جنوب شرق آسيا ومواجهة دولها للنفوذ في دول الخليج، ما هي الأهداف؟!

عدد القراءات : 1596
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جنوب شرق آسيا ومواجهة دولها للنفوذ في دول الخليج، ما هي الأهداف؟!

 

رغد النور

إن العلاقات المتبادلة بين الدول في جنوب شرق آسيا والدول الخليجية تحمل في خباياها أن بعض الدول في جنوب شرق آسيا منها الهند وباكستان والصين تستغل الفرصة لكي ترفع قدراتها الاقتصادية والعسكرية في الخليج عبر تعزيز علاقاتها مع بعض الدول بما فيها الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين، رغم أن المظهر الخارجي لهذه العلاقات يعبّر عن علاقات تاريخية وقائمة على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة في العديد من المجالات.

وفيما يتعلق بالعلاقات المتبادلة بين باكستان وقطر، تحافظ باكستان على موقف متوازن بشأن الخلاف الحالي بين قطر ودول الخليج، وتتمتع بعلاقات ثنائية قوية تدعمها العلاقات التاريخية الوثيقة والمشاركة الجوهرية. وكذلك الحال بالنسبة للصين التي دعت إلى حل الأزمة الخليجية عبر الحوار تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.

وفي السياق نفسه، تحاول باكستان والصين بالتعاون مع دولة قطر أن تقللا من الدور الاقتصادي للإمارات العربية المتحدة عبر الإستثمار في ميناء الجوادر الذي يطل على بحر العرب، ويقع على الساحل الجنوبي الغربي من بلوشستان، وباكستان. وفي سبيل تحقيق هذه الغاية اهتمت القيادة العسكرية الصينية بميناء الجوادر وحوّله إلى قاعدة للبحرية الباكستانية. الأمر الذي أثار قلقا هنديا وتخوفا إقليميا ودوليا. هذا وتتمتع الصين بعلاقات قوية مع باكستان من أجل الحفاظ على مصالحها الأمنية والقومية.

وفي المقابل، نرى تغلغل النفوذ الهندي في الإمارات العربية المتحدة اقتصاديا وبشريا، وانتقال الكثير من الهنود إلى دبي في ظل تطور العلاقات التجارية بين البلدين، بحثا عن فرص العمل. حيث إن الهنود يشكلون الجزء الأكبر من سكان الإمارات ، ويعيش أكثر من مليوني مهاجر هندي في دولة الإمارات ويشكلون أكثر من 40٪ من مجموع السكان فيها. ففي هذه الظروف ليس من غیر المتوقع أن تبذل الهند جهودها في الحماية من الدور الاقتصادي للإمارات في الشرق الأوسط، ومن أجل تحقيق هذا الهدف بدأت الهند بتنفيذ مشروعاتها الاقتصادية في ميناء تشابهار المطل على بحر عمان جنوب إيران لتقلل من دور ميناء الجوادر. حيث إن الهند وقعت اتفاقية ثلاثية استراتيجية مع إيران وأفغانستان لكي تتيح ممرا تجاريًا إلى أفغانستان ووسط آسيا، وتزيد من التواجد الهندي في الشرق الأوسط في حين يتجاوز باكستان.

ويمكن الاستنتاج، أولا: إن الهند والإمارات العربية المتحدة التي تربطهما العلاقات الاقتصادية الوثيقة، تطمحان إلى تقليل دور التحالف الثلاثي الباكستاني الصيني القطري عبر تعزيز نفوذهما في الشرق الأوسط وتوسيع الطرق التجارية. وثانيا: ترمي باكستان والصين والهند إلى توسيع نفوذها في قطر والإمارات العربية المتحدة عبر التنافسات الاقتصادية فيما بينها، وثالثا: إن العلاقات التي حصلت بين باكستان والصين وقطر، وبين الإمارات العربية المتحدة والهند ليست اقتصادية بحتة فحسب بل إنها تحمل أغراضا سياسية تبني على الحماية من مصالح باكستان والصين والهند أكثر من الحماية من مصالح قطر والإمارات.

 

ومن المؤكد فإن احتياطات الطاقة الهائلة والموقع الجيو اقتصادي لدول الخليج أدت إلى أن تكون هذه المنطقة مصدر الاهتمام لجميع الدول المتقدمة والنامية. وبالتالي إن السعودية وقطر بوصفهما الدول التي تمتلك أكبر احتياطات الطاقة، تتمتعان بجاذبية كبيرة لدى جميع الدول بما فيها دول جنوب شرق آسيا، ولكن من جهة أخرى إن الإمارات العربية المتحدة لا تتحلى بأية جاذبية أصيلة ويرى جميع المراقبين السياسيين، إنها تفقد مكانتها في منطقة الخليج في المستقبل القريب فلا تري أمامها خيارا سوى التراجع والتفكك في المنطقة خاصة بعد إنشاء الجزر السياحية في السعودية وتدشين ميناء الجوادر.

عرض التعليقات (7 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
هكذا هدد محمد بن سلمان الحريري وأجبره على الاستقالة
روحاني يضع شرطين لعودة العلاقات بين ايران والسعودية
بدء الاستعراض العسكري بيوم النصر في بغداد
الحشد الشعبي يواصل عمليات تحصين الحدود العراقية السورية
لا عودة للإرهاب مرّة أخرى
الخزعلي يدعو العبادي لتثبيت حقوق مجاهدي الحشد
اشتباكات قرب السفارة الامريكية في بيروت
عندما يكون الزحف حكوميا ورسميا
هذه الدول تمنح الإقامة لمن يشتري منزلا فيها!
ريال مدريد يسحق إشبيلية بخماسية وثنائية لرونالدو
“رويترز” تكشف: السعودية أدانت خطوة “ترامب” بشأن القدس لكنّها تعمل منذ أسابيع “سراً” على هذه الخطة
الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الاحد
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
يارالله يعلن إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة
هيئة الحشد الشعبي تبدأ توزيع رواتب شهدائها في بغداد لشهري تشرين الثاني وكانون الاول غدا الاحد
الأكثر شعبية
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
الحشد يشرع بتطهير الحدود العراقية السورية بطول 55 كم
ابنة صدام تنعى "عمها البطل"!
الصدر يجمد عمل كتلة الاحرار لـ 4 سنوات
هذه الدول تمنح الإقامة لمن يشتري منزلا فيها!
بن سلمان يشتري لوحة لدافنشي بـ 450 مليون دولار
رغم وعودها بالاعتراف بالدولة الكردية. بارزاني: هكذا تركتنا واشنطن نواجه "التهديد" وخيبت امالنا!
الحوثي: مقتل صالح يوم تاريخي ونشكر الله عليه
وزارة الداخلية اليمنية تعلن رسميًا مقتل علي عبد الله صالح
بعد فشل فتنة صنعاء ومقتل صاحبها مسيرة جماهيرية كبرى لابناء العاصمة
كاريكاتير.. البحر الميت عاصمة فلسطين
الحوثيون يعلنون السيطرة على قصر صالح وسط صنعاء
عندما يكون الزحف حكوميا ورسميا
خمس أشياء تخبرها عنك فصيلة دمك
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
ثامر السبهان "الزعطوط " اختفى بعد مسيرة مليئة بالفشل
الخارجية تنتقد الأردن بعدم احترامها للعراقيين.. وعمان تحدد مصير "رغد صدام
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
العبادي يوجه "إهانة دبلوماسية" إلى ألمانيا
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
موجة برد قادمة للعراق تبدأ الاربعاء المقبل
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!
جريدة لبنانية: التيار الصدري مقبل على تنشيط التوجه نحو الرياض، وقادته سيعملون على تلميع صورة السبهان في العراق !