العمالة الفكرية

عدد القراءات : 385
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العمالة الفكرية

مهدي المولى

لم نسمع ولم نقرأ في  العالم قديما وحديثا احد اتهم بالعمالة الفكرية مهما كان    نعم يتهم  بالمروق على قيم المجتمع  بمفرق الجماعة ومفسد الجماعة   بالخيانة   للشعب والعمالة لاعدائه    وهذه التهم  وجهت للأنبياء  وكل من دعا الى الاصلاح وسعى لبناء الحياة وحرية  الانسان وسعادته  من المفكرين والفلاسفة والعلماء  الم يتهم الرسول محمد بمفرق الجماعة ومفسد الجماعة والخروج على دين وقيم الاباء والاجداد  لكن لم يتهمهم احد بالعمالة الفكرية

 المعروف جيدا  ان عقل الانسان لا يمكن ان يتطور ويرتقي ويبدع في بناء الحياة والانسان الا اذا اطلع على افكار الآخرين وتفاعلت هذه الافكار وتلاقحت مع بعضها البعض   وهكذا كلما اطلع الانسان على اكبر عدد من الافكار المختلفة  بأحترام وتفاعل معها     تمكن من اضافة شي الى افكاره   حذف شي  منها خلق فكرة جديدة وهذه هي الوسيلة الوحيدة التي تؤدي الى نموا ونضج  عقل الانسان وتطوره وخلق المبدعين صناع الحياة ولولا هؤلاء لكنا الآن في جحور الغابات لا نختلف  عن بقية الحيوانات

فهؤلاء  ايها الغبي الجاهل    انهم  اهل الحياة وصناعها  وكم اتمنى ان يكون كل انسان عميل فكري في هذه الدنيا  لساد الارض النور والعدل   وتلاشى منها الظلام والظلم

 فلو كنت فعلا عميل فكري  لما حدث هذا الفساد وهذا الظلم وهذا العنف وسرقة امال الشعب وسوء الخدمات  لهذا لا خير في العراق اذا لم يكن مسئوليه  عملاء افكار

لكن عقولكم  مقفلة جامدة   فحكمت على الآخرين على الحياة بالجمود والانغلاق   لهذا ترى في العقول الحرة المنفتحة  خطرا على عقلك لانها تحرره من القيود وتنظفه من الادران التي لحقت به

فكان الامام علي يقول  اعقل الناس من جمع عقول الناس اي الذي يطلع على افكار ووجهات نظر الأخرين وكان يقول  كما بطونكم تحتاج الى غذاء كذلك عقولكم تحتاج الى غذاء وغذاء العقول هو افكار ووجهات نظر الاخرين بغض النظر عن نوعها والا تفسد العقول وتتوحش وما يحدث في الارض من فساد ووحشية الا نتيجة للعقول الجائعة  وما يحدث في الارض من صلاح وحضارة الا نتيجة للعقول  الشبعانة والعجيب ان البطون اذا اكثرت من اطعامها تصاب بالتخمة وقد تقتل صاحبها في حين ان العقول كلما أكثرت من اطعامها كلما زادت  صاحبها قوة وصحة وحكمة ونضوج

فلو دققنا في كل   المبدعين   صناع الحياة  الذين  عشقوا الحياة واحبوا الانسان وتحدوا الصعاب من اجل حياة حرة كريمة وانسان حر كريم منذ ان بدأ الانسان يفكر في تخفيف معاناته والقضاء علىها  ابتداءا بالانبياء والاولياء واهل الحكمة والفلاسفة والمفكرين والعلماء لاتضح لنا حسب  تظريته  جميعا متهمون بالعمالة الفكرية لان افكار هؤلاء مهما بلغوا لم تأت  بها عقولهم وحدها وانما بعد الاطلاع على افكار واراء ومعتقدات الاخرين وتفاعلت عقولهم مع عقول الاخرين اي افكارهم مع افكار الاخرين وانتجت لنا افكار اكثر تطورا وتقدما  وهكذا تطورت وتقدمت الحياة وبدأت متاعب ومصاعب الانسان تخف تقل تدريجيا

 فاذا انت اتهمت صناع الحياة ومبدعيها الانبياء والاولياء والفلاسفة والمفكرين والعلماء بالعمالة الفكرية العقلية وهذا فخر واعتزاز فنحن نتهمك بالعمالة البطنية  وهذه احقر العمالة واخسها حيث تجعل من صاحبها وحشا مفترسا لا يعرف  شي ولا يفهم شي من الحياة الا بطنه وهذه مصيبة العراق والعراقيين حيث كانوا يتمنون ويرغبون بمسئولين  عملاء افكار عملاء عقول  لكن الآمال خابت فقادتهم مجموعة عملاء بطون لا تعرف الشبع الا اذا اكلت الاخضر واليابس الا اذا  أكلتهم جميعا

 نعم نحن مسلمون وعلينا ان  نتمسك ونلتزم بالاسلام ولكن اي اسلام  اريد ان اخاطبك باسلام الامام علي

فالامام علي يقول الفقر كفر الجهل كفر الظلم كفر 

 وسعى من اجل تطبيق ذلك بكل جهده وقوته وامكانيته فكان يأكل يلبس يسكن ابسط ما يأكله يلبسه يسكنه ابسط الناس

 كان يقول اذا زادت ثروة المسئول عما كانت عليه خلال تحمله المسئولية فهو لص

 كان يقول الخلافة الامامة الحكم لا تساوي فردة الحذاء اذا لم اقم عدلا وازيل ظلما  

 كان يرى في المسئول الصالح صلاح المجتمع حتى لو كان افراده فاسدون ويرى في المسئول الفاسد فساد المجتمع حتى لو كان افراده صالحون

يعني  فساد المجتمع وصلاحه يتوقف على المسئول

فاذا طبقت ذلك من حقك ان تتحدث عن الاسلام وتدعوا الناس الى الاسلام

لا ادري  كيف لمسئول ان يدعوا الناس الى الاسلام وتصرفاته خلاف قيم الاسلام يعني انه ينفر الناس عن الاسلام ويبعدهم عنه

اليس كذلك

 

 

عرض التعليقات (6 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
العمليات المشتركة تنفي وجود اتفاق بين البيشمركة والتحالف لمراجعة خطط حماية كركوك العراقية
خبر سار للبصرة طال انتظاره
زلزال بقوة 5.3 درجة يضرب بحر الصين الجنوبي
التأكيد على نزع السلاح غير القانوني من أيدي المليشيات وعصابات الجريمة في العراق
خبير فلكي يكشف موعد استقبال ثاني الموجات الحارة !!
ترامب: نحمي السعودية وعليها تعويض خسارتنا من إلغاء الاتفاق النووي
اليمن ...مصرع عشرات الجنود السعوديين والمرتزقة
بلجيكا تقلب الطاولة في وجه اليابان بالوقت القاتل
نيمار يؤهل البرازيل ويرسخ "عقدة" المكسيك
مقتل 16 ارهابيا بضربات جوية عراقية بطوز خرماتو
ما هي شروط العبادي للتحالف بين الصدر والمالكي ؟
صحة الكرخ تواصل اجتماعاتها بشان الحمى النزفية و الحد من انتشارها
تركيا تختار "خنجر" ممثلاً لسنة العراق في مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة
المحكمة الاتحادية تحدد الجهة المختصة بالبت في المنازعات بين مرشحي الانتخابات
ريال مدريد "سعيد" بتعثر الفرق الكبرى في المونديال
الأكثر شعبية
العمليات المشتركة تنفي وجود اتفاق بين البيشمركة والتحالف لمراجعة خطط حماية كركوك العراقية
اعترافات لـ"مجاهدات النكاح" وقعن بقبضة القوات الأمنية
روسيا ترشح نفسها لعضوية مجلس حقوق الإنسان
صحيفة : المالكي يطلق مبادرة لإعادة ترتيب البيت الشيعي
ائتلاف المالكي: الكتلة الاكبر مرهونة بهذا الأمر
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
قيادات سنية تجتمع في تركيا لتشكيل كتلة سنية كبيرة
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
مقتل 16 ارهابيا بضربات جوية عراقية بطوز خرماتو
آخر تفاصيل حادثة الشهداء المغدورين في العراق تكشفها الداخلية
ما هي شروط العبادي للتحالف بين الصدر والمالكي ؟
كتائب حزب الله العراق تتوعد "اسرائيل" بالرد
صحة الكرخ تواصل اجتماعاتها بشان الحمى النزفية و الحد من انتشارها
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
القبض على أحد منفذي جريمة قتل المخطوفين الستة شمال كركوك..تفاصيل