ستراتيجية عبطان قبل مغادرته الوزارة... منشأت وزارة الشباب والرياضة تباع لممولي الحكمة !

عدد القراءات : 2587
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ستراتيجية عبطان قبل مغادرته الوزارة... منشأت وزارة الشباب والرياضة تباع لممولي الحكمة !

عبرت الاوساط الرياضية والشبابية عن صدمتها من قيام وزير الشباب والرياضة الحالي عبد الحسين عبطان بتحويل عدد من المنشأت الرياضية التابعة لوزارة الشباب والرياضة الى مدارس اهلية ومقار يديرها مقربون من تيار الحكمة  الذي ينتمي اليه عبطان.

 

وقال الناشطون في احاديث  في صحفية ان الوزير عبطان اعد ستراتيجية واضحة لنقل كافة الاملاك التابعة للوزارة والتي استلمها جاهزة، بل وكانت في الخدمة منذ عهد الوزارة السابقة، لغرض خصخصتها بشكل قسري دون مسوغ قانوني او عملي.

 

وراى الناشطون، ان هذا الامر فيه ابعاد خطيرة على مجمل الحركة الرياضية والشبابية في العراق، كما انه هدر واضح لاموال الدولة، فكيف يمكن تحويل مسابح وصلت تكاليفها الى ٣ مليارات دينار الى مخازن مدرسية، او منشأت لا علاقة لها بالرياضة والشباب.

 

والمؤلم ان تتحول اندية رياضية نشيطة كانت تأوي مئات الشباب الموهوبين الى مصالح تجاربة، واندية تمارس انشطة مشبوهة مثل لعبة (الدمبلة) وغيرها، لذلك طالبت الاوساط الرياضية، رئيس الوزراء بالتحرك الفوري لوقف عملية مصادرة املاك الوزارة بحجة الاستثمار  والخصخصة، مؤكدين وقوفهم ضد هذه الاجراءات مهما كلف الامر.

 

الى  ذلك رفضت الاوساط الرياضية في ذي قار، قرار وزير الشباب عبطان بتحويل المنتدى الاولمبي النموذجي ومنشأته للاستثمار، مؤكدين ان القرار حزبي واضح وقد جرى التعاقد مع شخصيات نافذة من ممولي الحكمة لغرض استلام هذه المنشأة الحيوية.

 

وذكر الرياضيون، انهم فوجئوا بقرار من عبطان يقضي بتحويل منتدى سومر النموذجي الذي يضم قاعات كبرى ومسابح اولمبية وساحات مصغرة الى مستثمر مقرب من حزبه ينوي تحويل المنتدى الذي افتتح قبل تولي عبطان مقاليد الوزارة، الى مدارس اهلية ومخازن !.

 

وناشدوا لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب بالتحرك العاجل لمنع ما اسموه بسرقة حقوق شريحة الرياضيين من منشأت خصصت لهم من اموال الدولة العراقية.

 

الى ذلك قالت مصادر ان محافظ الناصرية يحيى الناصري تحفظ على هذا القرار، واصدر امرًا بايقاف عملية نقل هذه المنشاة أو غيرها الى اي جهة، لان وزارة الشباب منقولة الصلاحيات والاملاك ولا يحق لها وفق القانون التصرف باموال واملاك تابعة للمحافظة.

 

وتشير وثائق وكتب ومراسلات رسمية وغير رسمية بين عبطان ورئيس احد الأندية الرياضية الشبابية في النجف وكيف الغى عبطان هذا النادي ليعطيه (استثماراً) لأحد اصدقائه التجار، وفي هذه الوثائق ما يؤكد توجهات عبطان التجارية، وسعيه المحموم نحو خصخصة الممتلكات والأنشطة الرياضية عبر علاقاته وعلاقات "سيده" المتنفذة بالقضاء المخترق، وببعض النواب التابعين، والمخانيث في البرلمان، ما المشاكل الأخيرة التي حصلت مع اللجنة الاولمبية الا وكانت الممتلكات الاولمبية التي بريد عبطان استثمارها " حكيمياً" او بيعها ووضع اموالها في خدمة تيار " السيد" !

 

لذا يتوجب على الجميع التحرك بقوة لأيقاف هذا الأخطبوط الفتاك الذي أقسم ان لا يغادر الوزارة، الا واملاكها، وما تملك المؤسسات الرياضية الأخرى في جيب"الحكمة"

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
معركة الحديدة بداية النهاية لحكم ال سعود
بلجيكا تنذر المنافسين بثلاثية في شباك بنما
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
الوطنية: حريصون على حضور الكرد والقرار والقانون باجتماع اليوم
الحكمة تبين حقيقة الانسحاب من “سائرون” والذهاب لخيار “المعارضة”
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
المالكي: لن يستطيع أحد أن يضع خطاً احمر على تولي حزب الدعوة لرئاسة الوزراء
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
وفد "إسرائيلي" يتجول في البحرين
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق : الأمن يلقي القبض على مطلوبين أجانب في بغداد
"أنصار الله" تتوعد السعودية بمفاجأه صادمة في الحديدة
الأمم المتحدة تدعو واشنطن إلى وقف فصل أبناء المهاجرين عن ذويهم
الأكثر شعبية
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
حقائق عن تحول مثير للأنبار ما بعد داعش!
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
دراسة حسابية تتوقع الفائز بلقب المونديال.. من هو؟
رجل عنصري يرش مسحوق إزالة البقع على امرأة محجبة في بريطانيا
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
بعد لقاء العامري والصدر .. الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر