هروب النصراوي أسقط حكومة العبادي بالوحل ...

عدد القراءات : 2048
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هروب النصراوي أسقط حكومة العبادي بالوحل ...

أصبحت ظاهرة هروب المسؤولين الكبار في الدولة العراقية , جزء لا يتجزأ من طبيعة النظام السياسي القائم , بل هي واحدة من أهم سمات هذا النظام الفاسد , وفضيحة هروب محافظ البصرة ماجد النصراوي يوم أمس لا تشّكل خروجا عن طبيعة هذا النظام , فقبل النصراوي كان العشرات من الوزراء والمحافظين والمسؤولين الكبار ومن كل الكتل السياسية قد هربوا بأموال الشعب العراقي المسكين , ولم تستطع الدولة أن تعود بأي منهم , بعضهم تعدّت سرقاته المليار دولار كحازم الشعلان وأيهم السامرائي , والبعض الآخر تجاوزت سرقاته بضعة مئات من الملايين من الدولارات كعبد الفلاح السوداني وبهاء الأعرجي وحمدية الجاف وغيرهم , وجميع هؤلاء يعيشون الآن في بلدانهم التي يحملون جنسيتها , والبعض الآخر وجد في إقليم كردستان ملاذا آمنا له ولأموال الشعب المسروقة بعيدا عن ملاحقات الحكومة والقضاء العراقي , والسؤال المطروح على من تقع مسؤولية هروب هؤلاء المسؤولين ؟ على أحزابهم وكتلهم السياسية التي رشّحتهم لهذه المناصب أم على القضاء العراقي الذي دخل مرحلة الغيبوبة شبه التامة أم على الحكومة وهيئاتها الرقابية ؟ لماذا تمّ تعطيل مشروع قانون مزدوجي الجنسية ومن هي الجهة المسؤولة عن تعطيل مشروع هذا القانون ولماذا ؟ .

عودة إلى الكتل السياسية التي رشّحت هؤلاء الفاسدين , هل تتحمّل هذه الكتل مسؤولية مرشحيها الفاسدين وما مقدار هذه المسؤولية ؟ لماذا لا تقوم السلطة التشريعية بتشريع قانون يحمّل الأحزاب والكتل السياسية مسؤولية فساد مرشحيها في مواقع المسؤولية ؟ على سبيل المثال وليس الحصر هل تتحمّل كتلة ماجد النصراوي مسؤولية فساده وهروبه بأموال الشعب العراقي المسروقة ؟ من الذي جاء بهؤلاء الفاسدين وكيف ولماذا ؟ وهل هنالك حزب نأى عن هذا الفساد غير الحزب الشيوعي العراقي ( الملحد وفق نظرية علي الأديب ) ؟ فليأتي كل ملاحدة العالم من أجل حماية أموال الشعب العراقي من النهب والسرقة , وليذهب المؤمنون إلى الجنة لينعموا بحور العين وأنهار الخمر واللبن والعسل والفاكهة المتدلية على رؤوسهم , هل سيقدّم السيد رئيس الوزراء شرحا شفافا للشعب العراقي عن كيفية هروب النصراوي ومن هي الجهة التي ساعدته على الهروب وتواطئت معه ؟ وما هو دور هيئة النزاهة والقضاء العراقي في هروب النصراوي ؟ هل يحق لمن أقسم على حماية أموال الشعب العراقي أن يستمرّ في منصبه بعد فضيحة النصراوي ؟ ألا تستحق هذه الفضيحة المدوية استقالة رئيس الحكومة والتحقيق مع رئيس هيئة النزاهة والمدّعي العام العراقي ؟ بعد هذه الفضيحة هل يريد رئيس الوزراء الترّشح لدورة ثانية ؟ سؤال أخير لرؤساء السلطات الثلاث .. هل حقا أنتم مسلمون وتؤمنون بحياة بعد الموت ؟؟؟ .

 

أياد السماوي

عرض التعليقات (17 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر شعبية
بالصور.. كلمة "الله" و"علي" مطرزة على ملابس جنائزية من عصر الفايكنغ
بغداد "تضيق الخناق" على اربيل.. "خط قديم" لتصدير نفط كركوك لتركيا لا يمر بكردستان
ما علاقة البرغل بمرض السكري ؟
بابليون تحذر البرزاني من تكريد المناطق المسيحية والعربية
قوات البيشمركة تنسحب من مقراتها في قره تبه بديالى
قائد الشرطة الاتحادية: عناصر البيشمركة استسملوا لتقدمنا في كركوك
اتهامات للبيشمركة بـ"تخريبه".. الكرد يهددون بإنهاء "السلمية" حال سيطرت بغداد على انبوب كركوك - جيهان
حنان الفتلاوي تحاكم سليم الجبوري تحت قبة البرلمان العراقي
نتائج القبول المركزي في الجامعات والمعاهد
العبادي يمهل البيشمركة 48 ساعة للانسحاب من مناطق في كركوك
الخارجية الايرانية : زيارة ظريف الى اقليم كردستان لم تنقض قرار الحظر الجوي
القبض على ارهابي يعمل في احد مطاعم مول الحارثيـة
الاقليم يقترح “التجميد والحوار الدستوري” وبغداد تنهمك في دراسة الرد
الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي
بيومٍ واحد.. هكذا تتخلصون من النفخة
سيناريو اجتياح أربيل عسكريا بثلاثة جيوش عراقي تركي ايراني
تعرف على خفايا ما جرى في منزل زيباري قبل 72 ساعة من الاستفتاء؟
صحيفة روسية: الموساد أطلق عملية “ريح المقبرة” في كردستان
بالصور.. كلمة "الله" و"علي" مطرزة على ملابس جنائزية من عصر الفايكنغ
وزير الداخلية يكشف تفاصيل جديدة عن تفجير الناصرية وهروب النصراوي
تركيا وايران يطلقان رصاصة الرحمة على البارازاني
تعرف على المسؤول عن رفع علم كردستان على نعش طالباني
بغداد "تضيق الخناق" على اربيل.. "خط قديم" لتصدير نفط كركوك لتركيا لا يمر بكردستان
ما علاقة البرغل بمرض السكري ؟
بعد كردستان .. سنّستان ستدّق طبولها قريبا
هل سيقدم مسعود على ما أقدم عليه عبد المحسن السعدون؟
ما صحة الاشاعات المتداولة حول غياب نيجرڤان برزاني عن معمعة الاستفتاء؟
بابليون تحذر البرزاني من تكريد المناطق المسيحية والعربية
الإمارات تأوي أبناء بارزاني حتى تستقر الأمور في كردستان
بارزاني يوجه أخطر اتهام الى بغداد