هل سيعلن مسعود استقلال الإقليم وإعلان جمهورية كردستان ؟

عدد القراءات : 129
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل سيعلن مسعود استقلال الإقليم وإعلان جمهورية كردستان ؟

تناقلت وسائل الإعلام مساء أمس الثلاثاء إعلان رئيس إقليم كتالونيا كارلز بوغديمونت استقلال الإقليم رسميا عن اسبانيا , وقال بوغديمونت في كلمة له أمام برلمان الإقليم ( بناء على نتيجة الاستفتاء الذي تمّ اجراؤه في 1 تشرين الأول وصوّت فيه مواطنو كتالونيا بالموافقة على الاستقلال .. أعلن عن استقلال إقليم كتالونيا عن اسبانيا .. وأضاف أنّ شعب كتالونيا قد اختار الاستقلال واختار أن يكون له مستقبل خاص يقررّ فيه مصيره بيده ) .. ولم يخطر ببال أحد من الكتالونيين أنّ الرئيس عندما قررّ إجراء الاستفتاء لشعب كتالونيا كان يهدف إلى المناورة وخداع الكتالونيين , وعندا اختار الكتالونيين الاستقلال لم يترددّ في إعلان هذا الاستقلال , وهذا ما حدث يوم أمس حيث أعلن الرئيس الكتالوني عن استقلال كتالونيا عن اسبانيا محققا بذلك ما وعد به أبناء شعبه .. وبالمقابل هل سيعلن مسعود استقلال إقليم كردستان بعد أن قال الشعب الكردي كلمته وصوّت لصالح الانفصال والاستقلال ؟ وهل سيفعلها مسعود كما فعلها بوغديمونت ؟ أم أنّ مسعود أراد المناورة وخداع أبناء كردستان ؟ فإذا كان الهدف من الاستفتاء هو الاستقلال وتحقيق الحلم الكردي كما قال مسعود لشعبه , فها هو شعب كردستان قد صوّت لصالح الاستقلال والانفصال , فماذا ينتظر مسعود ولماذا لا يخطو كما فعل بوغديمونت ؟ وإذا كان مسعود يعتقد الوقت غير مناسب لإعلان الانفصال والاستقلال عن العراق , فلماذا أجرى الاستفتاء ولماذا تحدّى العالم بأسره الذي نصحه بعد إجراء الاستفتاء ؟ والسؤال الأكبر والأهم هل بمقدور أكراد العراق بعد أن تحققت لهم هذه الإنجازات أن يسيروا على خطى الكتالونيين ويتّحملوا النتائج مهما كانت ؟ .

كنت ولا زلت اعتقد أنّ مسعود بارزاني قد خدع الشعب الكردي ونجح باستغفاله , وخدع معه كل القيادات الكردية الأخرى من خلال العزف على الوتر القومي والنزعة الانفصالية التي طبعت سلوك أكراد العراق مع كلّ الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق بعهديه الملكي والجمهوري , وكنت ولا زلت اعتقد أنّ مسعود ليس أكثر من أداة بيد المخابرات الإسرائيلية والأمريكية , كما كان أبيه الملا مصطفى أداة بيد المخابرات الدولية والصهيونية , وكنت ولا زلت أعتقد أنّ مسعود أراد من هذا الاستفتاء المناورة وخداع الشعب الكردي بأن عدم تركه منصب رئاسة الإقليم بعد انتهاء المدة الدستورية , إنّما هو لهدف أكبر وأسمى , هدف يتعلّق بتحقيق حلم الأكراد بدولة مستقلّة , وكنت ولا زلت اعتقد أن مسعود لم ولن يكون صادقا فيما وعد به الشعب الكردي , والفرق بين كارلز بوغديمونت ومسعود بارزاني كالفرق بين الحقيقة والسراب , فرئيس إقليم كتالونيا لم يندفع للاستفتاء بناء على أوامر وتوجيهات من مخابرات دول أخرى , ولا يملك هو وأفراد أسرته مصالح وأموال وسلطة تدفعه للتّمسك بها والخوف عليها , كما هو حال مسعود وأسرته وأبناءه الذين يحكمون كردستان بالنار والحديد , وينهبون عائدات النفط المصدّر من كركوك وكردستان والذي يقدّر بحوالي مليون برميل يوميا من دون أن يدفعوا رواتب موظفي كردستان , وحين قال شعب كتالونيا كلمته وصوّت لصالح الانفصال وإعلان الجمهورية , لم يخذلهم رئيسهم وتراجع عن إعلان الاستقلال , وعلى مسعود أن يكون صادقا في وعده مع شعبه الكردي وأن يعلن قيام جمهورية كردستان فورا بعد أن قال الشعب الكردي كلمته في هذا الاستفتاء , وأن لا يختبئ ويتراجع تحت أي مبرر , واي حديث غير إعلان الاستقلال سينظر إليه من زاوية التراجع والجبن والخذلان , وعلى مسعود أن يثبت للشعب الكردي أنّه غير جبان .

 

أياد السماوي / الدنمارك

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
الصدر يدعو الى فصل قضية القدس عن العراق
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
مصادر فرنسية: الإمارات وراء مقتل علي عبد الله صالح
الحشد يشرع بتطهير الحدود العراقية السورية بطول 55 كم
هذه الدول تمنح الإقامة لمن يشتري منزلا فيها!
الصدر يجمد عمل كتلة الاحرار لـ 4 سنوات
بن سلمان يشتري لوحة لدافنشي بـ 450 مليون دولار
رغم وعودها بالاعتراف بالدولة الكردية. بارزاني: هكذا تركتنا واشنطن نواجه "التهديد" وخيبت امالنا!
عندما يكون الزحف حكوميا ورسميا
بعد فشل فتنة صنعاء ومقتل صاحبها مسيرة جماهيرية كبرى لابناء العاصمة
كاريكاتير.. البحر الميت عاصمة فلسطين
دعوة لمحاكمة النجيفي والعيساوي وزيباري بالخيانة العظمى
الحشد الشعبي يطهر 35 قرية ومساحة 4300 كيلو متر مربع ضمن عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات
الحشد الشعبي يحبط هجوما لداعش ويقتل 6 من عناصره غرب الموصل
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
ثامر السبهان "الزعطوط " اختفى بعد مسيرة مليئة بالفشل
الخارجية تنتقد الأردن بعدم احترامها للعراقيين.. وعمان تحدد مصير "رغد صدام
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
العبادي يوجه "إهانة دبلوماسية" إلى ألمانيا
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
الصدر يدعو الى فصل قضية القدس عن العراق
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
موجة برد قادمة للعراق تبدأ الاربعاء المقبل
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!