أخيراً، ستجد مقترحات تخفيف الزخم المروري طريقها الى النور بعد أن أعاقها زحام اخر، من النوع البيروقراطي داخل أروقة الممرّات والقنوات الحكومية التي اخرته كل هذه السنوات. فقد وافق مؤخراً رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على تلك المقترحات والتي كان ابرزها تغيير اوقات الدوام الرسمي.

وبحسب مدير السيطرة والمخابرة في مديرية المرور العامة العميد حيدر رشيد القصاب، فان احد المقترحات التي حصلت الموافقة عليها هي تغيير اوقات بداية الدوام الرسمي وبشكل متفاوت كأن يكون دوام قسم من الوزارات والدوائر في الساعة السابعة صباحا وقسم اخر في الساعة الثامنة والقسم ثالث في الساعة التاسعة صباحا.

بينما المقترح الثاني تمثل بان يكون بداية الدوام الرسمي للجامعات والكليات والمعاهد المتواجدة في مكان واحد بشكل متفاوت ايضا، بالاضافة الى تغيير موعد العطلة الاسبوعية، وجعل عطلة البعض منها يومي الخميس والجمعة والبعض الاخر يومي الجمعة والسبت او السبت والاحد، لتخفيف الزخم الحاصل في الطرق وفي دخول الطلبة الى مداخل الجامعات والكليات والمعاهد.

كذلك شملت المقترحات تقليل السيطرات الامنية وجعل اماكنها بعيدة عن مقتربات الجسور والتقاطعات وعن مناطق الزخم المروري مع دراسة امكانية استبدال بعض السيطرات بدوريات امنية متحركة للمراقبة والمعالجة الانية للحوادث الامنية.

القصاب أشار ايضا الى استمرار عملية فتح الطرق الرئيسة التي وصفها بالمهمة والمغلقة، ومنها الطريق الذي يربط ساحة دمشق بساحة 14 تموز وساحة عمار بن ياسر وبالعكس حيث يعتبر شريانا حيويا يربط جانبي الكرخ والرصافة بعضهما ببعض.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here