كشف مصدر عن ظهور جديد لنفوق الأسماك في محافظة الديوانية.

وذكر المصدر  ان” مجموعة من مربي الاسماك في ناحية السنية التابعة لمحافظة الديوانية شكوا من تنامي ظاهرة نفوق الاسماك وبمعدل “٥٠٠ الى ١٠٠٠” سمكة يوميا في داخل الاقفاص او الأحواض العائمة، وخسائر مادية تقدر بملايين الدنانير”.

وأشار الى ان” مديرية البيئة اكدت ورود شكاوى حول الموضوع، فيما اوضحت بيطرة الديوانية ان نفوق الاسماك اذا كان بمعدل “١٠٠ الى ٢٠٠” سمكة امر طبيعي؛ لعدم التزام المربين بالتعليمات اما نفوق بمعدل “١٠٠٠” سمكة يوميا فهو امر مبالغ فيه وقد يكون منافي للحقيقة”.

ونوه المصدر الى ان” بعض المربين كشفوا عن تحذيرات وردتهم من المسؤولين في المحافظة تؤكد لهم عدم ترويج هكذا اخبار وتسريبها لوسائل الاعلام”.

وكانت محافظتا بابل وواسط شهدت في مطلع الشهر الجاري نفوق مئات الآلاف من الأسماك بسبب مرض بكتيري تسبب بخسائر تقدر بملايين الدولارات.

وفتحت الحكومة تحقيقاً في الحادث وتم أخذ نماذج للمياه والاسماك والاعلاف المستخدمة وارسالها الى المختبرات التخصصية في وزارة الزراعة والصحة والبيئة ومختبرات تخصصية عالمية للتأكد من التشخيص الاولي واستبعاد أي أسباب محتملة أخرى.

وكشفت منظمة الصحة العالمية نتائج تحقيقاتها الخاصة بنفوق الاسماك في العراق .

وذكر بيان لمنظمة الصحة العالمية ان الفحوص المختبرية التي أجريت على عينات مياه في المختبر المرجعي في عمّان بالأردن للكشف عن سبب نفوق الأسماك بنهر الفرات اظهرت أن المياه ملوثة بمحتوى عال من القولونيات والمعادن الثقيلة وتركيز عال من الأمونيا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here