرب التي اشعلها ال سعود وكلابهم ليس ضد النظام السوري بل ضد الشعب السوري ضد الشيعة وخاصة شيعة لبنان والعراق

كانوا يعتقدون لهم القدرة على احتلال سوريا وجعلها قاعدة انطلاق لذبح كل انسان يحب الله الحياة والانسان وكان الشيعة في المقدمة 

فدخول حسب الله الحرب ضد ال سعود وكلابهم المسعورة للدفاع عن ارض لبنان عن شعب لبنان عن نساء لبنان عن مقدسات لبنان والله لو لم يتدخل حزب الله  في سوريا  لتمكنت كلاب ال سعود داعش القاعدة النصرة وغيرها من احتلال سوريا وتمكنت من جعل لبنان لقمة سائغة ولقدمت زوجتك بنتك نفسك  لدواعش بيدك وانت ذليلا  صاغرا

اعلم ايها العميل المأجور ان الحروب الدائرة في سوريا في العراق في ليبيا في اليمن في  مصر في الجزائر  ليست حروب داخلية بين طوائف الشعب الداخلية لكل شعب ويمكن انهائها عن طريق الحوار بين الاطراف المتحاربة    والجلوس على طاولة واحدة

انها حرب بين كلاب مسعورة جمعها ال سعود من بؤر الرذيلة والفساد من الشيشان والافغاان ومصر والامارات   حتى من اوربها وارسلوها الى سوريا والعراق وطلبوا منهم ذبح الشباب وسبي النساء ونهب الاموال وتدمير الاوطان بربك  الدولار  كيف يتحاور الشعب السوري مع هؤلاء وهل هؤلاء بشر انهم وباء من اكثر الاوبئة خطورة هل يمكن التفاوض مع الوباء

اعلم ان الشعوب التي  ابتليت بهذا الوباء اي الوباء  الارهاب الوهابي قررت وعزمت على قبر الارهاب الوهابي ورحم هذا الارهاب ال سعود وكل من باع نفسه من امثالك والى الابد

مهدي المولى

 

عرض التعليقات (1 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
معركة الحديدة بداية النهاية لحكم ال سعود
بلجيكا تنذر المنافسين بثلاثية في شباك بنما
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
الوطنية: حريصون على حضور الكرد والقرار والقانون باجتماع اليوم
الحكمة تبين حقيقة الانسحاب من “سائرون” والذهاب لخيار “المعارضة”
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
المالكي: لن يستطيع أحد أن يضع خطاً احمر على تولي حزب الدعوة لرئاسة الوزراء
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
وفد "إسرائيلي" يتجول في البحرين
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق : الأمن يلقي القبض على مطلوبين أجانب في بغداد
"أنصار الله" تتوعد السعودية بمفاجأه صادمة في الحديدة
الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم
الأكثر شعبية
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
رجل عنصري يرش مسحوق إزالة البقع على امرأة محجبة في بريطانيا
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
بعد لقاء العامري والصدر .. الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر