العمالة الفكرية

عدد القراءات : 57
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العمالة الفكرية

مهدي المولى

لم نسمع ولم نقرأ في  العالم قديما وحديثا احد اتهم بالعمالة الفكرية مهما كان    نعم يتهم  بالمروق على قيم المجتمع  بمفرق الجماعة ومفسد الجماعة   بالخيانة   للشعب والعمالة لاعدائه    وهذه التهم  وجهت للأنبياء  وكل من دعا الى الاصلاح وسعى لبناء الحياة وحرية  الانسان وسعادته  من المفكرين والفلاسفة والعلماء  الم يتهم الرسول محمد بمفرق الجماعة ومفسد الجماعة والخروج على دين وقيم الاباء والاجداد  لكن لم يتهمهم احد بالعمالة الفكرية

 المعروف جيدا  ان عقل الانسان لا يمكن ان يتطور ويرتقي ويبدع في بناء الحياة والانسان الا اذا اطلع على افكار الآخرين وتفاعلت هذه الافكار وتلاقحت مع بعضها البعض   وهكذا كلما اطلع الانسان على اكبر عدد من الافكار المختلفة  بأحترام وتفاعل معها     تمكن من اضافة شي الى افكاره   حذف شي  منها خلق فكرة جديدة وهذه هي الوسيلة الوحيدة التي تؤدي الى نموا ونضج  عقل الانسان وتطوره وخلق المبدعين صناع الحياة ولولا هؤلاء لكنا الآن في جحور الغابات لا نختلف  عن بقية الحيوانات

فهؤلاء  ايها الغبي الجاهل    انهم  اهل الحياة وصناعها  وكم اتمنى ان يكون كل انسان عميل فكري في هذه الدنيا  لساد الارض النور والعدل   وتلاشى منها الظلام والظلم

 فلو كنت فعلا عميل فكري  لما حدث هذا الفساد وهذا الظلم وهذا العنف وسرقة امال الشعب وسوء الخدمات  لهذا لا خير في العراق اذا لم يكن مسئوليه  عملاء افكار

لكن عقولكم  مقفلة جامدة   فحكمت على الآخرين على الحياة بالجمود والانغلاق   لهذا ترى في العقول الحرة المنفتحة  خطرا على عقلك لانها تحرره من القيود وتنظفه من الادران التي لحقت به

فكان الامام علي يقول  اعقل الناس من جمع عقول الناس اي الذي يطلع على افكار ووجهات نظر الأخرين وكان يقول  كما بطونكم تحتاج الى غذاء كذلك عقولكم تحتاج الى غذاء وغذاء العقول هو افكار ووجهات نظر الاخرين بغض النظر عن نوعها والا تفسد العقول وتتوحش وما يحدث في الارض من فساد ووحشية الا نتيجة للعقول الجائعة  وما يحدث في الارض من صلاح وحضارة الا نتيجة للعقول  الشبعانة والعجيب ان البطون اذا اكثرت من اطعامها تصاب بالتخمة وقد تقتل صاحبها في حين ان العقول كلما أكثرت من اطعامها كلما زادت  صاحبها قوة وصحة وحكمة ونضوج

فلو دققنا في كل   المبدعين   صناع الحياة  الذين  عشقوا الحياة واحبوا الانسان وتحدوا الصعاب من اجل حياة حرة كريمة وانسان حر كريم منذ ان بدأ الانسان يفكر في تخفيف معاناته والقضاء علىها  ابتداءا بالانبياء والاولياء واهل الحكمة والفلاسفة والمفكرين والعلماء لاتضح لنا حسب  تظريته  جميعا متهمون بالعمالة الفكرية لان افكار هؤلاء مهما بلغوا لم تأت  بها عقولهم وحدها وانما بعد الاطلاع على افكار واراء ومعتقدات الاخرين وتفاعلت عقولهم مع عقول الاخرين اي افكارهم مع افكار الاخرين وانتجت لنا افكار اكثر تطورا وتقدما  وهكذا تطورت وتقدمت الحياة وبدأت متاعب ومصاعب الانسان تخف تقل تدريجيا

 فاذا انت اتهمت صناع الحياة ومبدعيها الانبياء والاولياء والفلاسفة والمفكرين والعلماء بالعمالة الفكرية العقلية وهذا فخر واعتزاز فنحن نتهمك بالعمالة البطنية  وهذه احقر العمالة واخسها حيث تجعل من صاحبها وحشا مفترسا لا يعرف  شي ولا يفهم شي من الحياة الا بطنه وهذه مصيبة العراق والعراقيين حيث كانوا يتمنون ويرغبون بمسئولين  عملاء افكار عملاء عقول  لكن الآمال خابت فقادتهم مجموعة عملاء بطون لا تعرف الشبع الا اذا اكلت الاخضر واليابس الا اذا  أكلتهم جميعا

 نعم نحن مسلمون وعلينا ان  نتمسك ونلتزم بالاسلام ولكن اي اسلام  اريد ان اخاطبك باسلام الامام علي

فالامام علي يقول الفقر كفر الجهل كفر الظلم كفر 

 وسعى من اجل تطبيق ذلك بكل جهده وقوته وامكانيته فكان يأكل يلبس يسكن ابسط ما يأكله يلبسه يسكنه ابسط الناس

 كان يقول اذا زادت ثروة المسئول عما كانت عليه خلال تحمله المسئولية فهو لص

 كان يقول الخلافة الامامة الحكم لا تساوي فردة الحذاء اذا لم اقم عدلا وازيل ظلما  

 كان يرى في المسئول الصالح صلاح المجتمع حتى لو كان افراده فاسدون ويرى في المسئول الفاسد فساد المجتمع حتى لو كان افراده صالحون

يعني  فساد المجتمع وصلاحه يتوقف على المسئول

فاذا طبقت ذلك من حقك ان تتحدث عن الاسلام وتدعوا الناس الى الاسلام

لا ادري  كيف لمسئول ان يدعوا الناس الى الاسلام وتصرفاته خلاف قيم الاسلام يعني انه ينفر الناس عن الاسلام ويبعدهم عنه

اليس كذلك

 

 

عرض التعليقات (6 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الطلبة يقدم شكوى رسمية لاتحاد الكرة ضد لاعبيه
سليماني: هذا ما أردناه حينما دخلنا إلى العراق
تحرر قرى شرق المحلبية غرب الموصل
الإمارات تستثمر في مشروع انبوب الغاز بين نيجيريا - أوروبا
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
القوات الامنية تحرر قريتين جديدتين جنوب غربي تلعفر
الحج تعلن استكمال الإجراءات المتعلقة بسفر وإسكان الحجاج الإضافيين
بالاسماء.. نصيف تتهم الجميلي بمنح نواب استثمارات في مطاحن مقابل التصويت لصالحه
تحدّيات جديدة للجبهة الداخليّة في اليمن.. فما هي سبل المواجهة؟
سؤال برسم برزاني.. هل ستعطي تركمان وعرب كردستان العراق حق تقرير المصير؟
الحشد يفتح الساتر الأمامي لتلعفر ويقتل عشرات الدواعش
الحشد يحاصر قرية وطيران الجيش يدمر 3 مفخخات غرب تلعفر
قوات الحشد تحرر قرية تل زنبار غرب تلعفر
بدء معركة تحرير تلعفر
جهات مشبوهة تدفع بالملّا للترويج لإلغاء الانتخابات البرلمانية
الأكثر شعبية
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
داعش الوهابية نعمة ام نقمة
بالاسماء.. نصيف تتهم الجميلي بمنح نواب استثمارات في مطاحن مقابل التصويت لصالحه
تحدّيات جديدة للجبهة الداخليّة في اليمن.. فما هي سبل المواجهة؟
تخيَّل أن الموز قد يقتلك ! 7 أطعمة يؤدي تناولها بكثرة إلى الوفاة
الحج تعلن استكمال الإجراءات المتعلقة بسفر وإسكان الحجاج الإضافيين
هل تعاني تساقط الشعر... إليك الأسباب والحلول!
النقل: استمرار البحث عن طاقم السفينة العراقية التي اصطدمت باخرى اجنبية
بدء معركة تحرير تلعفر
الإمارات تستثمر في مشروع انبوب الغاز بين نيجيريا - أوروبا
القوات الامنية تحرر قريتين جديدتين جنوب غربي تلعفر
الحشد يفتح الساتر الأمامي لتلعفر ويقتل عشرات الدواعش
سليماني: هذا ما أردناه حينما دخلنا إلى العراق
جهات مشبوهة تدفع بالملّا للترويج لإلغاء الانتخابات البرلمانية
قوات الحشد تحرر قرية تل زنبار غرب تلعفر
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
توسيع العلاقات بين السعودية والعراق، سياسة طويلة الأمد أم تكتيكية ومؤقتة
نائبة صدرية: كاظم المقدادي اتهم مقتدى الصدر بـ 'الخيانة' وعلى قناة العراقية محاسبته
صحيفة بريطانية: طوني بلير تلقى رشاوي بالملايين من الامارات
هل سيضرم العبادي والشهرستاني النار في نفسيهما ؟!
موقع بريطاني: ولي العهد السعودي سيقيل الجبير ويعين شقيقه خالد بن سلمان وزيرا للخارجية
ماذا لو عاد صدام لحكم العراق؟
كيف تعرف العسل الأصلي من المغشوش
بالتفاصيل والارقام.. السجن بحق 26 مسؤولا "كبيرا" في الحكومة!
ماهي الأمراض التي يقضي عليها خليط الثوم والليمون الحامض؟
داعش الوهابية نعمة ام نقمة
بالاسماء.. نصيف تتهم الجميلي بمنح نواب استثمارات في مطاحن مقابل التصويت لصالحه
روسيا تستنكر تزويد الارهابيين في سوريا بذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية
تحدّيات جديدة للجبهة الداخليّة في اليمن.. فما هي سبل المواجهة؟
ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"
صحيفة بريطانية تفضح إجرام بارزاني: سلم النساء الايزيديات لداعش مقابل كركوك
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
بعد عودته من السعودية.. الصدر يحضر لـ”خطاب ناري” وتظاهرات لحل الحشد
رسالة مفاجئة للسيد رياض الحكيم … هل بلغ السيل الزبى ؟
استقبال السبهان لمقتدى علامَ يدل ؟!
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
تعرف على الخديعة الأمريكية التي سرقت بموجبها شعوب العالم
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
فضيحة جنسية من العيار الثقيل تهز السعودية وبطلتها الشيخة ريما بنت طلال بن عبد العزيز!
المهندس : نمتلك معلومات سرية عن دول لانرغب بالاعلان عنها حالياً
محللون سياسيون: مقتدى الصدر لن يزور اي مدينة شيعية في السعودية والتظاهرات ستعود الى بغداد
ناديا مراد: زيارتي لاسرائيل جاءت بصفتي سفيرة للامم المتحدة
التيار الصدري.. تيار شيعي بنكهة سعودية!
متى نكسر وثن الجغرافيا المقدس؟!