محاربة الفساد وملاحقة المفسدين .. الجزء الأول

عدد القراءات : 226
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محاربة الفساد وملاحقة المفسدين .. الجزء الأول

كثر الحديث في الأيام الأخيرة عن عزم الحكومة بشن الحرب على الفساد , حيث أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بنفسه عن عزمه شن الحرب على الفاسدين وطالبهم بتسليم أموالهم أو يخسرون الأموال ويقبعون في السجن ولن يشعروا بالأمان , وكان ردّنا على رئيس الوزراء أنّ الحرب على الفساد تختلف تماما عن الحرب على الإرهاب , بل أنّ الحرب على الفساد أصعب وأخطر من الحرب على الإرهاب , وليس هنالك شّك أنّ الحرب على الفساد هي الحرب المقبلة في العراق وستكون أصعب الحروب على الإطلاق , ولكن علينا أن نميّز بين محاربة الفساد وتجفيف منابعه من خلال الوقوف على أسبابه ومسبباته ووضع الحلول الجذرية لها , وبين ملاحقة المفسدين واسترداد الأموال التي سرقوها من المال العام العراقي .
فالفساد في العراق لا يشابهه أي فساد في العالم لا من حيث الكم ولا من حيث النوع ولا حتى من حيث الأسباب , فالفساد في العراق لم يعد حالة شاذة أو استثنائية تخص وزارة معيّنة أو محافظة أو مؤسسة أو حزبا أو سياسيا أو وزيرا أو نائبا أو مسؤولا كبيرا في الدولة , بل أصبح قاعدة ضربت كل البنى الفوقية للمجتمع العراقي واستطاع أن ينفذ حتى إلى المؤسسة الدينية والقضائية وينفذ إلى سلوك وأخلاق الناس , وما يميّز الفساد في العراق هو فساد الطبقة السياسية الحاكمة , فالفساد السياسي في العراق هو أبو الفساد ويرتبط ارتباطا بالنظام السياسي القائم والعملية السياسية القائمة على أساس المحاصصات الحزبية والقومية والطائفية , وما الفساد المالي والإداري إلا نتاج للفساد السياسي الذي اختصّت به الطبقة السياسية والأحزاب الحاكمة , كما أنّ الفساد في العراق ليس نتاج إساءة استخدام السلطة للحصول على منافع ومزايا شخصية كما تقول عنه منظمة الشفافية الدولية , إنّما من خلال توظيف السلطة لممارسة الفساد وتوظيف الفساد لبلوغ السلطة .
وقد توّرط في هذا الفساد كبار المسؤولين والساسة ونوّاب الشعب , والحرب على الفساد تعني الحرب على النظام السياسي القائم , وتعني الحرب على العملية السياسية القائمة على أساس المحاصصات , وتعني الحرب على مؤسسات النظام التي نخرها الفساد والبيروقراطية , وتعني الحرب على الطبقة السياسية والأحزاب والقوى السياسية الحاكمة , وتعني الحرب على قيم الفساد التي لم تعد مخجلة ويمارسها الجميع بدون حياء , ولهذا فإنّ محاربة الفساد تختلف من حيث الإجراءات عن ملاحقة الفاسدين واسترجاع الأموال منهم , ومحاربة الفساد تتطلّب تجفيف منابعه والوقوف على أسبابه ومسبباته , وملاحقة الفاسدين والمفسدين تتطلّب انجاز ملّفات الفساد الكبرى وملاحقة المتورطين فيها بشجاعة وصلابة ومن دون أي تهاون مع أي من المتورطين في هذه الملّفات .. في الجزء الثاني من المقال سيكون مخصصا للمنهج العلمي والخطوات الواجب اتباعها في مكافحة الفساد وتجفيف منابعه , والجزء الثالث سيكون مخصصا لملّفات الفساد الكبرى وملاحقة المتورطين فيها .
أياد السماوي

عرض التعليقات (1 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
الحشد يشرع بتطهير الحدود العراقية السورية بطول 55 كم
هذه الدول تمنح الإقامة لمن يشتري منزلا فيها!
ابنة صدام تنعى "عمها البطل"!
الصدر يجمد عمل كتلة الاحرار لـ 4 سنوات
مصادر فرنسية: الإمارات وراء مقتل علي عبد الله صالح
بن سلمان يشتري لوحة لدافنشي بـ 450 مليون دولار
الصدر يدعو الى فصل قضية القدس عن العراق
رغم وعودها بالاعتراف بالدولة الكردية. بارزاني: هكذا تركتنا واشنطن نواجه "التهديد" وخيبت امالنا!
عندما يكون الزحف حكوميا ورسميا
بعد فشل فتنة صنعاء ومقتل صاحبها مسيرة جماهيرية كبرى لابناء العاصمة
كاريكاتير.. البحر الميت عاصمة فلسطين
خمس أشياء تخبرها عنك فصيلة دمك
الحشد الشعبي يطهر 35 قرية ومساحة 4300 كيلو متر مربع ضمن عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
ثامر السبهان "الزعطوط " اختفى بعد مسيرة مليئة بالفشل
الخارجية تنتقد الأردن بعدم احترامها للعراقيين.. وعمان تحدد مصير "رغد صدام
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
العبادي يوجه "إهانة دبلوماسية" إلى ألمانيا
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
موجة برد قادمة للعراق تبدأ الاربعاء المقبل
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!
جريدة لبنانية: التيار الصدري مقبل على تنشيط التوجه نحو الرياض، وقادته سيعملون على تلميع صورة السبهان في العراق !