بعد اعتراف الأمم المتحدة بالابادة الجماعية التي تعرضت لها الطائفة الايزيدية

عدد القراءات : 276
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد اعتراف الأمم المتحدة بالابادة الجماعية التي تعرضت لها الطائفة الايزيدية

سؤال موجه لقادة الشيعة في العراق

لماذا حرصتم ، ولا أقول اظهرتم اللامبالاة ، على ان لا توثق أخطر وأكبر حلقة من مسلسل ابادة الطائفة الشيعية في العراق بعد عام 2003 والمتمثلة بالمجزره الكبرى في سبايكر ومعتقل بادوش والتي اقترفتها العشائر السنية كجريمة ابادة جماعية استهدفت الشيعة حصرا على أساس الانتماء الطائفي ؟!

ولماذا لم يرد ذكر الشيعة من قريب او بعيد في مراسلات المسؤولين العراقيين مع الامم المتحدة حول هذه القضية وتم الاكتفاء بالاشاره للضحايا على انهم عراقيون وطلاب وابرياء ... ؟!

الامر الذي جعل الامم المتحدة تمتنع عن وصفها بجريمة ابادة جماعية تستهدف طائفة بأكملها واكتفت بوصفها ب"الجريمة المروعة" !!

حيث جاء في رد السيد فرانشيسكو موتا مدير مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الامم المتحدة في العراق (اليونامي) و ممثل المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة في العراق جواباً على بعض الرسائل التي اطلعت عليها والتي وجهت له بهذا الخصوص :

" إن قتل الجنود والطلاب من معسكر سبايكر جريمة مروعة، ولكن لا تنطبق عليها صفة الإبادة الجماعية لأنها لا تستوفي التعريف الوارد في الاتفاقية – حيث انها لم تكن محاولة على قصد للتدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عرقية أو دينية " !!!

علما ان التحقيقات افضت الى ان عدد المشتركين بشكل مباشر وغير مباشر في تنفيذ المجزره الجماعيه بطلاب ومتطوعي سبايكر والتي قضى فيها شباب شيعة في مقتبل العمر عُزل غير مسلحين هم اكثر من 1000 سني عراقي نفذوا بشكل مباشر أو غير مباشر عمليات القتل الجماعي بدافع طائفي بحت حتى قبل ان تسقط تكريت بيد التنظيم السني المسمى داعش.

ولتأكيد دوافعهم الطائفية قام المجرمون بالعفو عن عشرات السنة الذين كانوا في معسكر سبايكر او معتقل بادوش قبل تنفيذ جريمتهم النكراء بالبقية.

على كل شيعي عراقي حر ان يتوجه بهذا السؤال لمرجعيته سواء كانت دينية أم سياسية كي تبرر موقفها المتخاذل في هذا الشأن من اجل مئات الآلاف من ضحايانا الذين فقدناهم ومن اجل اطفالنا الذين يعيشون اليوم تحت رحمة المفخخات الطائفية والذين تنتظرهم في المستقبل ان تخاذلنا ولزمنا الصمت عمليات ابادة جماعية مشابهة لما حدث بالأمس. 

 

علي مارد الاسدي

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
الحشد يصدر بياناً شديد اللهجة ردا على التصريحات الامريكية الاخيرة
ما لا تعرفه عن "السلفية المسيحية".. أسرار وخفايا
التنافس في الفضاء!!! صرعة سعودية اماراتية جديدة
افتتاح أول مدرسة للحمير !
بيروت تطالب بغداد بتسديد ديون تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار
القبض على بنغلاديشيين بحوزتهما كيلو غرام من المخدرات في الديوانية
الدولار يهوي في بورصة بغداد
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
لماذا سربت الدعوة سر وثيقة التحالف بين العبادي والمالكي بعد الانتخابات؟
مفتي سوريا: لولا العراقيون لوصلت داعش للمدينة ونبشت قبر النبي
من منا لم يسمع عن أوميغ 3 وفوائدها العظيمة ؟ تعرف عليها وعلى ما أثبتته الدراسات
ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة في الكرابلة غربي الانبار
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
حكومتكم لا تحترمكم!
لماذا أخرجت جثة القذافي، وما حقيقة ما أثير حول نسبه؟
جمال الضاري يهدد الحكومة العراقية بعصابات داعش !
قصة قصف البغدادي , تناقض الادعاءات الاميركية مع الافعال
عاصفة شمسية شديدة في طريقها إلى الأرض اليوم
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
توكلنا على الله وسجناه
داعش يفشل بإعلان "ولاية حلبجة" ويكشف مخابئه في السليمانية
بوتين معلّقا على "قائمة الكرملين": الكلاب تنبح والقافلة تسير
اعتقال مدير قناة دجلة جمال الكربولي في مطار عمان
انتكاسة للبيشمركة، وخبر غير سار لعوائل الأسرى الكرد
بعد رفضها تسليم رغد، وقيادات بعثية مطلوبة، الحكومة العراقية تكافئ الاردن مكافأة عظيمة
النجيفي يصف المنسحبين بالخونة وعلاوي يطرد مشعان الجبوري ارضاء للمطلك ورغد
النائب عباس البياتي أنصع وجها !