زيارة سعد الى السعودية تكشف أولى اسرارها...السنيورة وداعاً ماذا عن سمير؟

عدد القراءات : 257
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
زيارة سعد الى السعودية تكشف أولى اسرارها...السنيورة وداعاً ماذا عن سمير؟

عاد سعد الحريري إلى بيروت قادماً من الرياض بعد زيارة خاطفة استمرت خمسة أيام قابل فيها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان. عودة انتظرها جميع حلفائه اللبنانيين لما تشكّله من أهمية انتخابية حيث كانت تحمل معها صورة التموضع الانتخابي الجديدة لتيار المستقبل في الانتخابات القادمة في 6 أيار 2018. وفور وصول سعد الحريري إلى بيروت انتقل سريعاً إلى دارة الرئيس السابق فؤاد السنيورة في شارع بلس. وقالت مصادر إعلامية إن الحريري حاول إقناع السنيورة بالترشح للانتخابات إلا أن مصادر أخرى رأت أن الحريري كان يحمل رسالة من السعودية إلى السنيورة بعدم الترشح لأسباب ما زالت مجهولة حتى الساعة.

وأعلن فؤاد السنيورة يوم أمس الاثنين خلال مؤتمر صحافي بمقر مجلس النواب في العاصمة بيروت عن عدم ترشحه للانتخابات النيابية. وقال خلال المؤتمر، إن "قراري لا يعني انفصالاً عن تيار المستقبل الذي أنتمي إليه، وأنا مستمر في الإسهام في تعزيز كل جهد يمكن أن يبذل لأجل الإصلاح والنهوض واستعادة الدولة اعتبارها وهيبتها".

 وردّ السنيورة قرار عزوفه عن الترشح إلى قانون الانتخابات الجديد الذي لا يتفق مع قناعاته، وهو إلى ذلك مخالف للدستور ويحرم الناخب من حق الاختيار ويغيّب البرامج السياسية، كما أنه يجعل أعضاء اللائحة الواحدة يطعن أحدهم الآخر في الظهر. لكن الحقيقية التي تتجاوز الأسباب المذكورة أعلاه، ترتبط مباشرة بأسباب أخرى وهي على الشكل التالي:

1- الدور السلبي الذي لعبه السنيورة في قضية اعتقال سعد الحريري في السعودية، حيث طمع السنيورة بالعودة إلى رئاسة الحكومة من جديد مستغلاً غضب السعودية على الحريري، وقالت مصادر إعلامية في ذلك الوقت إنه جرى تحالف بين الرياض وفؤاد السنيورة على أن يقوم الأخير بقيادة التيار الأزرق ورعاية المصالح السعودية في لبنان بدلاً من الحريري الذي لم ينجح في الكثير من المهام بما فيها التصدي لـ "توسع حزب الله" داخلياً في لبنان. وبعد عودة سعد الحريري من الاحتجاز في 22 تشرين الثاني 2017 تسلّم الحريري قيادة تياره حاجباً سلفه عن القيام بأدواره مقصياً إياه من جميع صلاحياته في التيار. وكان من المتوقع إبعاده مع نواب آخرين ووزراء مثل أشرف ريفي من المشهد الانتخابي في أيار 2018.

2- المفاضلة السياسية: ويعدّ من الأسباب الأخرى التي أدّت إلى تراجع السنيورة عن ترشحه للانتخابات وهي المفاضلة التي وقع فيها مع "العمة" بهية الحريري إذ يدرك السنيورة أنه ليس في وسع تيار المستقبل في صيدا سوى الحصول على مقعد سنّي واحد، بينما سيؤول الآخر إلى النائب السابق أسامة سعد بمعية الدعم الذي يقدّمه حزب الله وحركة أمل للائحته. يعني أن سقوط أحدهما حتمي. ويقول محللون في هذا الشأن إن سعد الحريري والأوساط في تيار المستقبل تعمدوا تكرار اسم بهية الحريري وترشيحها المسبق عن عاصمة الجنوب لإيصال رسالة إلى السنيورة مفادها أن دورك قد انتهى في المشهد السياسي المستقبلي.

3- حاول الحريري إذلال السنيورة عبر إقناعه بالترشح عن دائرة بيروت الثانية أو في لائحة تيار المستقبل في زحلة، إلا أن السنيورة رفض هذا العرض متيقناً أن قبوله بعرض الحريري يعني نهاية لعمله السياسي، صحيح أنه كان سينجح في الانتخابات إلا أن مكانته السياسية ستنخفض في الشارع السنّي لذلك فضّل التنحي على الإذلال.

4- في المقلب الآخر، رأت بعض الأوساط السياسية أن عزوف السنيورة عن الترشح للانتخابات النيابية يعود إلى تيقن الحريري من أن سقوط السنيورة المحتم في الانتخابات النيابية سيكون بمثابة سقوط مدوٍ للتيار الأزرق، حيث يعدّ السنيورة من الركائز الأساسية لتيار المستقبل منذ عهد الرئيس السابق رفيق الحريري إلى يومنا هذا كما أنه كان القائد الفعلي لقوى 14 آذار في الداخل وكان القائد الفعلي لتيار المستقبل في الفترة التي غاب فيها الحريري بين عامي 2011- 2014.

العلاقات بين القوات والمستقبل  

وكان من أبرز المنتظرين لعودة سعد الحريري سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية، الذي كان ينتظر على أحرّ من الجمر بيان العودة عسى أن تتحقق تحليلات القادة القواتيين بإحياء تحالف المستقبل والقوات من جديد. وفي هذا السياق لم تأتِ الأمور كما تمناها جعجع إذ قال الحريري في الموضوع الانتخابي "إن القانون سيحكم مصلحة كل فريق سياسي، ومن هنا سندرس مصلحة كل من تيار المستقبل والقوات اللبنانية. التحالفات ستكون نتيجة القانون وليست نتيجة علاقتنا مع القوات اللبنانية أو مع التيار الوطني الحرّ أو حركة أمل أو المردة أو أي فريق سياسي آخر. القانون قائم بطريقة أن هناك حاصلاً انتخابياً لا بدّ من تأمينه".

 إذاً في المحصلة يمكن القول إن زيارة الحريري إلى الرياض قد كشفت أولى أسرارها بالاستغناء عن فؤاد السنيورة، أما السرّ الآخر الذي ينتظره اللبنانيون هو سرّ سمير جعجع الذي يستمر غموضاً ومن المرجح الكشف عنه في القادم من الأيام للاستغلال الانتخابي وشدّ العصب السني حول سعد الحريري الممثل الأول للسعودية في لبنان في الوقت الراهن.

عرض التعليقات (1 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
معركة الحديدة بداية النهاية لحكم ال سعود
بلجيكا تنذر المنافسين بثلاثية في شباك بنما
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
الوطنية: حريصون على حضور الكرد والقرار والقانون باجتماع اليوم
الحكمة تبين حقيقة الانسحاب من “سائرون” والذهاب لخيار “المعارضة”
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
المالكي: لن يستطيع أحد أن يضع خطاً احمر على تولي حزب الدعوة لرئاسة الوزراء
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
وفد "إسرائيلي" يتجول في البحرين
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق : الأمن يلقي القبض على مطلوبين أجانب في بغداد
"أنصار الله" تتوعد السعودية بمفاجأه صادمة في الحديدة
الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم
الأكثر شعبية
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
رجل عنصري يرش مسحوق إزالة البقع على امرأة محجبة في بريطانيا
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
بعد لقاء العامري والصدر .. الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر