لماذا تعادي السعودية حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره؟؟

عدد القراءات : 1142
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لماذا تعادي السعودية حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره؟؟

محمد القحطاني:

شهد ملف الشعب الصحراوي طيلة السنوات المتتالية تطورات مختلفة شدت انتباه الرأي العالمي إلى نضال هذا الشعب في طريق تقرير مصيره فمنذ عام 1975 طرحت الاحتلال المغربي مزاعم متعددة بشأن ملكية منطقة الصحراء الغربية بجزئيها الساقية الحمراء شمالا ووادي الذهب جنوبا كما أن كلا من الجزائر وإسبانيا وموريتانيا تملك رؤية خاصة لها بشأن هذا الملف لا سيما الجزائر والتي كانت ولاتزال تعتبر حصنا منيعا للثوار البوليساريين وقضيتهم التحررية.

هذا والموقف الذي يستغربه الإنسان يتجسد في معارضة النظام السعودي فيما لا ناقة له ولا جمل أي مطالب الشعب الصحراوي بالتخلص من نيران الاحتلال المغربي فما الذي يجعل الحكومة السعودية أن يقدم ما في وسعه من الأموال والدعم الروحي للحكومة المغربية وذلك على حساب شعب لا مطلب له غير الحياة بكرامة على أراضيه؟ أ تلعب ذكريات العاهرات طنجة المعسولة دورا في حسابات أمراء المملكة أم أنه هناك حسابات أهم تتعلق بمستقبل حكومتهم على بلاد الحرمين الشريفين؟.

نبذة تاريخية عن الدعم السعودي للاحتلال المغربي في الآونة الأخيرة:

خطة لايسا الأمريكية جاءت لاحتلال الصحراء الغربية بتمويل سعودي وبناء على هذه الخطة كانت من المقرر أن يتخلى المغرب عن جزر سبتة ومليلية مقابل احتلال الصحراء الغربية.

كشفت برقية سربها موقع ويكيليكس عن تواطئ المملكة العربية السعودية في منع جمهورية الصحراء الغربية من المشاركة في قمة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة عبر مراسلات للأمين العام للجامعة تهدد فيها بالمقاطعة في حال حضور الصحراء الغربية.

في خطوة تعزز موقف المملكة الثابت في دعم الاحتلال المغربي أطلقت المملكة العربية السعودية إسم الصحراء المغربية على أحد شوارعها بمدينة الرياض.

أزمة تمثيل الصحراء الغربية في القمة الأفريقية – العربية في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية وذلك بعدما هددت السعودية وعدد آخر من الدول العربية بالانسحاب احتجاجاً على وضع مقعد ولافتة باسم «الجمهورية الصحراوية» داخل قاعات الاجتماعات ثم أعلن رؤساء وفود الإمارات وقطر والبحرين والأردن واليمن التضامن مع المغرب ومع الاقتراح السعودي، وغادرت الوفود العربية الستة صالة الاجتماعات فور انسحاب الوفد المغربي.

أكد السفير السعودي في الرباط عبدالعزيز بن محيي الدين خوجه أكثر من مرة في تصريحات صحفية أن رجال أعمال سعوديين على أهبة الأستعداد للاستثمار في مناطق مختلفة من الصحراء الغربية.

قام الأمراء السعوديون بتدمير الحياة البرية في الصحراء الغربية وذلك عقب إصدار الاحتلال المغربي منذ عهد الحسن الثاني رخصات لهم للإقامة والاصطياد لمدة تبلغ شهورا لاستنزاف خيرات الصحراء دون حسيب ولا رقيب.

بعد صدور قرار محكمة العدل الأروبية (10\12\2015) صارت الشركات الأروبية متخوفة من الاستثمار في الصحراء الغربية خوفا من رفع دعاوي قضائية ضدها مستقبلا هذا التطور الجديد جعل المغرب أن يتجه نحو دول مجلس التعاون الخليجي للاستثمار في الصحراء الغربية حيث أن السعودية لبت المطالب المغربية للاستثمار في الصحراء الغربية وذلك لما نراه نوعا من الشرعنة للاحتلال المغربي.

لماذا تتحوف السعودية من استقلال الشعب الصحراوي؟

هذا السؤال يطرحنا في أقبية التاريخ المظلمة فأل السعود وبناء على طبيعتهم الدكتاتورية الغاشمة يتوجسون خيفة من كل الحركات التحررية في العالم العربي والإسلامي حيث عارضوا في السنوات الأخيرة ثورة الشعوب التونسية والمصرية واليمنية ضد الأنظمة الدكتاتورية القائمة وتدخلهم في سوريا لم يأت لنصرة الشعب السوري بل كانوا يهدفون إلى الثأر من الحكومة السورية كما أن الرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح يعتبر خير نموذج على الرؤية المزدوجة التي يتبناها السعوديون في موضوع تحرر الشعوب فصالح كما نعلم كان يأوي في قصر اليمامة بأمان عندما يتسم بلواء للسعودية ولكنه وما إن عارض المطالب السعودية حتى تحول فجأة في الإعلام السعودي إلى عدو بغيض يذيق شعبه أصناف القتل والتعذيب فينبغي تسيير الجيوش الجبارة لتحرير هذا الشعب المظلوم فكأن بنا الكيان الصهيوني عاصمتها الصنعاء وهذه المدينة كانت قبلة المسلمين الأولى!.

هذا والسعودية تواجه ثورة فكرية بين جيل الشباب والنساء السعوديات المطالبات بحقوقهن ويدرك الأمراء في ما نسميه بمؤسسة اليمامة خطورة الأمر فيدبرون المكايد للحيلولة دون وصول أمواج التغيير إلى الشاطئ السعودي وبناء على هذه الرؤية المقيتة تهرول الحكومة السعودية إلى كبت كل الحركات التحررية في العالم الإسلامي والعربي وقمعها لتحصين ذاتها أمام التطورات الوافدة التي قد تقض مضجعها مستقبلا فمن هذا المنطلق تنتهج المملكة سياسة بث نواة التفرقة والحروب الأهلية ودعم الأنظمة الدكتاتورية في العالم العربي لئلا يحولها سقوط هذه الأنظمة إلى صوت شاذ في وجه الإدانات العالمية بانتهاك حقوق الإنسان فكما قال الحكماء: البلية إذا عمت طابت.

وماذا يحمل المستقبل بشأن الشعب الصحراوي؟

قال الله تعالى في محكم كتابه: “نريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” فبناء على هذه السنة السماوية ندرك أن كلا من الاحتلال المغربي والنظام السعودي لا يمكنهما الحيلولة دون تحقيق آمال الشعب الصحراوي المناضل وهناك مؤشرات هامة تدلنا على هذا الاستنتاج:

-أولا: التطورات التي حصلت في مجال تقنية المعلومات قد جعلت العالم برمته قرية كونية فكل الأخبار تتصل بالجمهور في أقل من دقيقة فالنشاط الناجح للشعب الصحراوي في هذا المجال قد جعل استقلال الشعب الصحراوي كأمر واقع سيخضع الاحتلال المغربي أمامه آجلا آم عاجلا.

-ثانيا: حكومة الاحتلال لم تستطع حتى الأن من إقناع الرأي العام العالمي والأوساط القانونية لشرعنة احتلالها للصحراء الغربية فالمحاكم الدولية والأوروبية حتى الأن لم تصدر أحكاما لصالح المطامع المغربية في أراضي الصحراء الغربية كما أن مسألة تسوية قضية الصحراء الغربية كانت مطروحة منذ عام 1965 على طاولة الأمم المتحدة تحت بند تصفية الاستعمار وهي ليست وليدة عام 1975 أي تاريخ إعلان المغرب عن أحقيته بها بعد خروج المستعمر الإسباني منها.

-ثالثا: الطريق السليم في نظام القانون الدولي يؤكد على ضرورة اجراء استفتاء عام لتقرير مصير الناخبين كما شهدناه سابقا من استفتاءات مختلفة في سائر الدول إلا أن الحكومة المغربية تعارض هذه الآلية بذرائع مختلفة مما يدل على أنها فضلا عن ساحة الحرب قد خسرت المعركة قانونيا أمام الصحراويين.

 

-رابعا: تجذير مفهوم المواطن الصحراوي لدى أبناء الشعب الصحراوي حتى في تلك المناطق المحتلة التي تسيطر عليها الحكومة المغربية يجعل من شبه المستحيل إخضاعهم أمام التجنيس لجنسية مغربية فكيف يستطيع النظام إحكام السيطرة على شعب يعود ولاءهم إلى جنسية أخرى؟.

-خامسا: بناء على المعايير الدولية تعتبر الصحراء الغربية منطقة مستقلة عن المغرب فمحكمة العدل الدولية أصدرت رأيها الاستشاري  في 16 أكتوبر 1975 فحواه: لم تكن الصحراء الغربية أرضا بلا سيد لأنها كانت مأهولة بسكان على الرغم من بداوتهم. هذه المحكمة خلصت إلي القول أخيرا بأنان جميع الأدلة المادية والمعلومات المقدمة للمحكمة لا تثبت وجود أية روابط سيادة إقليمية بين أرض الصحراء الغربية من جهة والمملكة المغربية أو المجموعة الموريتانية من جهة أخرى.

نخلص مما سبق إلى نتيجة مؤداها أن الشعب الصحراوي ورغم أنف النظام المغربي وداعمه الرئيس النظام السعودي سيحسم معركة الاستقلال قانونيا لصالحه إلا أن الثوار الصحراويين يجب أن يسهروا دوما على المؤامرات التي تخيطها الأيدي الملطوخة بالدماء في كل من الرباط والرياض فالعاصمتان نظرا إلى افقتارهما إلى المستندات والأدلة المعترف بها عالميا وقانونيا تترقبان أي خطوات غير مدروسة من الثوار الصحراويين بما فيها اللجوء إلى أليات غير سلمية حتى ينقضوا عليهم ويدفنوا آمال الإستقلال طي رمال الصحراء.

 

 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
عبد الباري عطوان: المنطقة تغلي.. و إليكم أكثر السيناريوهات رعبا!
محمد بن سلمان مقتول ام مصاب ؟؟
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
لزيادة فرصك في الإنجاب.. هذا هو الحل
شذرات من فضائل أم المؤمنين السيدة خديجة(ع)
قصة صادمة يرويها رهينة فر من الخطف في ديالى
مجلس الوزراء العراقي يصدر تعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية
خطر ال سعود مستمر وخطورته تزداد شدة
سياسي: سائرون خارج حسابات دولة القانون والاكراد اقربهم
هل للحزب الديمقراطي الكردستاني فيتو على أي مرشح لرئاسة الوزراء؟
الغاء جلسة البرلمان المقررة اليوم لعدم اكتمال النصاب
كتلة "المستقبل" تسمي الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة
الأغذية المعجزة التي توسّع الشرايين وتعالج الدوالي والجلطات والتشنجات
أمريكا تمارس السياسة على الطريقة الخليجية ... تهديدات بومبيو الأخيرة!!!
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
تحالف سائرون والنصر بات من الماضي بعد إصرار الأخير على رئاسة الوزراء
ابن زايد يسير على خطا ابن سلمان ويشكّل لجنة "للاستيلاء" على ثروات الإماراتيين!
النتائج النهائية للانتخابات العراقية 2018 على مستوى القوائم والمقاعد
الحكمة: الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين اربعة ائتلافات
بالوثيقة.. تحرك برلماني في الوقت الضائع لإلغاء نتائج الانتخابات
الارقام كشفت المستور
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
مرشح فائز: الحكومة والبرلمان المقبلان نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
صحيفة سعودية: لقاءات مرتقبة تجمع الصدر والبارزاني والخنجر واختيار الموصل لإعلان تحالفهم
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
واشنطن بوست السعوديون والامارات يهربون المخدرات الى العراق لهذا السبب ؟
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
المالكي: نمتلك أدلة قاطعة على وجود جهود إقليمية للتلاعب بنتائج الانتخابات.. والمفوضية تلتزم الصمت !