الإعلام السعودي يشن هجوما مفتوحا على من سموه السلطان العثماني الجديد

عدد القراءات : 5699
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإعلام السعودي يشن هجوما مفتوحا على من سموه السلطان العثماني الجديد

إنه خيار اللاعودة قد اتخذته السعودية في مواجهة دولة قطر لأسباب تقول أنها تتعلق بدعم الإرهاب، أما جديد  التطورات فهو إطلاق العنان للإعلام والصحافة السعودية بشن هجوم على حليف الأمس أي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومن وراءه تركيا التي وصفها الإعلام السعودي بالعثمانيين الجدد.

فقد نشرت صحيفة عكاظ السعودية اليوم الأحد مقالا حمل عنوان "العثمانيون الجدد يعودون للمنطقة عبر البوابة القطرية" في إشارة واضحة إلى الوقوف التركي إلى جانب دولة في مواجهة العقوبات السعودية.

حيث تقول الصحيفة أن التاريخ يعيد نفسه، فبعد 146 عاما على دعوة "جاسم آل ثاني" العثمانيين لحمايته أي عام 1871 حيث استقبل العثمانيين ورفع أعلامهم في قطر وفوق منزله، اليوم يكرر "تميم بن حمد" هذا الأمر بعد العقوبات التي فرضتها عليه السعودية فيدعو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لحمايته وهو الذي لا يزال يحلم باستعادة مكانة العثمانيين السابقة في قطر.

وتضيف الصحيفة "لم يُخف أردوغان، الذي توفر بلاده ملاذا آمنا ومساحة إعلامية واسعة لجماعة الإخوان المسلمين وتنظيمها الدولي، مسانده لقطر في عزلتها الراهنة" وتضيف الصحيفة إن أردوغان أكد بعد  يوم واحد من إقرار البرلمان إرسال ثلاثة آلاف جندي تركي إلى قطر إن تركيا لن تترك  قطر معزولة مطلقا، كما أن تركيا ستواصل إرسال المياه والأغذية والأدوية لقطر رغم استياء البعض. كما أضاف أردوغان أنه لا يعرف على الإطلاق أن قطر تقدم دعما لجماعات إرهابية.

وتضيف عكاظ لقد وجه أردوغان للسعودية خطابا يقول فيه أن السعودية هي الدولة الأقوى والأكبر في الخليج ولا يجب عليها معاداة  الدول الأخرى بل اعتماد أسلوب القيادة الأخوية في المنطقة.

كما هاجم أردوغان في خطاباته السعودية متسائلا عن السبب وراء قلقها من قرار إرسال جنود أتراك إلى قطر، فالأمريكيين موجودين وآخرين أيضا موجودين فلماذا القلق من الوجود التركي؟

طبعا هذا الهجوم من صحيفة عكاظ لم يكن الأول، فقد بدأته منذ الخميس الماضي أي بعد إقرار البرلمان التركي إرسال جنود إلى قطر، حيث اعتبرت كل من صحيفتي عكاظ والرياض أن القرار التركي يؤكد الاتفاق التركي القطري للتدخل في شؤون الدول العربية بنية زعزعة استقرارها.

كما نقلت عكاظ في حينها معلومات عن اجتماع سري لتنظيم الإخوان المسلمين في تركيا بحضور رسمي تركي اتفقوا خلاله على مساندة تميم في وجه السعودية، ومواصلة سياسة التحريض ضد مصر.

كما اتهمت صحيفة عكاظ تركيا أنها كانت صاحبة القرار السياسي والاقتصادي المصري إبان حكومة محمد مرسي، ولا تزال تسعى للتخريب في الداخل المصري عبر دعم جماعة الإخوان المسلمين المعارضة.

طبعا قناة العربية السعودية بدورها فرغت هواءها لمهاجمة رجب طيب أردوغان، الذي وبعد أن كان الحليف الاستراتيجي للسعودية وشريكها في العدوان على اليمن، بات اليوم العدو اللدود بسبب وقوفه إلى جانب قطر، وشخصية تحلم باستعادة أمجاد أجداده العثمانيين، كما اعتبرته العربية في تقرير لها أنه وبسبب نشأته في كنف مجموعات متشددة فإنه يحمل فكرا متطرفا ويود أن يكون السلطان العثماني الجديد الذي يحكم إضافة إلى تركيا دمشق وبغداد والعواصم الخليجية أيضا. كما نقل الموقع الانكليزي للقناة تقريرا حول علاقة أردوغان بالزعيم الأفغاني غلب الدين حكمتيار، معتبرة أن لأردوغان علاقة بجرائم حرب قديمة نفذها إسلاميين، وكل ذلك حسب العربية.

إذا لا يبدو أن هناك أي بوادر حل للأزمة في الأفق، بل إن الأمور تذهب باتجاه تصعيد أكبر اقتصادي وأكثر إعلامي. والسبب أن السعودية لا تملك قدرة اتخاذ أي قرار بشن هجوم عسكري سيكلفها الكثير في حال وقع وقد يؤدي بها إلى مستنقع آخر كالمستنقع اليمني. خاصة في ظل وجود جنود أمريكيين وأتراك على الأراضي القطرية وعدم وقوف الكثير من الدول معها في قرارها

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
عبد الباري عطوان: المنطقة تغلي.. و إليكم أكثر السيناريوهات رعبا!
محمد بن سلمان مقتول ام مصاب ؟؟
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
لزيادة فرصك في الإنجاب.. هذا هو الحل
شذرات من فضائل أم المؤمنين السيدة خديجة(ع)
قصة صادمة يرويها رهينة فر من الخطف في ديالى
مجلس الوزراء العراقي يصدر تعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية
خطر ال سعود مستمر وخطورته تزداد شدة
سياسي: سائرون خارج حسابات دولة القانون والاكراد اقربهم
هل للحزب الديمقراطي الكردستاني فيتو على أي مرشح لرئاسة الوزراء؟
الغاء جلسة البرلمان المقررة اليوم لعدم اكتمال النصاب
كتلة "المستقبل" تسمي الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة
الأغذية المعجزة التي توسّع الشرايين وتعالج الدوالي والجلطات والتشنجات
أمريكا تمارس السياسة على الطريقة الخليجية ... تهديدات بومبيو الأخيرة!!!
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
تحالف سائرون والنصر بات من الماضي بعد إصرار الأخير على رئاسة الوزراء
ابن زايد يسير على خطا ابن سلمان ويشكّل لجنة "للاستيلاء" على ثروات الإماراتيين!
النتائج النهائية للانتخابات العراقية 2018 على مستوى القوائم والمقاعد
الحكمة: الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين اربعة ائتلافات
بالوثيقة.. تحرك برلماني في الوقت الضائع لإلغاء نتائج الانتخابات
الارقام كشفت المستور
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
مرشح فائز: الحكومة والبرلمان المقبلان نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
صحيفة سعودية: لقاءات مرتقبة تجمع الصدر والبارزاني والخنجر واختيار الموصل لإعلان تحالفهم
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
واشنطن بوست السعوديون والامارات يهربون المخدرات الى العراق لهذا السبب ؟
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
المالكي: نمتلك أدلة قاطعة على وجود جهود إقليمية للتلاعب بنتائج الانتخابات.. والمفوضية تلتزم الصمت !