محاربة الفساد وملاحقة المفسدين .. الجزء الأول

عدد القراءات : 312
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محاربة الفساد وملاحقة المفسدين .. الجزء الأول

كثر الحديث في الأيام الأخيرة عن عزم الحكومة بشن الحرب على الفساد , حيث أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بنفسه عن عزمه شن الحرب على الفاسدين وطالبهم بتسليم أموالهم أو يخسرون الأموال ويقبعون في السجن ولن يشعروا بالأمان , وكان ردّنا على رئيس الوزراء أنّ الحرب على الفساد تختلف تماما عن الحرب على الإرهاب , بل أنّ الحرب على الفساد أصعب وأخطر من الحرب على الإرهاب , وليس هنالك شّك أنّ الحرب على الفساد هي الحرب المقبلة في العراق وستكون أصعب الحروب على الإطلاق , ولكن علينا أن نميّز بين محاربة الفساد وتجفيف منابعه من خلال الوقوف على أسبابه ومسبباته ووضع الحلول الجذرية لها , وبين ملاحقة المفسدين واسترداد الأموال التي سرقوها من المال العام العراقي .
فالفساد في العراق لا يشابهه أي فساد في العالم لا من حيث الكم ولا من حيث النوع ولا حتى من حيث الأسباب , فالفساد في العراق لم يعد حالة شاذة أو استثنائية تخص وزارة معيّنة أو محافظة أو مؤسسة أو حزبا أو سياسيا أو وزيرا أو نائبا أو مسؤولا كبيرا في الدولة , بل أصبح قاعدة ضربت كل البنى الفوقية للمجتمع العراقي واستطاع أن ينفذ حتى إلى المؤسسة الدينية والقضائية وينفذ إلى سلوك وأخلاق الناس , وما يميّز الفساد في العراق هو فساد الطبقة السياسية الحاكمة , فالفساد السياسي في العراق هو أبو الفساد ويرتبط ارتباطا بالنظام السياسي القائم والعملية السياسية القائمة على أساس المحاصصات الحزبية والقومية والطائفية , وما الفساد المالي والإداري إلا نتاج للفساد السياسي الذي اختصّت به الطبقة السياسية والأحزاب الحاكمة , كما أنّ الفساد في العراق ليس نتاج إساءة استخدام السلطة للحصول على منافع ومزايا شخصية كما تقول عنه منظمة الشفافية الدولية , إنّما من خلال توظيف السلطة لممارسة الفساد وتوظيف الفساد لبلوغ السلطة .
وقد توّرط في هذا الفساد كبار المسؤولين والساسة ونوّاب الشعب , والحرب على الفساد تعني الحرب على النظام السياسي القائم , وتعني الحرب على العملية السياسية القائمة على أساس المحاصصات , وتعني الحرب على مؤسسات النظام التي نخرها الفساد والبيروقراطية , وتعني الحرب على الطبقة السياسية والأحزاب والقوى السياسية الحاكمة , وتعني الحرب على قيم الفساد التي لم تعد مخجلة ويمارسها الجميع بدون حياء , ولهذا فإنّ محاربة الفساد تختلف من حيث الإجراءات عن ملاحقة الفاسدين واسترجاع الأموال منهم , ومحاربة الفساد تتطلّب تجفيف منابعه والوقوف على أسبابه ومسبباته , وملاحقة الفاسدين والمفسدين تتطلّب انجاز ملّفات الفساد الكبرى وملاحقة المتورطين فيها بشجاعة وصلابة ومن دون أي تهاون مع أي من المتورطين في هذه الملّفات .. في الجزء الثاني من المقال سيكون مخصصا للمنهج العلمي والخطوات الواجب اتباعها في مكافحة الفساد وتجفيف منابعه , والجزء الثالث سيكون مخصصا لملّفات الفساد الكبرى وملاحقة المتورطين فيها .
أياد السماوي

