(مانافورت) ومبلغ المليار ونصف المليار دولار الذي دفعه البرزاني لدعم استفتاء الانفصال!.

عدد القراءات : 37226
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
(مانافورت) ومبلغ المليار ونصف المليار دولار الذي دفعه البرزاني لدعم استفتاء الانفصال!.

احمد عبد السادة

صاحب الصورة أدناه هو بول مانافورت الذي كان مدير الحملة الانتخابية لترامب قبل ان يجبر على الاستقالة بسبب وجود شبهات عن ارتباطاته بروسيا، وهو الآن يخضع للتحقيق بسبب نشاطاته المشبوهة.
حسب صحيفة (نيويورك تايمز) الامريكية فإن مانافورت هذا استعان به البرزاني لتشكيل لوبي ضاغط على ترامب والادارة الامريكية عموما والمتتفذين في دوائر القرار الامريكية من أجل إقناعهم بدعم الاستفتاء البرزاني ولاحقا دعم الانفصال الكردي عن العراق.
وقد كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) بأن مقدار ما دفعه البرزاني لمانافورت وغيره من المستشارين الأجانب والمتتفذين في مجموعات الضغط على الحزبين الامريكيين الجمهوري والديمقراطي يبلغ المليار ونصف المليار دولار خلال 3 سنوات حسب سجلات وزارة العدل الأمريكية!.
وقد ذكرت الصحيفة أيضا أن: (حكومة الإقليم سعت في الوقت نفسه لبناء وتأمين الدعم لانفصالها عن طريق معاهد ومراكز الدراسات الاستراتيجية والصحفية)!.
هل تذكركم هذه العبارة بمعهد صحافة الحرب والسلام البريطاني الذي دعم البرزاني طوال فترة أزمة الاستفتاء؟!.
المعلومات أعلاه تفسر عناد البرزاني وإصراره على إجراء الاستفتاء، إذ أنه لم يكن يتوقع بأن مبلغ المليار ونصف المليار دولار الذي دفعه سيتبخر وسيذهب أدراج الرياح بلا أثر أو نتيجة تذكر لصالحه. وتبين هذه المعلومات أيضا بأن خطوة الاستفتاء كانت مبيتة منذ 3 سنوات (وهي فترة دفع الاموال للوبيات الداعمة للاستفتاء)، ولم تكن ردة فعل على إقالة خال مسعود هوشيار زيباري.
السؤال هنا هو: لماذا كانت التهيئة للاستفتاء ودفع الأموال للترويج له منذ 3 سنوات فقط وليس قبل هذه الفترة؟.
الجواب هو: إن البرزاني توفرت له سيولة مالية قبل 3 سنوات تقريبا عندما سيطر على نفط كركوك وقام بتصديره وسرقه وارداته بعد مؤامرة داعش التي اشترك بها، الأمر الذي مكنه من دفع الأموال لقادة اللوبيات المروجة للاستفتاء.
لقد استخدم مسعود نفط العراق من أجل الانفصال عن العراق، ولهذا لا بد أن تتم محاسبته عن هدره لأموال العراق، والمحاسبة هنا سهلة جدا وتتلخص بالاستعانة بسجلات وزارة العدل الأمريكية فقط!.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الحشد يحرر قرية "ام حزاز" ويحقق التماس مع محور جنوب الحضر
تطهير 20 قرية وقتل 21 داعشياً في اليوم الثاني من عملية الجزيرة
3 هزات ارضية ضربت العراق اليوم
الحشد الشعبي يطهر 10 قرى في بادية الجزيرة
الحشد الشعبي يستأنف عمليات تطهير بادية الجزيرة
عبد الزهرة: لم أرسل عشيرتي الى رئيس رابطة الزوراء
الكهرباء: عزل الديون السابقة المترتبة بذمة المواطنين عن اجور الاستهلاك الحالي
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
ترامب يطرد ايفانكا وكوشنر من البيت الابيض
اوروك تنشر نص مشروع حركة التغيير بتشكيل حكومة إنقاذ وطني في كردستان
الاقليم يطالب بغداد بإلغاء جميع إجراءاتها كرد على الاستفتاء
كيف نقضي على الفساد والفاسدين
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!
البنك المركزي يختتم مزاد العملة لهذا الاسبوع ببيع اكثر من 161 مليون دولار
قطعات الحشد والجيش تطهر 77 قرية وتسيطر على جسر ومطار في الجزيرة الغربية
الأكثر شعبية
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
(مانافورت) ومبلغ المليار ونصف المليار دولار الذي دفعه البرزاني لدعم استفتاء الانفصال!.
الحشد يرد على وصف الخارجية الامريكية للمهندس بالارهابي، ويؤكد انه مفخرة ورمز للعراقيين
بن سلمان تخلص من ابن مقرن كما تخلص ابن زايد من اخوته
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
رابون معروف: سداد البارزاني قام بتعذيبي داخل برلمان كردستان
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
بعد تحرير القائم..المهندس : الحشد الشعبي سيمسك الحدود مع سوريا بالكامل
العثور على 4 جثث بمدينة كركوك
ماجد المهندس يتبرأ منه أصله ويفتخر بانتمائه السعودي
صحيفة بريطانية: هذا سبب تقارب السعودية للعراق
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات