انفصال الاقليم اصبح وشيكا

عدد القراءات : 113
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
انفصال الاقليم اصبح  وشيكا

صادق غانم الاسدي

 

 

دعوهم يحددوا مصير اقليمهم ويخططوا لمستقبل بلدهم فهم اعرف من غيرهم  بوضع ستراتيجية وأهداف لرفاهية شعبهم ,فمنذ عام 2003 ونحن نسمع بالانفصال والاستقلال بعد ان خاضوا حروب ودمار انهكت الشعب الكردي لعدة عقود من زمن ولايخلوا الامر من انتهاك الحقوق الانسانية وتجريد شعبنا الكردي من ابسط مقومات العيش حتى وصل الامر الى تجريف وقلع الاف القرى الأمنة في الاقليم  من قبل الحكومات السابقة والتي تعاقبت على حكم العراق دون ان تسمح لهم بممارسة سلطاتهم وادارة مدنهم كونهم قومية لها تأثير واضح في الحياة الاقتصادية والسياسية في المجتمع العراقي المتعدد الاطياف والاقليات , لازالت بعض القرى في الاقليم تحمل صبغة الآلم والحزن المخيم على أغلب الآسر في القرى المنكوبة بين   الجبال والوديان  وهنالك مأساة تدمع العينين تسمعها من البسطاء والمسنين وهم يصارعوا الحياة دون معيل , وتلك المأساة لاتختلف في العنوان وحجم الظلم وفقدان ابسط مقومات العيش في المناطق الجنوبية فكلاهما عاش الحياة بألم وفاجعة من تغيب وتهميش واتباع سياسة حرق الارض ولازالت الاثار باقية  , بتاريخ 7/6/2017  المصادف الاربعاء , اجتمعت الاحزاب الكردية في اربيل وقررت  تحديد موعد نهائي لاجراء الاستفتاء حول مصير اقليم كردستان هو يوم هو 25/9 /2017 ,كما تم الاتفاق على اجراء انتخابات برلمانية وكذلك انتخابات رئاسة الاقليم بتاريخ 6/11/2017, وجاء هذا الاجتماع على خلفية تكرار الضغط على حكومة المركز بين فترة واخرى حال تعثر اي مفاوضات ,فيما اعتبره بعض المحللين ان تاريخ الاستفتاء جاء للضغط على حكومة المركز بتنفيذ مطالب القيادة الكردية وانتزاع بعض المميزات لها , في الوقت الذي لم يشارك في الاجتماع كل من حركة التغير والجماعات الاسلامية واعتبرت ذلك الاجتماع ومايصدر من قرارات فاقدة للشرعية كون ان رئيس الاقليم انتهت ولايته منذ زمن , وعلى الرغم من مقاطعة بعض الشخصيات والاحزاب  فهذا لايعني ان قواعدهم  لاتذهب للتصويت او الاعتراض على المبادىء العامة للاستقلال ولربما ان هنالك امور تنظيمية في طريقها الى الذوبان خلال الاشهر القادمة , فالمصلحة العامة تتطلب المحافظة على القومية الكردية والمنجزات كما ان اقليم كردستان يسعى باستمرار على طرح هذا الاستفتاء وان اكثر من النصف يؤيد ذلك المشروع  لما تنعم به المحافظات الشمالية بالاستقرار والحكم الذاتي ولها استقلالية واضحة من خلال وزاراتها وبرلمانها وجيشها , اما موقف الدول المحيطة بجوار العراق كان رافضا  وما اعلنته وزارة الخارجية التركية في بيان لها أن اعلان اقليم كردستان العراق بتنظيم الاستفتاء حول أستقلال الاقليم سيشكل خطأ فادحا ,واضاف انها غير مسؤولة وأن المنطقة بيها مايكفي من المشاكل ,مع ان هذا التصريح هو تدخل واضحا بالشأن العراقي ولايجب على تركيا ان تدلي بتلك التصريحات , فالشعوب هي من  تقرر مصيرها دون وصايا من احد ولاحاجة حتى لابداء اي رأي خارج مفاهيم العلاقات الرسمية  , وكان واضحا موقف الامم المتحدة من الاستفتاء بانها لم تشارك بأي شكل او طريقة في العملية المتعلقة باجراء الاستفتاء في اقليم كردستان , وقد صرح رئيس الوزراء بأن الاستفتاء الكردي غير موفق , مع ان احد المسؤولين والمقربين من مسعود البرزاني قال بان الاستفتاء لايعني الانفصال عن العراق بل يعزز موقف الاقليم في المفاوضات ونحن مع وحدة العراق واراضيه ,اصبح الاستفتاء حول الانفصال وشيكا وستشهد المنطقة احداث داخلية وخارجية , فهل تقبل الحكومة التنازل على محافظة كركوك الغنية بالنفط وهذا مايعتمد وتعول عليه القيادة الكردية في سبيل ادامة ومعالجة الاوضاع الاقتصادية وتحسين المستوى المعاشي للشعب الكردي وهل يقبل النواب من الاحزاب الكردستانية  التنازل عن الامتيازات والرواتب الضخمة والرفاهية في بغداد دون مقابل  ليأخذوا دورهم كمواطنين ومسؤولين  في دولتهم المستقلة دون تحديد مستوى مناصبهم  والتمتع بما فقدوه من الامتيازات الضخمة في حكومة المركز , وهنالك عدة تجارب فاشلة عن تقرير المصير والانفصال لدول قررت الانفصال وشهدت  مشاكل  سياسية ومعارك داخلية ادى الى ضعف الاقتصاد ومنذ عام 2011 ولحد الان لم تستقر الحياة في جنوب السودان ولازالت البلاد تمر باشد الازمات الاقتصادية والمجاعة تعم مناطقهم , كل العراقيين يتمنون ان ياخذ اقليم كردستان الجد في تطبيق هذا الاستفتاء بعد أن سئموا الصيحات المتكررة بين فترة واخرى وتهديد حكومة المركز بالانفصال , وهذا ماستظهر لنا نية القيادة الكردستانية وماتحمل في طياتها ونواياها  وكل عيون شعبنا في بغداد والمحافظات الاخرى تستنظر تاريخ الاستفتاء وماتفرز منه من نتائج وهل سينجح الاقليم في اجتياز اصعب امتحان له من تحديات لربما ستواجه من داخل القومية الكردية والبلدان المحيطة به هذا ماستفرزه المفاجئات في الاشهر القليلة القادمة ,

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
تسرب نفطي كبير أمام سواحل الكويت
قائممقامية الزبير تمنع تحويل الأراضي الزراعية إلى مواقع سكنية
النفط يرتفع بفعل هبوط المخزونات الأمريكية
روسيا تستنكر تزويد الارهابيين في سوريا بذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية
فيلم وثائقي لـ"بي بي سي" يفضح ال سعود...هكذا تم خطف الأمراء السعوديين المعارضين
السبت المقبل التصويت على التعديل الاخير لقانون العفوالعام
نائب يطالب مجلس كركوك باستجواب المحافظ ومحاسبته
تواقيع ٥٠ نائبا لاعادة التصويت على قناعة البرلمان باجوبة الجميلي
اتفاق رياضي عراقي ايراني وإقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين
مصدر ينفي تدهور صحة المالكي ونقله الى إيران
ريال مدريد يحسم الكلاسيكو ويتوّج بالسّوبر الإسباني
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل عناصر من داعش من سوريا إلى العراق
العراق يطلب مساعدة الأمم المتحدة بجلب عناصر داعش الى العدالة
الأمم المتحدة: استفتاء الاقليم غير شرعي
تيلرسون يندد باجراءات السلطات في البحرين والسعودية ضد الشيعة والخارجية البحرينية تكذب !
الأكثر شعبية
الأمم المتحدة: استفتاء الاقليم غير شرعي
فيلم وثائقي لـ"بي بي سي" يفضح ال سعود...هكذا تم خطف الأمراء السعوديين المعارضين
كيف نجح كيم في إدارة الأزمة مع أمريكا؟
تيلرسون يندد باجراءات السلطات في البحرين والسعودية ضد الشيعة والخارجية البحرينية تكذب !
ريال مدريد يحسم الكلاسيكو ويتوّج بالسّوبر الإسباني
وزارة الامن الايرانية : تم احباط 120 زمرة ارهابية و ضبط 3 اطنان من المتفجرات خلال السنوات الاربع الماضية
نائب عن حزب بارزاني: رأي الشعب الكردي اهم من القوانين والاستفتاء سيجري بموعده
تسرب نفطي كبير أمام سواحل الكويت
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل عناصر من داعش من سوريا إلى العراق
مصدر ينفي تدهور صحة المالكي ونقله الى إيران
روسيا تستنكر تزويد الارهابيين في سوريا بذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية
تواقيع ٥٠ نائبا لاعادة التصويت على قناعة البرلمان باجوبة الجميلي
العراق يطلب مساعدة الأمم المتحدة بجلب عناصر داعش الى العدالة
النفط يرتفع بفعل هبوط المخزونات الأمريكية
اتفاق رياضي عراقي ايراني وإقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
توسيع العلاقات بين السعودية والعراق، سياسة طويلة الأمد أم تكتيكية ومؤقتة
ثلاثة أفلام أغضبت النظام السعودي؛ أبرزها فضيحة مشاعل بنت فهد آل سعود
خطيب جمعة بغداد: المرجعية تحذر من خطر عظيم محدق بالعراق إذا ما أصرت الكتل المستكبرة على تجاهل دعوات الإصلاح
صهر أردوغان يهدد كردستان العراق
عبدالحسين عبدالرضا... في ذمة الخلود
هروب النصراوي أسقط حكومة العبادي بالوحل ...
هل سيضرم العبادي والشهرستاني النار في نفسيهما ؟!
نائبة صدرية: كاظم المقدادي اتهم مقتدى الصدر بـ 'الخيانة' وعلى قناة العراقية محاسبته
موقع بريطاني: ولي العهد السعودي سيقيل الجبير ويعين شقيقه خالد بن سلمان وزيرا للخارجية
ماذا لو عاد صدام لحكم العراق؟
ماهي الأمراض التي يقضي عليها خليط الثوم والليمون الحامض؟
بالتفاصيل والارقام.. السجن بحق 26 مسؤولا "كبيرا" في الحكومة!
محافظ البصرة " المستقيل "يعلن مغادرته العراق بسبب التهديدات
ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"
صحيفة بريطانية تفضح إجرام بارزاني: سلم النساء الايزيديات لداعش مقابل كركوك
بعد عودته من السعودية.. الصدر يحضر لـ”خطاب ناري” وتظاهرات لحل الحشد
رسالة مفاجئة للسيد رياض الحكيم … هل بلغ السيل الزبى ؟
استقبال السبهان لمقتدى علامَ يدل ؟!
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
تعرف على الخديعة الأمريكية التي سرقت بموجبها شعوب العالم
فضيحة جنسية من العيار الثقيل تهز السعودية وبطلتها الشيخة ريما بنت طلال بن عبد العزيز!
المهندس : نمتلك معلومات سرية عن دول لانرغب بالاعلان عنها حالياً
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
محللون سياسيون: مقتدى الصدر لن يزور اي مدينة شيعية في السعودية والتظاهرات ستعود الى بغداد
ناديا مراد: زيارتي لاسرائيل جاءت بصفتي سفيرة للامم المتحدة
التيار الصدري.. تيار شيعي بنكهة سعودية!
متى نكسر وثن الجغرافيا المقدس؟!
امير قطر يطلق زوجته بسبب صورته العارية