تراشقت وزارة الاتصالات، الاتهامات مع هيئة الاعلام والاتصالات حول اعتبار العراق البلد الأضعف في خدمات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، كما سعى كل طرف الى رمي أسباب ذلك على الطرف الآخر.

ونقلت مصادر عن ان تقرير البنك الدولي لعام ٢٠١٨ يكشف عن ان العراق البلد الأضعف في خدمات الإنترنت في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بسبب عدم وجود منافسة حقيقية وغياب الرقابة.

هيئة الاعلام والاتصالات، اصدرت الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2018، بيانا قالت فيه إن وسائل الاعلام تداولت خبر مفاده ضعف الانترنت في العراق، واشارت الى انه يتصدر الدول الاضعف في تقديم خدمة الانترنت، عازية الامر الى عدم وجود منافسة حقيقية في تقديم هذه الخدمات وغياب المراقبة، مستندة الى تقرير من البنك الدولي لم يتم التاكد من صحته.

ونوهت الهيئة عن “اجراءاتها المتخذة بهذا الشأن، رغم ان توفير خدمة الانترنت ليست من اختصاصها”، مبينة أن “مسؤولية أدارة ملف الانترنت في العراق تقع على عاتق وزارة الاتصالات وشركاتها.”

وزارة الاتصالات، لم تصمت على اتهامات الهيئة، وقالت في بيان لها ردا على هيئة الاعلام والاتصالات ان ما اثير من ادعاء تصدر العراق للدول الاضعف انترنت في العالم فهو ادعاء غير صحيح”، مبينة ان “المنظمات العالمية التي تدعي ذلك (ان وجدت) لم تستند لاية بيانات او معلومات دقيقة لان هذه البيانات تمتلكها وزارة الاتصالات ولم تفاتحها اي جهة عالمية او محلية لمعرفتها فضلا عن عدم تنفيذ التعداد العام للسكان في العراق لحد الان والذي يمكن ان يوفر معلومات احصائية دقيقة ذات علاقة بقياس مؤشرات استخدام الانترنت”.

ويبدي مواطنون في أنحاء العراق امتعاضهم من ضعف خدمة الانترنت بشكل عام، وشبه انقطاعها عن بعضهم، وطالبوا وزارة الاتصالات بممارسة دورها في تحسين الخدمة ومحاسبة الشركات المزودة والضغط عليها لتقليل الأسعار.

الخلل المتناوب في النت دفع مراقبون الى التأكيد على ان عدم الكفاءة في إدارة وزارة الاتصالات وعقود الفساد التي ابرمتها مع الشركات لاسيما شكرة سمفوني ايرثلنك، من الأسباب الرئيسية لهذا التدهور في اتصالات العراق.

وكشفت هيئة النزاهة العام 2018 عن اكبر عملية تهريب لسعات خدمة الانترنت في العراق من خلال محافظة كركوك لتمريرها من الاقليم الى باقي محافظات العراق بقيمة 47 مليون دولار شهرياً واسفرت العملية عن اعتقال مدير موقع شركة ايرثلنك.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here