ماذا يحدث يا دعاة المدنية الماصخة؟!

عدد القراءات : 768
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ماذا يحدث يا دعاة المدنية الماصخة؟!

عباس راضي العزاوي نتيجة بحث الصور عن عباس العزاوي

من العار ان ندعي التسامح والانسانية مع الارهابي الذي يفجر نفسه وسط الابرياء ومن الخزي ان نروج لهاشتاكات فاخرة "خل نتصافى" لا للطائفية" والوطن الواحد"  وغيرها من الشعارات المتحضرة ولكن متى يهبط علينا وحي الرحمه الالهية؟  بُعيد كل مجزرة مروعة تحصد أرواح الأبرياء وبدل الادانة والوقوف بشجاعة مع الضحايا وذويهم دون ان ترتعد فرائصنا من تهمة الطائفية اذا اقتضى الامر الاشارة لهوية الجاني وجماعته ، لانه طبيعي ان يكون من انفسنا البعثيين او ضيف عزيز عليهم من دول العار والجوار.، بل ونحلق بابعد من ذلك في فضاء الانسانية السرمدي في عالم فضي مزخرف بانوار الوطن الواحد والشعب الواحد والاخوة التي عكر صفوها جنود الشر ـ الاخرون ـ وفي خضم هذا الابتهال الصوفي الذي يتفرد به دعاة المدنية دون غيرهم ندعو كل ملائكة الكون لحضور مراسيم حفل تتويج الإنسانية المعذبة في محاولة لابعاد شبح الفرقة والتشظي عن عراقنا العظيم!!.

 ان تكون مخنثا ومنبطحا لاجل الوطن وبقرار اممي يمكننا تفهم ذلك ، ان تبدي حسن النوايا دون قيد او شرط ، ان تتجاوز عن الجرائم للحفاظ على النسيج المجتمعي، كل هذا مقبول وممكن هضمه وتجرعه ، لكن ان تتحول الى  داعشي حقير بطربوش مدني مع من يختلف معك ، وتهدد بالقتل من يفضح اصحابك او ينشر غسيلهم الوسخ ، وتلوذ بلافتات مصطنعه اسمها ، حب الوطن ، دعم القوات الامنية ، السلم الاهلي، لتعيد صياغة اساليب الدواعش في ترهيب الاخرين والوشاية بهم وتصفهم وتذكر اسمائهم الحقيقية واماكن سكناهم  باسلوب لئيم وخبيث لايمت الى الرجولة والانسانية بصلة ، في اشارة واضحة لبعض الحمير المستنفرة بتصفيتهم جسديا ، فهذا يادعي الليبرالية اسمه تحريض واضح على القتل وجريمة يحاسب عليها القانون.

 فلا المجلدات التاريخة ولا الروايات الخطيرة ولا كل بحوث العالم ولاحتى حواراتكم القيمة والعميقة والمثمرة في شارع المتنبي اضافت لكم ذرة من اخلاق او انسانية او حتى رجولة وانتم تشنون حملة قذرة ضد عراقي خالفكم في الراي وينشر كما تنشرون ويفضح الفاسدين كما كنتم تفضحون خصومكم من الساسة!!. ولم تكتفوا بذكر اصابته ومرضه بل وتناولتم اسم امه ، وكانكم اكتشفتم سر خطير وخزي لايمكن الاستمرار بعد فضحة ، فما اصغركم واتفهكم يازواحف الحكومة الاذلاء.

فاين تمدنكم  المفترض واين عقولكم النيرة واين الدولة المدنية التي تدعون اليها وانتم تخبأون في  دواخلكم بدو اجلاف يعتبرون اسم الام عار على الفتى!! ولسوء حظكم ان اسم امه من اجمل واهم الاسماء التاريخية، اي ليس هناك مايخجل منه!.

 وانا هنا اسجل تضامني الكامل مع الناشط المهم احمد الذواق وادعو كل الناشطين والاعلاميين والمخلصين من شبابنا للتضامن معه ورفع دعوة قضائية ضد من اشار الى محل سكناه واعطى اوصاف كاملة لبيتهم ، واحمل ابطالنا في القوات الامنية والحشد الشعبي مسؤولية الحفاظ على حياة هذا المواطن العراقي الغيور.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
عبد الباري عطوان: المنطقة تغلي.. و إليكم أكثر السيناريوهات رعبا!
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
محمد بن سلمان مقتول ام مصاب ؟؟
لزيادة فرصك في الإنجاب.. هذا هو الحل
شذرات من فضائل أم المؤمنين السيدة خديجة(ع)
قصة صادمة يرويها رهينة فر من الخطف في ديالى
مجلس الوزراء العراقي يصدر تعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية
خطر ال سعود مستمر وخطورته تزداد شدة
سياسي: سائرون خارج حسابات دولة القانون والاكراد اقربهم
هل للحزب الديمقراطي الكردستاني فيتو على أي مرشح لرئاسة الوزراء؟
الغاء جلسة البرلمان المقررة اليوم لعدم اكتمال النصاب
الأغذية المعجزة التي توسّع الشرايين وتعالج الدوالي والجلطات والتشنجات
كتلة "المستقبل" تسمي الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة
أمريكا تمارس السياسة على الطريقة الخليجية ... تهديدات بومبيو الأخيرة!!!
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
تحالف سائرون والنصر بات من الماضي بعد إصرار الأخير على رئاسة الوزراء
ابن زايد يسير على خطا ابن سلمان ويشكّل لجنة "للاستيلاء" على ثروات الإماراتيين!
النتائج النهائية للانتخابات العراقية 2018 على مستوى القوائم والمقاعد
الحكمة: الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين اربعة ائتلافات
بالوثيقة.. تحرك برلماني في الوقت الضائع لإلغاء نتائج الانتخابات
الارقام كشفت المستور
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
مرشح فائز: الحكومة والبرلمان المقبلان نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
صحيفة سعودية: لقاءات مرتقبة تجمع الصدر والبارزاني والخنجر واختيار الموصل لإعلان تحالفهم
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
واشنطن بوست السعوديون والامارات يهربون المخدرات الى العراق لهذا السبب ؟
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
المالكي: نمتلك أدلة قاطعة على وجود جهود إقليمية للتلاعب بنتائج الانتخابات.. والمفوضية تلتزم الصمت !