عرض التعليقات (1 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
مكتب العبادي يوضح حقيقة زيادة نسبة الاقليم من الموازنة
معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة "مريبة" بين صدام وداعش
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
بتأثير من الملك وابنه .. مفتي السعودية يجيز سماع اغاني الجاز الامريكية
"السعودية" من دون عمليات تجميل
2000 مسلح من “داعش” ينتشرون في في 3 محافظات
نفط الوسط يستعيد لاعبه السوري السابق
المفوضية تكشف عن بيع 50 الف بطافة انتخابية في محافظة واحدة
تعرف على اسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار
بالوثائق..محافظ كركوك المقال سحب 62 مليون دولار من البترودولار
تقرير عن "WPR" يكشف: استعدادات اماراتية لتقسيم جنوب اليمن!
لا يمكن القضاء على دواعش الارهاب الا بالقضاء على دواعش السياسة
4 ملفات مسكوت عنها في ريال مدريد
الأكثر شعبية
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
لا يمكن القضاء على دواعش الارهاب الا بالقضاء على دواعش السياسة
بتأثير من الملك وابنه .. مفتي السعودية يجيز سماع اغاني الجاز الامريكية
2000 مسلح من “داعش” ينتشرون في في 3 محافظات
بالوثائق..محافظ كركوك المقال سحب 62 مليون دولار من البترودولار
معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة "مريبة" بين صدام وداعش
تعرف على اسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
تقرير عن "WPR" يكشف: استعدادات اماراتية لتقسيم جنوب اليمن!
4 ملفات مسكوت عنها في ريال مدريد
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
المفوضية تكشف عن بيع 50 الف بطافة انتخابية في محافظة واحدة
"السعودية" من دون عمليات تجميل
مكتب العبادي يوضح حقيقة زيادة نسبة الاقليم من الموازنة
نفط الوسط يستعيد لاعبه السوري السابق
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
الحشد يصدر بياناً شديد اللهجة ردا على التصريحات الامريكية الاخيرة
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
ما لا تعرفه عن "السلفية المسيحية".. أسرار وخفايا
التنافس في الفضاء!!! صرعة سعودية اماراتية جديدة
افتتاح أول مدرسة للحمير !
صولاغ يعتذر للشعب العراقي، وينسحب من الإنتخابات البرلمانية
بيروت تطالب بغداد بتسديد ديون تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار
القبض على بنغلاديشيين بحوزتهما كيلو غرام من المخدرات في الديوانية
الدولار يهوي في بورصة بغداد
لماذا سربت الدعوة سر وثيقة التحالف بين العبادي والمالكي بعد الانتخابات؟
مفتي سوريا: لولا العراقيون لوصلت داعش للمدينة ونبشت قبر النبي
من منا لم يسمع عن أوميغ 3 وفوائدها العظيمة ؟ تعرف عليها وعلى ما أثبتته الدراسات
ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة في الكرابلة غربي الانبار
كيف قاد العميل الاستخباري “المزدوج” شهداء الحشد المغدورين الى كمين الحويجة؟
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
حكومتكم لا تحترمكم!
لماذا أخرجت جثة القذافي، وما حقيقة ما أثير حول نسبه؟
جمال الضاري يهدد الحكومة العراقية بعصابات داعش !
قصة قصف البغدادي , تناقض الادعاءات الاميركية مع الافعال
عاصفة شمسية شديدة في طريقها إلى الأرض اليوم
توكلنا على الله وسجناه
داعش يفشل بإعلان "ولاية حلبجة" ويكشف مخابئه في السليمانية
بوتين معلّقا على "قائمة الكرملين": الكلاب تنبح والقافلة تسير
اعتقال مدير قناة دجلة جمال الكربولي في مطار عمان
انتكاسة للبيشمركة، وخبر غير سار لعوائل الأسرى الكرد
بعد رفضها تسليم رغد، وقيادات بعثية مطلوبة، الحكومة العراقية تكافئ الاردن مكافأة عظيمة
النجيفي يصف المنسحبين بالخونة وعلاوي يطرد مشعان الجبوري ارضاء للمطلك ورغد
وصفة سحرية لضبط السكر بالدم.. السر في البيض!
العامري يكشف عن تحصيله الدراسي وينتقد فقرة شهادة البكالوريوس