بيش نحارب القفّاص يل كلكم حراميه

عدد القراءات : 411
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

عباس العزاويصورة ملف ‏عباس العزاوي‏ الشخصي ، ‏ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏‏

مو مسعلة احباط وخيبه امل وملل بس اني اشوف ان اغلب مشاكلنه بالعراق تعالج بطريقه شاذه ..فمثلا الارهاب اخذ سنين من وقتنا وحياتنا واستقرار بلدنا...لانه خضع لمبدأ التشكيك والتفحيط ...ذولي ... لا لا ذولي ... لا لا ذولاك ارهابيين ,اي عدم تحديد الهدف وبضياع الهدف چيلاتك اتصير خلب واطيح بالرمل هاي واحنه بعدنه ماخلصانين...ليش لان حكومتنه اغلبه من الفاسدين واعظم الدول في التأريخ لم تسقطها الحروب ولكن الفساد استطاع تدميرها بسهوله...ولان الفاسد صعب ايحاسب المجرم لانه نفسه مجرم لكن من نوع ثاني ولان يخاف على وضعه وامواله هاي من كتر ومن كتر ثاني الحريه عدنه صارت فلتان واستهتار وكلمن ايده اله ومن راحت سلطة الگصب والصلخ وقبضة الحديد والنار للاسف اگولها...صار اي واحد يمتلك السلاح يكول اني القانون واني الحق...وبكيفي

ولمن واحد برلماني يبرر للقتل وفي الإعلام وعلى عينك يتاجر ومايتحاسب ولان الداعم للارهاب بحجة حرية الرأي والدفاع عن كذا فئة وطائفه...ليش لان الخصم مالته بيه شمره من الگماط ومرعوب وخايف ايسمونه طائفي ومؤخرته تظل تخفگ بس يسمع بيهه حتى لو كانت طالعه من قاتل وبعثي ابن سطعش بعثي...ولان السافل مو سافل اذا جان من ربعي وجماعتي والمطي ايصير انشتاين باوج عبقريته ماطوله حبيب گلبي....

ولان وحده مثل الدملوجي تدعم داعش وتحجي عن كيساتهم " بطهور النسوان" ومحد يحاكمه ويخضعها للمسائله ومن مسؤول كبير مثل الجميلي ابو التمن الفاسد يشتم المقاتلين في الحشد ويعتبرهم طائفيين ويكرم ويحترم في مناطق اهالي الضحايا.. ويبقى يصرخ ويبچي ليعطي غطاء اعلامي للارهابيين..

 

اذن ماراح نخلص من الفساد بسهوله وبوقت قصير لنفس الاسباب آنفة الذچر...وراح تشتغل قوانه تشبه قوانة الارهاب بس بلون فاتح...هذا تحاسبونه لانه مو تابع لإيران وهذا لانه ضد الاحتلال وهذا لانه سني وهذا لانه ضد الدين وهذا لانه من اتباع اهل البيت وهكذا دواليك ... يعني نطب بنفس دوامة صعوبة تحديد مواطن الفساد وعطل البوصله مره ثانیه...وطبعا قرودة السياسة مو سهلين...وكلنه خوب سمعنه من كبار اللصوص بانهم مع العبادي كلش لليده بالقضاء على الفساد وهم انفسهم كانوا يصرخون في الاعلام انهم ضد الارهاب مع انه قسم كبير منهم يعبر المفخخات الى بغداد بسيارات حمايته...وراح انظل نفتر حول انفسنا مثل ثور الساجيه ومانوصل...معناته وباختصار شديد شغلتنه مثل  "وهگت البغله بالبريج " لا تقبل توگف والناس تخلصه ولا هي تگدر تخلص روحه

عرض التعليقات (1 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
المستشار النمساوي: واشنطن غدت غير جديرة بالثقة لأوروبا
تعليق خطير لاتحاد الجودو الأوروبي على حركة راموس مع صلاح
10 معلومات أولية عن الحكومة اللبنانية المقبلة
الطائرات الروسية تعترض مقاتلتين "إسرائيليتين"!
انتقال 250 لاجئا سوريا من مخيم الركبان إلى مراكز الإيواء في عدرا
ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟
مشكلة العراق.. اختلافات وصراعات مسئوليه
ميسي: لسنا الأفضل في كأس العالم
الوصفة التي أشعلت “إنستغرام” وحققت اكثر من مليون مشاهدة… بشرة خالية من البثور في 4 أيام
ضبط أكثر من مليون حبةٍ مخدرةٍ في مطار بغداد
الرافدين يعلن تحديث قائمة المشمولين بالسلف من حملة "كي كارد"
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
واشنطن تحذر الزعامات السياسية من إبطال نتائج انتخابات
الحشد الشعبي: هذا ماتوصلت اليه عمليات مطيبيجة
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
الأكثر شعبية
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية
مجتهد: الحديث عن إصابة «بن سلمان» بحادث «الخزامى» يتزايد
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
رسالة من سنّي المذهب تونسي الجنسية الى الذين يسمون أنفسهم رجال الدين
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
صحيفة سعودية: أميركا تتواصل مع الصدر عبر وسطاء
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
تعرف على مرجع"داعش" بـ" فقه الدماء"
هل ينجح ذيل الذيل في تحقيق هدف امريكا ؟
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام