استثمار المعطيات الداخلية, في فترة التقلبات الأقليمية

عدد القراءات : 48
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
استثمار المعطيات الداخلية, في فترة التقلبات الأقليمية

حسين نعمة الكرعاوي

المعطيات التي تستحوذ على المنطقة الاقليمية اليوم, ما هي الأ نتيجة تراكم الأزمات الداخلية, لتلك البلدان التي تبدو من الخارج قويةً ومستقرة, في حين أن ألاوضاع الداخلية غالباً ما تجتاحها العراقيل بمختلف مسبباتها, المنطقة الاقليمية لطالما كانت بعيدةً جداً عن الأستقرار, لأن هدوء الاوضاع في تلك الدول سيكسبها الكثير, وهذا ما لا يطمح له الاعم الاغلب لانه سيضر مصالحه كثيراً, فبعد أحتراق ورقة داعش, كان لا بد لها من أخراج ورقة أخرى وأقوى بقليل من سابقتها, لكي تزيد من حفاوة الصعيد السياسي أولاً وضرب المصالح الأقتصادية ثانياً, خصوصاً وأن مراحل الاضطرابات الداخلية كان لا بد لها من زمن تعجز فيه عن السير بنفس تلك الخطوات السابقة التي كانت تمتاز بثقةً كبيرةً وغير معهودة, ألا أنها سرعان ما تناثرت في أول منافسةً واقعية, والأهم من ذلك كله أن تلك الأدوات التي نشهدها تتحرك اليوم وبدوافع عديدةً ومتنوعة, تحتاج لأكثر من أرض خصبةً لكي تبدأ مشوارها الفعلي.

التصعيد السياسي الذي تشهده لبنان حالياً, وحقيقة الاضطرابات الداخلية الحاصلة أولاً من أستقالة الحريري, وتغيير المعالم السياسية, والذي لا نسبتعد حصوله بتدبير مسبق, من قبل بعض الاطراف التي لديها طموح الهيمنة على الاوضاع هناك, فلبنان اليوم هي المحور الرئيسي للتقلبات الاقليمية القادمة, وستكون أنطلاقة فعلية لأمرين لا ثالث لهما, فأما أن تكون حرباً سياسية بأمتياز, أو يتم الاكتفاء بالحرب الأقتصادية المبطنة والتي لها أبعاد أكبر بكثير من تلك المنشودة, فتكابل الدول المجاورة وسحب رعاياها ما هو الأ مرحلة تمهيدية لما هو أكبر من ذلك, وما بين هذا وذاك تبقى المرحلة تعيش أكثر من توقعٍ محتمل الحصول, الى أن تعلن البوادر بشكل رسمي وأكثر وضوحاً.

 

العراق في ظل هذه الازمة الاقليمية, سيكون قاب قوسين أو أدنى من مرحلة الاستقرار الذهبية, التي لطالما أنتظرناها طيلة ما يقارب الربع قرنً الأخير, والتي ستلقي على ظلالها الكثير, الأمال معقودةً كثيراً على المرحلة المقبلة أولاً, ومن سيمثلها سياسياً ثانياً, فالأطراف الخارجية التي كانت مصدراً للتدخل في رسم السياسات الداخلية وبصورة مباشرة, اليوم منشغلةً بالأحداث الاقليمية وما تشهده المنطقة من أضطرابات, الامر الذي يجعلنا أكثر قوة في وضع الحلول الداخلية, وأختيار الحكومة المقبلة بأرتياحٍ كبير, وبِرخاء شبه تام, فالأول مرة العراق لن يكون محوراً في القضية الاقليمية, مما يرجح أنشغال الأطراف التي كانت مهيمنة على الضغوطات المسببة للعراقيل السابقة التي مر بها العراق, اليوم نجدها مشغولة في أطراف أخرى, لغرض بسط الهيمنة الاقليمية, مما يرجح أن العراق سيأخذ الدور المستقل من هذه الأوضاع, وسيلعب دوراً في ربط العلاقات مع تلك الاطراف ليس ألا, وهي فرصة للأنفتاح وبصورة مباشرة نحو سياسة أحتواء الأخر, دون أن يكون له يد أو تدخل مباشر أو حتى غير مباشر في وضع السياسات الداخلية للعراق والأكتفاء بالعلاقات الخارجية, وتوحيد المواقف مع من يشاركنا الاراء التي من شانها أن تغير الكثير في ملامح المرحلة القادمة نحو الأفضل ...

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الحشد يحرر قرية "ام حزاز" ويحقق التماس مع محور جنوب الحضر
تطهير 20 قرية وقتل 21 داعشياً في اليوم الثاني من عملية الجزيرة
3 هزات ارضية ضربت العراق اليوم
الحشد الشعبي يطهر 10 قرى في بادية الجزيرة
الحشد الشعبي يستأنف عمليات تطهير بادية الجزيرة
عبد الزهرة: لم أرسل عشيرتي الى رئيس رابطة الزوراء
الكهرباء: عزل الديون السابقة المترتبة بذمة المواطنين عن اجور الاستهلاك الحالي
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
ترامب يطرد ايفانكا وكوشنر من البيت الابيض
اوروك تنشر نص مشروع حركة التغيير بتشكيل حكومة إنقاذ وطني في كردستان
الاقليم يطالب بغداد بإلغاء جميع إجراءاتها كرد على الاستفتاء
كيف نقضي على الفساد والفاسدين
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!
البنك المركزي يختتم مزاد العملة لهذا الاسبوع ببيع اكثر من 161 مليون دولار
قطعات الحشد والجيش تطهر 77 قرية وتسيطر على جسر ومطار في الجزيرة الغربية
الأكثر شعبية
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
(مانافورت) ومبلغ المليار ونصف المليار دولار الذي دفعه البرزاني لدعم استفتاء الانفصال!.
الحشد يرد على وصف الخارجية الامريكية للمهندس بالارهابي، ويؤكد انه مفخرة ورمز للعراقيين
بن سلمان تخلص من ابن مقرن كما تخلص ابن زايد من اخوته
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
رابون معروف: سداد البارزاني قام بتعذيبي داخل برلمان كردستان
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
بعد تحرير القائم..المهندس : الحشد الشعبي سيمسك الحدود مع سوريا بالكامل
العثور على 4 جثث بمدينة كركوك
ماجد المهندس يتبرأ منه أصله ويفتخر بانتمائه السعودي
صحيفة بريطانية: هذا سبب تقارب السعودية للعراق
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات