حنان الفتلاوي تحاكم سليم الجبوري تحت قبة البرلمان العراقي

عدد القراءات : 4865
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حنان الفتلاوي تحاكم سليم الجبوري تحت قبة البرلمان العراقي

مداخلة النائبة الدكتورة حنان الفتلاوي في جلسة مجلس النوّاب ليوم أمس الاثنين حول لقاء رئيس المجلس الدكتور سليم الجبوري مع رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني , كانت بحق محاكمة تحت قبة البرلمان وليس مجرّد مداخلة أو نقطة نظام , محاكمة لمنهج خاطئ في التعامل مع أخطر تهديد لوحدة وأمن واستقرار البلد منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة وحتى هذه اللحظة , لم يكن هدف النائبة الفتلاوي إحراج رئيس مجلس النوّاب وإظهاره بصورة العاجز غير القادر على الإجابة لأي من تساؤلاتها , بل كان الهدف من هذه المداخلة هو تعرية منهج الانبطاح والخنوع والتذّلل لشخص هو بموجب قرار مجلس النوّاب شخصا مطلوبا للقضاء العراقي , فما الذي تغيّر في موقف حكومة الإقليم من استفتاء الانفصال حتى يهرع الجميع إلى أربيل ؟ فهل تراجعت حكومة الإقليم عن موقفها وألغت نتائج الاستفتاء حتى يهرع رئيس السلطة التشريعية لملاقاة مسعود ؟ وما هي النتائج التي تمّخض عنها هذا اللقاء الذي اثار لغطا قانونيا قبل اللغط السياسي ؟ وهل تقدّمت حكومة الإقليم خطوة واحدة بهذا الاتجاه لتستّحق أن يهرول إليها رئيس مجلس النوّاب العراقي بنفسه ؟ وهل تنسجم هذه الخطوة المخيبة للآمال مع قرارات مجلس النوّاب وقرار المحكمة الاتحادية العليا ورفض المرجعية الدينية العليا للاستفتاء والانفصال عن العراق ؟ .

مداخلة النائبة الفتلاوي في جلسة مجلس النوّاب كانت رسالة إلى جميع المهرولين والمنبطحين وأصحاب المبادرات العقيمة , بأن الطريق الصحيح إلى ردع الخارجين على الدستور يمرّ أولا من خلال إلغاء نتائج الاستفتاء , وبعد ذلك تأتي الشروط الأخرى المتعلقة بوحدة العراق واحترام الدستور والإقرار بالسيادة الوطنية على كامل الأراضي العراقية , وبالإقرار بصلاحيات الحكومة الاتحادية وسيطرتها على تصدير النفط والمطارات والمنافذ الحدودية والضرائب , وإشراف الحكومة على المناطق المتنازع عليها , ولن يقبل من أي مسؤول في الدولة مهما كانت صفته وموقعه الوظيفي أن يتفاوض مع حكومة الإقليم قبل إلغاء نتائج الاستفتاء من قبل حكومة الإقليم المنفلت على الدستور , والتحجج بالحوار طريقا لحقن الدماء وإيقاف التداعيات , مرفوض ولن يسمح به قبل إلغاء نتائج الاستفتاء .. أتمنى أن يكون لقاء السيد سليم الجبوري هو آخر لقاء لمسؤول اتحادي مع المتمّرد مسعود برزاني قبل إلغاء نتائج الاستفتاء .. وأتمنى أيضا أن تكون مداخلة الدكتورة الفتلاوي في مجلس النوّاب عاملا لشحذ الهمم عند البعض وفرصة لمراجعة منهج الخنوع والتّذلل والسكوت على التجاوزات , ومن يعتقد أنّ مسعود سينصاع لمنطق الاحتكام للدستور كمرجع لحل الخلافات القائمة بين بغداد وأربيل , واهم وعليه مراجعة نفسه قبل مراجعة سلوك مسعود ومواقفه من الوطن .

 

أياد السماوي / الدنمارك

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
روسيا تهزم مصر بثلاثية بعد انهيار دفاعها
رسميا.. حسم مشاركة صلاح أمام روسيا
نيمار يغادر التدريب وهو "يعرج".. والبرازيل تحبس أنفاسها
دولة القانون يكشف عن أدلة قاطعة بشأن التلاعب بنتائج الانتخابات
برلماني: اعضاء حزب الدعوة ساهموا بأبعاد منصب رئاسة الوزراء من الحزب
المقدّمة الأخيرة لصفقة القرن: المال مقابل التنازل
"إسرائيل" تشكر الولايات المتحدة على مساعيها لدعم اقتصاد الأردن!!
تركي آل الشيخ يدمر مستقبل إعلامي مصري!
الخسائر الجسيمة التي تخفيها الامارات والسعودية في اليمن!
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
دولة القانون: الاعتداءات الآثمة لا يمكنها التأثير بمعنويات الحشد الشعبي
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
مجلة فرنسية: إصلاحات ابن سلمان غير مقنعة
سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي اليوم الثلاثاء
القوات التركية تتقدم باتجاه شمال العراق
الأكثر شعبية
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
اطلاق نار في مالمو بالسويد واصابة عدد من المواطنين
"داعش" يختطف 30 مدنيا من عشيرة شمر ويقتل بعضهم
"إسرائيل" تشكر الولايات المتحدة على مساعيها لدعم اقتصاد الأردن!!
روسيا تهزم مصر بثلاثية بعد انهيار دفاعها
غازيتا الروسية : إسرائيل ناقشت إقامة دولة جديدة في الشرق الأوسط مع قادة أكراد
بيان الحشد الشعبي بشأن القصف الأميركي على الحدود العراقية السورية
دولة القانون: الاعتداءات الآثمة لا يمكنها التأثير بمعنويات الحشد الشعبي
تركي آل الشيخ يدمر مستقبل إعلامي مصري!
المالكي: ائتلاف دولة القانون يعمل على تشكيل تحالف شامل لتشكيل الأغلبية
دولة القانون يكشف عن أدلة قاطعة بشأن التلاعب بنتائج الانتخابات
الخالصي يعلن تشكيل مؤتمر وطني يضم تيارات مقاطعة للإنتخابات
الخارجية تصدر بيانا يستنكر استهداف الحشد في البو كمال
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
إجراء غير كاف...
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية