علاوي والنجيفي... طوق النجاة لمسعود

عدد القراءات : 219
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علاوي والنجيفي... طوق النجاة لمسعود

 

كريم النوري 

الخلاف مع مسعود بارزاني ليس في حدود مصالح سياسية حزبية او من اجل التدافع السياسي في ميدان الحراك السياسي ..

وليس ازمة شخصية او ادارية بين المركز وحكومة الشمال او خلافات حزبية على تقاسم الكعكة العراقية وموارد البلاد وثروات الوطن.

ليس خلافاً على حقائب وزارية او مناصب حكومة.

وإذا كان الخلاف هكذا فالوساطات والحوارات منطقية وحتى التفرج عليها او النأي عنها امر لا غبار عليه.

لكن عندما تمس البلاد بمؤامرة التقسيم ومخطط الانفصال المدعوم إسرائيلياً فهذا الامر لا يمكن التغاضي فيه او التباطيء عليه او التواطيء معه.

ولم يحظ مشروع التقسيم الانفصالي بمباركة أية دولة الا اسرائيل لأسباب معلومة.

والاجراءات الدستورية ضد مؤامرة الانفصال تبدو مؤثرة رغم ظاهرها الهاديء ونجح السيد رئيس الوزراء في ادارة الازمة بنجاح فائق دون انفعال او استعجال او ارتجال.

وسرعان ما انقلب السحر على الساحر وآفاق مسعود من صدمته ليجد الفرس والترك اكبر جارين للعراق يضعان مصير امنهما القومي على عهدة الاستفتاء وهما جادان لاستخدام كل السبل لإجهاض المشروع الانفصالي ولسان حالهما ؛ (لتستريح هذه المرة يا عراق فسنقاتل دونك بالنيابة كما قاتلت دون الجميع بالنيابة).

ومن هنا فلعل مسعود بمكر يستثمر اَي خطوات تهديد من اجل المزيد من التحشيد الداخلي واثارة الخوف داخل الوضع الكردي من الحصار التجويعي والعسكري والايحاء للكرد بكل اتجاهاتهم وتوجهاتهم بأنهم مستهدفون.

ومن اوهام مسعود انه وجد فرصة الانفصال في أصعب ظرف يمرّ به العراق والانشغال بجيوب داعش وتغلغله في مناطق خارجة عن حدود اقليم الشمال ولعله توهم بان رئيس الوزراء بسماحته وتسامحه سيغض النظر عن مؤامرة التقسيم ، وان تركيا وأمريكا سيرحبان بخطوته وهو ما يشبه الى حد بعيد دخول صدام لدولة الكويت.

والفخ التوريطي والاستدراج التحريضي لسفيرة الولايات المتحدة الامريكية في الكويت غلاسبي بعد لقاءها بصدام.

عاش مسعود رغم مكابرته ونشوة احلامه أياماً عسيرة بوجود جارين لدودين متوهماً إنهما لم يغامرا بالتفريط بمصالحهما في اقليم الشمال ولكنه استشعر ان خطوات بغداد التصعيدية الذكية التي ظاهرها الوداعة وباطنها الشبح المقلق والمؤرق لساسة الشمال الانفصالي ستضيق عليه الخناق رغم اصرار بغداد على رفضها القاطع لأي اعتداء على شمالنا من الجارين الخطيرين احدهما حاد ومنفعل والآخر يذبح بقطنة كما يقال.

في ذروة التوافق والاتفاق البرلماني والسياسي في العراق لمواجهة خطر التقسيم فوجئنا بحركة تبدو مريبة لعلاوي والنجيفي وهما معبئان بالضنك والاحتقان من بغداد والتحالف الوطني (الشيعي) تحديداً وممارسات الحكومة السابقة.

حركة الاستثمار السياسي لهؤلاء ردّاً على الاستغلال الكردي التصعيدي للازمة الطائفية في العراق وإذكاء وقودها لاستحصال المزيد من الامتيازات والمكاسب وإشغال ساسة الشيعة والسنة بصراعات داخلية ليقطف الكرد ثمار هذا التصعيد طيلة سنوات العراق الجديد.

الْيَوم يمارس هؤلاء نفس السيناريو الكردي متوهمين بان الأزمة كردية شيعية وكأن العراق وتقسيمه امر هامشي لا يعني  رجالات طوق النجاة والمنقذين للانفصاليين.

نعم اذا كانت المساعي تتجه لانتزاع فتيل الأزمات وإجهاض مشروع التقسيم لحفظ ماء الوجوه والخروج بنتائج لصالح وحدة العراق فهذا يدعونا لالتماس الاعذار للمهرولين باتجاه اربيل.

ولكن مخرجات ذلك لا تؤشر الى ما نريد حسن الظن بهم وانتزاع المبررات لهم.

ننتظر ونامل الخروج من عنق الزجاجة لا لكسر الزجاجة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
اشتعال الفتيل بين السعودية وحماس
هذه الروائح في جسمكم تدلّ على الإصابة بأمراض خطيرة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
دولة القانون تحذرى من اي محاولة للتدخل في"تخليص" الشريفي من "قبضة العدالة"
برشلونة يسحق جيرونا 6-1 في الدوري الإسباني
الصدر يبدي اعجابه بالسيسي ويدعوه لزيارة بغداد ”
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
فيسك: الغوطة فضحت العداء السعودي القطري وعينت الوجهة المقبلة للجيش السوري
موارد ديالى: خزين بحيرة حمرين زاد نحو 400 مليون م مكعب
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
ثقة العراقيين .. بشعارات المرشحين
الأكثر شعبية
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
مكتب العبادي يوضح حقيقة زيادة نسبة الاقليم من الموازنة
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
هوس الشهره ستحرق العراق
دولة القانون تحذرى من اي محاولة للتدخل في"تخليص" الشريفي من "قبضة العدالة"
ثقة العراقيين .. بشعارات المرشحين
الصدر يبدي اعجابه بالسيسي ويدعوه لزيارة بغداد ”
برشلونة يسحق جيرونا 6-1 في الدوري الإسباني
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
الحشد يصدر بياناً شديد اللهجة ردا على التصريحات الامريكية الاخيرة
ما لا تعرفه عن "السلفية المسيحية".. أسرار وخفايا
التنافس في الفضاء!!! صرعة سعودية اماراتية جديدة
افتتاح أول مدرسة للحمير !
بيروت تطالب بغداد بتسديد ديون تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار
القبض على بنغلاديشيين بحوزتهما كيلو غرام من المخدرات في الديوانية
الدولار يهوي في بورصة بغداد
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
لماذا سربت الدعوة سر وثيقة التحالف بين العبادي والمالكي بعد الانتخابات؟
مفتي سوريا: لولا العراقيون لوصلت داعش للمدينة ونبشت قبر النبي
من منا لم يسمع عن أوميغ 3 وفوائدها العظيمة ؟ تعرف عليها وعلى ما أثبتته الدراسات
ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة في الكرابلة غربي الانبار
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
حكومتكم لا تحترمكم!
لماذا أخرجت جثة القذافي، وما حقيقة ما أثير حول نسبه؟
جمال الضاري يهدد الحكومة العراقية بعصابات داعش !
قصة قصف البغدادي , تناقض الادعاءات الاميركية مع الافعال
عاصفة شمسية شديدة في طريقها إلى الأرض اليوم
توكلنا على الله وسجناه
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
داعش يفشل بإعلان "ولاية حلبجة" ويكشف مخابئه في السليمانية
بوتين معلّقا على "قائمة الكرملين": الكلاب تنبح والقافلة تسير
اعتقال مدير قناة دجلة جمال الكربولي في مطار عمان
انتكاسة للبيشمركة، وخبر غير سار لعوائل الأسرى الكرد
بعد رفضها تسليم رغد، وقيادات بعثية مطلوبة، الحكومة العراقية تكافئ الاردن مكافأة عظيمة
النجيفي يصف المنسحبين بالخونة وعلاوي يطرد مشعان الجبوري ارضاء للمطلك ورغد
وصفة سحرية لضبط السكر بالدم.. السر في البيض!