الحقيقة لا يملكها شخص واحد ولا حزب واحد

عدد القراءات : 777
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحقيقة  لا يملكها  شخص واحد ولا حزب واحد

نعم الحقيقة لا يملكها  شخص واحد ولا حزب واحد ولا مجموعة واحدة ومن يقول  انا املك الحقيقة المطلقة وحدي وغيري اعلموا انه لا يملك شي منها

اعلموا انه وحده الذي لا يملك شي من الحقيقة من الخير من النور

وهذا اسلوب الطغاة والمجرمين وهذه طبيعة اللصوص والفاسدين في الماضي وفي الحاضر وفي المستقبل     وهذا  يعني اذا اردنا ان نقضي على الطغيان والاجرام والفساد في الارض علينا مواجهة هؤلاء ومنعهم باي طريقة من فرض وجودهم والتسلط على الآخرين لانهم السبب في كل الكوارث  والمصائب التي حلت في الحياة واثبت بما لايقبل ادنى شك ان الذي يفرض رأيه ووجهة نظره على الاخرين انه وراء كل ما يحدث من سلبيات ومفاسد واضرار بالشعب وبالفكرة والعقيدة التي يحملها    لهذا هناك   معلومة تقول اذا اردت ان  تنهي اي فكرة عقيدة وتقبرها افرضها بالقوة على الآخرين

 منذ بدء الحياة بدأ الانسان يبحث عن الحقيقة وبدأ يحلم في اكتشافها تدريجيا ومنذ ذك الوقت وهو يسعى ويتمنى  فهمها  معرفتها الفهم  الكامل والمعرفة التامة   

السؤال هل يمكن للانسان ان يصل الى الحقيقة في المستقبل  لا شك انه سيصل الى ذلك والدليل ما يحدث من تغيير وتجديد وتطور ومن اختراعات واكتشافات في الحياة منذ بدأ عقل الانسان يعي بدأ في البحث عنها وحتى الآن وانه مستمر تحقيق ذلك فعلا تمكن من اكتشاف نسبة عالية منها وكلما كان عقل الانسان حرا كلما  كان الاكتشاف اوسع واكثر وفي زمن اقصر

المعروف  ان الانسان    يختلف عن بقية  المخلوقات بوجود عقله  وبفضل هذا العقل اصبح سيد الوجود وجعل كل ما في الوجود في خدمته ومن اجله واصبح هو المغير والمبدل والمجدد في هذا الوجود  وهو الآمر الناهي  لا شك ان الانسان عاش في الطبيعة كما يعيش اي مخلوق وبما انه لا يملك الا بصيص من عقل وبدأ هذا البصيص ينموا فاخذ يخرج عن قوانين الطبيعة ويكتشف قوانين جديدة يخفف بها من معاناته  متاعبه ويحمي نفسه من خلال بناء بيت وسد بابه استخدام الحجارة العصي لاصطياد الحيوانات او حماية نفسه منها  وهكذا بدأ يتطور وينتقل من حالة الى حالة اكثر تطورا وتقدما حتى وصل الى ما هو عليه الان ولا شك ان هذا التطور والتقدم لا يتوقف عند حالة معينة فانه سيستمر الى ما لا نهاية من اجل خلق انسان كامل  من اجل  اكمال عقل الانسان

 وهذا يتطلب من محبي الحياة والانسان  العمل على تحرير عقل الانسان من اي  نوع من القيود والاغلال من اي شائبة تمنعه من الانطلاق لانها  تشل حركته   وتقتله    وتجعله  بهيمة متوحشة  هدفها التخريب والقتل واي نظرة موضوعية  لانصار ودعاة التخريب والقتل هم من الذين قيدت عقولهم فتحولوا الى بهائم متوحشة  في حين نرى اصحاب العقول الحرة    كانوا وراء كل حركة اصلاحية في الحياة وكل دعوة الى الخير والسلام

كما على محبي الحياة والانسان الانطلاق من الحقيقة التي تقول انها نسبية وهذا لا يعني لا  يمكن  لاي انسان مهما بلغ  ان يكون رأيه ان تكون وجهة نظره هي الصحيحة حتى وان كانت صحيحة فانها تحتاج الى زمن وظروف معينة وملائمة  وهذا يتطلب السماح بحرية مطلقة لكل الآراء ووجهات النظر ان تطرح بدون اي خوف ولا مجاملة وندع هذه الاراء ووجهات النظر ان تتفاعل تتلاقح مع بعضها  لا تتصارع  والنتيجة لهذا التفاعل والتلاقح هي التي نأخذ بها  اي المحصلة النهائية لهذه الافكار ووجهات النظر هي التي  تنفذ هي التي تحكم وهكذا تبنى الحياة ويسعد الانسان

وفي هذه الحالة سيحدث تطورا وتجددا في كل الافكار ووجهات النظر و الاراء وفي نمو ونضوج عقل الانسان و بشكل سريع وواسع وفي مختلف المجالات ونواحي الحياة

علينا ان نفهم ان التغيير والتجديد في الحياة   لا يحدث لرغبة هذه المجموعة وتمني هذه المجموعة وانما تحتاج الى واقع جديد الى آليات جديدة  الى عقل جديد   لهذا  على الذي يريد التغيير والتجديد ان يعترف بالواقع ولا يعيب على الذي يتشبث به بل يجب ان ينطلق من ذلك الواقع بعد خلق واقع جديد

لا يمكننا ان نطلب من الناس ان يتخلوا عن استخدام الحيوانات في تنقلاتهم الا اذا صنعنا وسيلة اخرة اي السيارات وهكذا في اي حالة

مهدي المولى

 

 

عرض التعليقات (2 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
معركة الحديدة بداية النهاية لحكم ال سعود
بلجيكا تنذر المنافسين بثلاثية في شباك بنما
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
الوطنية: حريصون على حضور الكرد والقرار والقانون باجتماع اليوم
الحكمة تبين حقيقة الانسحاب من “سائرون” والذهاب لخيار “المعارضة”
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
المالكي: لن يستطيع أحد أن يضع خطاً احمر على تولي حزب الدعوة لرئاسة الوزراء
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
وفد "إسرائيلي" يتجول في البحرين
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق : الأمن يلقي القبض على مطلوبين أجانب في بغداد
"أنصار الله" تتوعد السعودية بمفاجأه صادمة في الحديدة
الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم
الأكثر شعبية
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
رجل عنصري يرش مسحوق إزالة البقع على امرأة محجبة في بريطانيا
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
بعد لقاء العامري والصدر .. الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر