علاقة الأكراد مع السعودية: واقع ومآلات

عدد القراءات : 1589
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علاقة الأكراد مع السعودية: واقع ومآلات

اعتاد الأكراد على تجيير التناقضات الإقليمية لصالحهم. فالسياسة الكردية اتسمت منذ عقود خلت بالتلطّي تحت شعارات وطنية، لتنقضّ على فريستها السياسية مع بروز أي تناقض إقليمي يخدم القضيّة الكرديّة.

من العراق، مروراً بتركيا ووصولاً إلى سوريا، حاول الأكراد استغلال التطوّرات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط مطلع العام 2011، بما يخدم مشاريعهم الانفصاليّة في المنطقة، الأمر الذي دفع بهم لانتهاج سياسات عدوانيّة تجاه جيرانهم العرب والتركمان في المناطق التي حرّروها بشجاعة من تنظيم داعش الإرهابي من ناحية، واستغلال التطوّرات السياسيّة للتصويب على أعداء القضيّة الكردية، وفي مقدّمتهم أردوغان، من ناحية أخرى.

آخر هذه التطوّرات تمثّلت في الموقف الذي أعلنه الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، صالح مسلم، الذي هاجم قطر وتركيا وإيران وسوريا، ما اعتبره البعض تحوّلاً جذرياً في موقف الحزب الكردي الذي تربطه علاقات بإيران وسوريا.

مسلم الذي اتهم إيران بمعاداة الأكراد في حقوقهم الأساسية، أكّد في حديث لصحيفة الرياض أن حزبه ليس له أي علاقات بإيران، متحدّثاً عن تحالف قائم بين إيران وقطر.

لم يقتصر كلام مسلم على هذا الشقّ، بل عمد إلى التصويب على تركيا وقطر، مؤكداً في إطار تقييمه للدور التركي والقطري في المنطقة، أنّ الأول منفذ والثاني ممول، يقومان بتسخير أدوات خارجة عن العصر لا تعرف القيم الإنسانية ولا معاييرها، تأتي على الأخضر واليابس وتحاول فرض الظلمات والظلام والظلم على كل بقعة تطالها أيديها".

لا يمكن فصل الموقف الكردي عن الأزمة الخليجية حيث عمد مسلم إلى التسبيح بحمد السعودية بغية تحقيق جملة من الأهداف، نذكر منها:

أوّلاً: حاول الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي استغلال الخلاف الخليجي لفتح خط علاقات مع الرياض عبر التصويب على قطر وايران على حد سواء، وكذلك تركيا بسبب موقفها الأخير من الأزمة الخليجية. هذا الموقف دفع بالبعض للتساؤل هل باتت نظرة الأكراد، حلفاء أمريكا، شبيهة لنظرة ترامب إلى السعودية، في إشارة إلى وصف ترامب للرياض بالبقرة الحلوب؟ وما هو الثمن الذي قبضه مسلم مقابل هذا الموقف السياسي؟

ثانياً: لا تستند هذه المواقف إلى أسس واضحة، ولعلها تعبير انفعالي من كلا الطرفين، الأكراد لكسب الودّ الاقتصادي للسعودية، في المقابل تستخدم الرياض ورقة الأكراد للضغط على أعدائها في الأزمة الخليجية. وبالتالي، لا يمكن التعويل بشكل جدّي من قبل كلا الطرفين على الآخر.

ثالثاً: ادعى مسلم علاقات كرديّة مع العشائر العربية في منطقة الجزيرة السورية مشيراً إلى أن الكرد يتشاركون مع العشائر العربية السراء والضراء منذ قرون. هذا ما عرفناه عن أكراد سوريا حتى قبل بضع سنوات، ولكن ما هو موقف الأكراد من عمليات التهجير التي يقدم عليها مسلّحون أكراد بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي من مناطق عدّة؟ بعض التقارير تحدّثت عن قتل وتشريد العديد من سكان المناطق الناجين من بطش داعش، فهل من ينجو من فخّ داعش عليه أن يقع في الفخّ الكردي؟ بالطبع، لا نحمّل مسلم مسؤولية هذه الحوادث، إلا أن هناك مليشيات كردية تستخدم أسلوب التهجير لتحقيق أحلام الانفصال في كردستان الكبرى، فما هو موقف الديموقراطي مسلم منهم؟

رابعاً: لا ندري الأسس التي يعتمد عليها مسلم، والكثير من الأكراد، في استعداء كافّة الدول المحيطة بهم العراق، تركيا، سوريا وايران. ولسنا في وارد الخوض في ادعاءات مسلم تجاه اوضاع الأكراد في ايران، ولكن ينبغي القول إن المصلحة الرئيسية للأكراد تكمن في عيشهم المشترك وعدم اللعب على أوتار التناقض، فالهدف الأمريكي يتمثّل في جعلهم قاعدة متقدّمة، على شاكلة الكيان الإسرائيلي في الشكل، وإن كان هناك اختلاف جوهري في المضمون.

ورقة الضغط الكرديّة

رغم أن لأمريكا المصلحة، عاجلاً أم آجلاً، في تقسيم المنطقة وإنشاء كيان كردي، إلا أنّها حتى الساعة، وبسبب الظروف الإقليمية، لا تزال تستخدم الورقة الكردية لإجبار دول مثل تركيا والعراق على تعديل سلوكها، باعتبار أن الدولة الكردية تعد ملفا فائق الحساسية بالنسبة لأنقرة وبغداد.

وأمّا بالنسبة للدول الخليجية، فلا نعتقد بصحّة الدعم الخليجي لهذا التوجّه بقيام دولة كرديّة، بل هناك جهات تعمل على استغلال الورقة الكرديّة ظنّاً منها أن هذه الورقة قد تمنحها قدرة الضغط على دول عدّة، لا سيما تركيا.

 

يمكن تلخيص العلاقة الكرديّة الخليجية بالتكتيكية التي تحتكم إلى متغيّرات ظرفيّة لا أكثر، وبالتالي فإن محاولة كلا الطرفين تندرج ضمن محاولات انتهاز الفرص التي تمرّ مرّ السحاب. لا ننكر أنّ لكلا الطرفين أهداف قد تضر بمنطقة الشرق الأوسط، إلا أن أي مشروع انفصال كردي أكبر من الأكراد، السعوديون أو الاثنان معاً.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
تسرب نفطي كبير أمام سواحل الكويت
قائممقامية الزبير تمنع تحويل الأراضي الزراعية إلى مواقع سكنية
النفط يرتفع بفعل هبوط المخزونات الأمريكية
روسيا تستنكر تزويد الارهابيين في سوريا بذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية
فيلم وثائقي لـ"بي بي سي" يفضح ال سعود...هكذا تم خطف الأمراء السعوديين المعارضين
السبت المقبل التصويت على التعديل الاخير لقانون العفوالعام
نائب يطالب مجلس كركوك باستجواب المحافظ ومحاسبته
تواقيع ٥٠ نائبا لاعادة التصويت على قناعة البرلمان باجوبة الجميلي
اتفاق رياضي عراقي ايراني وإقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين
مصدر ينفي تدهور صحة المالكي ونقله الى إيران
ريال مدريد يحسم الكلاسيكو ويتوّج بالسّوبر الإسباني
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل عناصر من داعش من سوريا إلى العراق
العراق يطلب مساعدة الأمم المتحدة بجلب عناصر داعش الى العدالة
الأمم المتحدة: استفتاء الاقليم غير شرعي
تيلرسون يندد باجراءات السلطات في البحرين والسعودية ضد الشيعة والخارجية البحرينية تكذب !
الأكثر شعبية
الأمم المتحدة: استفتاء الاقليم غير شرعي
فيلم وثائقي لـ"بي بي سي" يفضح ال سعود...هكذا تم خطف الأمراء السعوديين المعارضين
كيف نجح كيم في إدارة الأزمة مع أمريكا؟
تيلرسون يندد باجراءات السلطات في البحرين والسعودية ضد الشيعة والخارجية البحرينية تكذب !
ريال مدريد يحسم الكلاسيكو ويتوّج بالسّوبر الإسباني
وزارة الامن الايرانية : تم احباط 120 زمرة ارهابية و ضبط 3 اطنان من المتفجرات خلال السنوات الاربع الماضية
نائب عن حزب بارزاني: رأي الشعب الكردي اهم من القوانين والاستفتاء سيجري بموعده
تسرب نفطي كبير أمام سواحل الكويت
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل عناصر من داعش من سوريا إلى العراق
مصدر ينفي تدهور صحة المالكي ونقله الى إيران
روسيا تستنكر تزويد الارهابيين في سوريا بذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية
تواقيع ٥٠ نائبا لاعادة التصويت على قناعة البرلمان باجوبة الجميلي
العراق يطلب مساعدة الأمم المتحدة بجلب عناصر داعش الى العدالة
النفط يرتفع بفعل هبوط المخزونات الأمريكية
اتفاق رياضي عراقي ايراني وإقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
توسيع العلاقات بين السعودية والعراق، سياسة طويلة الأمد أم تكتيكية ومؤقتة
ثلاثة أفلام أغضبت النظام السعودي؛ أبرزها فضيحة مشاعل بنت فهد آل سعود
خطيب جمعة بغداد: المرجعية تحذر من خطر عظيم محدق بالعراق إذا ما أصرت الكتل المستكبرة على تجاهل دعوات الإصلاح
صهر أردوغان يهدد كردستان العراق
عبدالحسين عبدالرضا... في ذمة الخلود
هروب النصراوي أسقط حكومة العبادي بالوحل ...
هل سيضرم العبادي والشهرستاني النار في نفسيهما ؟!
نائبة صدرية: كاظم المقدادي اتهم مقتدى الصدر بـ 'الخيانة' وعلى قناة العراقية محاسبته
موقع بريطاني: ولي العهد السعودي سيقيل الجبير ويعين شقيقه خالد بن سلمان وزيرا للخارجية
ماذا لو عاد صدام لحكم العراق؟
ماهي الأمراض التي يقضي عليها خليط الثوم والليمون الحامض؟
بالتفاصيل والارقام.. السجن بحق 26 مسؤولا "كبيرا" في الحكومة!
محافظ البصرة " المستقيل "يعلن مغادرته العراق بسبب التهديدات
ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"
صحيفة بريطانية تفضح إجرام بارزاني: سلم النساء الايزيديات لداعش مقابل كركوك
بعد عودته من السعودية.. الصدر يحضر لـ”خطاب ناري” وتظاهرات لحل الحشد
رسالة مفاجئة للسيد رياض الحكيم … هل بلغ السيل الزبى ؟
استقبال السبهان لمقتدى علامَ يدل ؟!
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
تعرف على الخديعة الأمريكية التي سرقت بموجبها شعوب العالم
فضيحة جنسية من العيار الثقيل تهز السعودية وبطلتها الشيخة ريما بنت طلال بن عبد العزيز!
المهندس : نمتلك معلومات سرية عن دول لانرغب بالاعلان عنها حالياً
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
محللون سياسيون: مقتدى الصدر لن يزور اي مدينة شيعية في السعودية والتظاهرات ستعود الى بغداد
ناديا مراد: زيارتي لاسرائيل جاءت بصفتي سفيرة للامم المتحدة
التيار الصدري.. تيار شيعي بنكهة سعودية!
متى نكسر وثن الجغرافيا المقدس؟!
امير قطر يطلق زوجته بسبب صورته العارية