تحالف المجاهدين ...

عدد القراءات : 564
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تحالف المجاهدين ...

اعتبرت بعض الأوساط السياسية والإعلامية إعلان النائب أحمد الأسدي أمين عام كتائب جند الأمام عن قرب إطلاق تحالف انتخابي جديد يحمل أسم ( تحالف المجاهدين ) والذي يضم ثمانية فصائل من الفصائل الجهادية في الحشد الشعبي , بمثابتة مفاجئة كبرى , ولكنّ المقرّبين من الحشد الشعبي الذي خاض معارك التحرير الكبرى ضد تنظيم داعش الإرهابي بعد سقوط محافظات الغرب العراقي وإنقاذه العاصمة بغداد من سقوط كان قاب قوسين أو أدنى , يعلمون جيدا أنّ فصائل الحشد التي دافعت عن شرف العراقيين ومقدّساتهم وقدّمت التضحيات الجسيمة , ستدخل المعترك السياسي ويكون لها شئنا في صناعة القرار السياسي العراقي , خصوصا بعد توّرط الكتل السياسية التي شّكلّت النظام السياسي القائم في عمليات الفساد التي استنزفت ثروات البلد وأمواله , ويأتي هذا الإعلان ليحسم جدلا استمرّ نحو عام حول إمكانية مشاركة الحشد الشعبي في الانتخابات البرلمانية القادمة من عدمها , ومن المرّجح أن يضم هذا التحالف بعض القوى السنيّة المتعاطفة مع الحشد إلى جانب الحشود العشائرية التي قاتلت داعش في المناطق الغربية .

وتشير معظم التقديرات إلى أنّ ( تحالف المجاهدين ) الذي سيعلن عنه خلال الأيام القادمة , سيلقى ترحيبا وقبولا منقطع النظير من قبل جماهير الشعب العراقي وذلك لسبيين , الأول هو الدور الجهادي والبطولي والتضحيات الجسيمة التي قدّمتها الفصائل المنضوية تحت لواء هذا التحالف في الحرب ضدّ تنظيم داعش وخوضها معارك التحرير الكبرى التي أنقذت العراق وشعبه ومقدّساته من براثن أكبر تنظيم إرهابي عرفته البشرية , والسبب الثاني هو عدم توّرط فصائل هذا التحالف بعمليات الفساد التي استنزفت موارد البلد وثرواته وأمواله , في وقت توّرطت فيه جميع القوى السياسية في هذا الفساد ولم ينأى منها فصيلا سياسيا واحدا , ومن المتوّقع أيضا أن يكون تحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي هو الأقرب والأوفر حظا بالتحالف مع تحالف المجاهدين بعد الانتخابات , وفي حالة حصد التحالفين لأصوات الناخبين العراقيين وهذا متوّقع جدا , فالتقديرات تشير إلى أنّ الكتلة الأكبر في مجلس النوّاب القادم التي سترّشح رئيس الوزراء القادم ستتكوّن من تحالف دولة القانون وتحالف المجاهدين بشكل أساس , وقد تنظم لهذا التحالف وهذا متوّقع أيضا قوى سياسية كردية وسنيّة لتشكيل حكومة الأغلبية السياسية .

وفي الوقت الذي تتطلّع فيه جماهير الشعب العراقي للإعلان عن هذا التحالف الجهادي الجديد , تحاول بعض القوى السياسية التي ارتبطت بالمشروع السعودي الأمريكي والمعادية للحشد الشعبي وفصائله المجاهدة , بمنعه بأي شكل من الأشكال من دخول المعترك السياسي ودخوله إلى قبة مجلس النوّاب العراقي والمشاركة في صنع القرار السياسي العراقي , وهذا ما لمّح له النائب أحمد الأسدي في لقائه مع قناة الميادين حين أعلن عن تخليه عن ناطقية الحشد الشعبي , ولكنّ جماهير الشعب التي دعمت وساندت والتحقت ضمن تشكيلات هذا الحشد المجاهد والتي قدّمت أرواحها ودمائها دفاعا عن العراق ومقدّساته , لن تمنح أصواتها لغير المجاهدين المدافعين عن الأرض والعرض والمقدّسات انطلاقا من قوله تعالى ( وفضّل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما ) .. صدق الله العلي العظيم .

 

أياد السماوي

عرض التعليقات (3 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
المستشار النمساوي: واشنطن غدت غير جديرة بالثقة لأوروبا
تعليق خطير لاتحاد الجودو الأوروبي على حركة راموس مع صلاح
10 معلومات أولية عن الحكومة اللبنانية المقبلة
الطائرات الروسية تعترض مقاتلتين "إسرائيليتين"!
انتقال 250 لاجئا سوريا من مخيم الركبان إلى مراكز الإيواء في عدرا
ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟
مشكلة العراق.. اختلافات وصراعات مسئوليه
ميسي: لسنا الأفضل في كأس العالم
الوصفة التي أشعلت “إنستغرام” وحققت اكثر من مليون مشاهدة… بشرة خالية من البثور في 4 أيام
ضبط أكثر من مليون حبةٍ مخدرةٍ في مطار بغداد
الرافدين يعلن تحديث قائمة المشمولين بالسلف من حملة "كي كارد"
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
واشنطن تحذر الزعامات السياسية من إبطال نتائج انتخابات
الحشد الشعبي: هذا ماتوصلت اليه عمليات مطيبيجة
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
الأكثر شعبية
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية
مجتهد: الحديث عن إصابة «بن سلمان» بحادث «الخزامى» يتزايد
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
رسالة من سنّي المذهب تونسي الجنسية الى الذين يسمون أنفسهم رجال الدين
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
صحيفة سعودية: أميركا تتواصل مع الصدر عبر وسطاء
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
تعرف على مرجع"داعش" بـ" فقه الدماء"
هل ينجح ذيل الذيل في تحقيق هدف امريكا ؟
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام