صفقة الـF35 مع قطر... عسكرة أمريكية للمنطقة والأهداف؟

عدد القراءات : 608
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صفقة الـF35 مع قطر... عسكرة أمريكية للمنطقة والأهداف؟

بعد انتهاء موسم القطاف السعودي يظهر أن الموسم القطري قد بدأ أمريكيا، فبعد مرحلة الاتهامات التي وجهها دونالد ترامب بشكل مباشر لقطر على خلفية دعمها الإرهاب ووقوفه نظريا إلى جانب السعودية في خطواتها التصعيدية اتجاه دولة قطر والأزمة التي نشبت بين الجانبين، يبدو أن الأخير قد تمكن من تحصيل ما أراده من الجانب القطري، لتعود الأمور إلى سابق عهدها من العلاقات الأمنية والعسكرية الاستراتيجية بين أمريكا وقطر.

فلم تلبث أخبار الصفقة القطرية الأمريكية لشراء طائرات مقاتلة من طراز "F35" أن ظهرت للعلن حتى عاد الحديث عن حماوة على خطوط تسوية الخلاف السعودي القطري، كما تحدثت أنباء عن اتصال من دونالد ترامب بسلمان وزايد يطلب منهم تسوية الخلاف مع قطر، بعد أن كان دفع بهما باتجاه التأزيم في خطوة باتت معروفة الأسباب حاليا.

إذاً إنها أحجار شطرنج يحركها الأمريكي من أجل تحقيق مصالحه في المنطقة، أحجار ولو أن فيها الملك والوزير إلا أنها تبقى عاجزة عن اختيار صالحها ومرهونة للاعبين كبار يمتلكون أهدافهم وخططهم الخاصة.

بات معلوما اليوم أن الأمريكي يسعى ومن أجل تحقيق مصالحه الاقتصادية والسياسية في المنطقة من خلال التأزيم وإقحام أتباعه في حروب وخلافات هم بغنى عنها، ولم يجد التاجر دونالد ترامب أنجع من صفقات السلاح لإحياء الاقتصاد الأمريكي ولذلك يسعى لعسكرة المنطقة الغارقة في الحروب أصلا. وهذا الأمر تؤكده الصفقات بمئات المليارات التي أبرمها مع السعودية كما تؤكدها الصفقة الأخيرة مع قطر والتي ساعدت شركة بوينغ الأمريكية على إنقاذ خط إنتاج كان في طور الإقفال إضافة إلى أن الصفقة ستؤمن وفقا لتقارير أمريكية أكثر من ستين ألف فرصة عمل خلال السنوات القادمة.

ولعسكرة المنطقة هدف آخر غير الهدف الاقتصادي الأكيد لدونالد ترامب، وهو الهدف الأمريكي الاستراتيجي المتمثل بعسكرة وإغراق المنطقة بحروب ودمار يشغلها عن الوحدة وعن عدوها الرئيسي المتمثل بالكيان الإسرائيلي، وخلق أعداء جدد من طينتها الإسلامية كإيران. إضافة إلى أن مسألة الطاقة النفطية هي مسألة لا تزال حيوية بالنسبة للاقتصاد الأمريكي ومن خلال عسكرة المنطقة يبقى البترول العربي والإسلامي ضمن سيطرة القوى الكبرى وعلى رأسها أمريكا.

أحد الأمور التي تؤكد تراجع الاهتمام الأمريكي بمنطقة الشرق الأوسط ككل هي سياسة الارتكاز الآسيوي التي أعلن عنها في عهد أوباما، وتقول هذه الاستراتيجية إن الشرق الأوسط الذي كان يعتبر أهم المناطق الحيوية والغنية على الكرة الأرضية قد خسر هذه الصفة بسبب انخفاض أسعار البترول لأسباب كثيرة منها النفط الصخري الأمريكي. وفي المقابل فإن هناك قوى اقتصادية بدأت بالظهور في غرب آسيا حيث يوجد ثلث سكان العالم، ولذلك فإن واشنطن يجب أن تركز جهودها هناك بدلاً من الشرق الأوسط الذي يمكن شغله بحروب تجعله مرهونا للقوى الكبرى وعلى رأسهم الأمريكيين، وبذلك يقدم نفطه رخيصا لهم ثمن حماية الأمريكيين ودعمهم العسكري المقبوض طبعا.

العدوان السعودي المستمر منذ أكثر من 800 يوم على اليمن إضافة إلى الحرب الدائرة في سوريا يثبتا أيضا أن الأمريكيين يستغلون هذه الأزمات لمصالحهم الاقتصادية، أيضا من خلال بيع السلاح، دون الاهتمام بالناحية الإنسانية لهذه الحروب التي خلفت إلى اليوم آلاف الضحايا وملايين المهجرين.

إذاً دفعت قطر الجزية لسيد البيت الأبيض، وأعلن السفير القطري في واشنطن هذا الأمر بقوله إن الثمن قد دفع للأمريكيين، وبناء عليه فإن قطر خرجت من دائرة الاتهام الأمريكي ودون مقدمات حتى. بل أكثر من ذلك تم توجيه سفينتين حربيتين أمريكيتين إلى ميناء حمد القطري ليؤكد الأمريكي للدول الخليجية وعلى رأسها السعودية أنه من غير المسموح المساس بسلامة الأراضي القطرية.

هذا الأمر جعل السعودية والإمارات يشعرون بخيبة أمل كبيرة، والسبب أنهم راهنوا على سيدهم الأمريكي أكثر من الواقع. ومن المؤكد أنهم اليوم يبحثون عن السبيل لإعادة العلاقات مع قطر كما كانت ولو لم ترضخ الأخيرة لشروطهم. وهذا الأمر يتطلب بعضا من الوقت خاصة أن قطر نفسها لم تعد على عجلة لإعادة العلاقات وقد تمكنت من فتح مروحة كبيرة من العلاقات الرديفة التي تؤمن لها مستلزماتها الاقتصادية كما أن استقرارها الأمني بات مضمونا من الأمريكيين أنفسهم ناهيك عن الأتراك.

 

مسرحية تم تمثيلها بدقة، ولكن المضحك المبكي أن بعض الممثلين عاشوا أدوارهم واندمجوا في الواقع أكثر من اللازم، ونسوا أن الكاوبوي الأمريكي يبقى هو الرابح الوحيد في النهاية ولا يمكن أن يكون هناك أدوار ثانوية رابحة. نعم إنها قصة مضحكة مبكية وأكثر ما يدمي القلب فيها أن ضحايا حروبها أبرياء حقيقيون وليسوا مجرد كمبارس يؤدون أدوارهم لقاء أجر.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
مصرع 3 زوار عراقيين واصابة 30 اخرين بحادث سير في ايران
صحف غربية تصف افغانستان بأنها حطمت كل روؤساء امريكا واخرى تصف اجراءات ترامب بالاوامر الانتحارية
الحشد الشعبي والجيش يعبران أول ساتر دفاعي لداعش في تلعفر
الحشد والقوات الامنية تفتح السواتر وتقتحم مركز قضاء تلعفر
عاجل دخول أول أحياء تلعفر ومعارك عنيفة مع الدواعش
عاجل .. قوات الجيش تحرر مصفى الكسك شمال تلعفر
صحفيون محاصرون في بيت الأشباح الخاص بالمنطقة الخضراء
البرلمان العراقي في خدمة اعضائه ام في خدمة الشعب
صحف الثلاثاء تهتم بتاجيل التصويت على قانون الانتخابات وتتابع فعاليات معركة تحرير تلعفر
وزارة الشباب والرياضة تعلن تشكيلة نجوم العراق لمباراة الاساطير
الحشد الشعبي يحطم الخطوط الدفاعية للعدو في الجهة الشرقية من تلعفر
انطلاق اليوم الثالث لعمليات تحرير قضاء تلعفر
ثروة أمير سعودي أكبر من ميزانية دول عربية!!
نتائج معركة تحرير تلعفر في يومها الثاني
اتحاد الكرة يتبرأ من مباراة الأساطير ويهدد لاعبين من المشاركة!!
الأكثر شعبية
نتائج معركة تحرير تلعفر في يومها الثاني
الرصد الزلزالي يفصل الهزات الأرضية في شمالي ذي قار ويكشف سببها
ثروة أمير سعودي أكبر من ميزانية دول عربية!!
اتحاد الكرة يتبرأ من مباراة الأساطير ويهدد لاعبين من المشاركة!!
الحشد والقوات الامنية تفتح السواتر وتقتحم مركز قضاء تلعفر
وزارة الشباب والرياضة تعلن تشكيلة نجوم العراق لمباراة الاساطير
الحشد الشعبي والجيش يعبران أول ساتر دفاعي لداعش في تلعفر
عاجل .. قوات الجيش تحرر مصفى الكسك شمال تلعفر
الحشد الشعبي يحطم الخطوط الدفاعية للعدو في الجهة الشرقية من تلعفر
صحف الثلاثاء تهتم بتاجيل التصويت على قانون الانتخابات وتتابع فعاليات معركة تحرير تلعفر
البرلمان العراقي في خدمة اعضائه ام في خدمة الشعب
عاجل دخول أول أحياء تلعفر ومعارك عنيفة مع الدواعش
مصرع 3 زوار عراقيين واصابة 30 اخرين بحادث سير في ايران
انطلاق اليوم الثالث لعمليات تحرير قضاء تلعفر
صحف غربية تصف افغانستان بأنها حطمت كل روؤساء امريكا واخرى تصف اجراءات ترامب بالاوامر الانتحارية
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
بعثة الحج تعلن وصول اول وجبة من الحجاج الاضافيين الى الديار المقدسة
الخمور والدعارة والرقيق.. “التجارة الرائجة” في الإمارات
نائبة صدرية: كاظم المقدادي اتهم مقتدى الصدر بـ 'الخيانة' وعلى قناة العراقية محاسبته
بدء معركة تحرير تلعفر
القدس العربي: الصدر يعتزم ترشيح شخصية "شيوعية" لمنصب رئيس الوزراء القادم
هل سيضرم العبادي والشهرستاني النار في نفسيهما ؟!
ماذا لو عاد صدام لحكم العراق؟
كيف تعرف العسل الأصلي من المغشوش
بالتفاصيل والارقام.. السجن بحق 26 مسؤولا "كبيرا" في الحكومة!
داعش الوهابية نعمة ام نقمة
نتائج معركة تحرير تلعفر في يومها الثاني
تخيَّل أن الموز قد يقتلك ! 7 أطعمة يؤدي تناولها بكثرة إلى الوفاة
بالاسماء.. نصيف تتهم الجميلي بمنح نواب استثمارات في مطاحن مقابل التصويت لصالحه
ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"
انقلاب في دولة الامارات وحالة طواريء تعلنها ابوظبي
صحيفة بريطانية تفضح إجرام بارزاني: سلم النساء الايزيديات لداعش مقابل كركوك
بعد عودته من السعودية.. الصدر يحضر لـ”خطاب ناري” وتظاهرات لحل الحشد
رسالة مفاجئة للسيد رياض الحكيم … هل بلغ السيل الزبى ؟
استقبال السبهان لمقتدى علامَ يدل ؟!
بالوثائق والصور... الفتلاوي ذهبت للحج مع والدتها وزوجها بموافقات خاصة عام ٢٠١١ واثنت على هيئة الحج
بماذا توعد اللواء قاسم سليماني بعد شهادة المجاهد مسحن حججي؟
فضيحة جنسية من العيار الثقيل تهز السعودية وبطلتها الشيخة ريما بنت طلال بن عبد العزيز!
المهندس : نمتلك معلومات سرية عن دول لانرغب بالاعلان عنها حالياً
بعثة الحج تعلن وصول اول وجبة من الحجاج الاضافيين الى الديار المقدسة
محللون سياسيون: مقتدى الصدر لن يزور اي مدينة شيعية في السعودية والتظاهرات ستعود الى بغداد
ناديا مراد: زيارتي لاسرائيل جاءت بصفتي سفيرة للامم المتحدة
التيار الصدري.. تيار شيعي بنكهة سعودية!
امير قطر يطلق زوجته بسبب صورته العارية