تتسببت الأمطار الأخيرة التي شهدها العراق غرق مطار مدني.

وأظهرت صورة مياه الأمطار وهي تغمر مطار الناصرية الدولي بمحافظة ذي قار ويصعب الدخول الى صالة المسافرين ومشاهد غرق المدرج كارثية.
وكانت الخطوط الجوية العراقية قررت مؤخراً تقليص رحلاتها الدولية عبر مطار الناصرية من اربع رحلات أسبوعياً الى رحلة واحدة فقط.
وقال عضو مجلس محافظة ذي قار رشيد الياسري في صفحته على الفيسبوك معلقا على صورة غرق المطار: “هذا ما توقعته وتكلمت عنه منذ بدء الحديث عن افتتاح المطار واتهمني الجميع تقريباً بالعمل بالضد من مصالح أبناء محافظتي”.
وأضاف “لكل مشروع متطلبات نجاح وفتح المطار كان كارثياً بكل المعايير وبدون أدنى تخطيط لمتطلبات النجاح علماً إني لم اكتف بالاعتراض بل قدمت دراسة مفصلة عن كيفية العمل على مشروع مطار ناجح، بل حاولت دعم المطار بعد فتحه رغم عدم قناعتي بالاجراءات كافة”.
من جانبه أتهم عضو مجلس محافظة ذي قار، مرتضى الابراهيمي، في تصريح صحفي “اياد خفية في بغداد باعاقة العمل في مطار الناصرية رغم ما حققه من مكاسب في المرحلة الماضية”.
ولفت الى، ان “شركة الخطوط الجوية بررت قرار التقليص بتكبدها خسائر مالية في رحلاتها الى مطار الناصرية لعدم وجود وكر لمبيت الطائرات المدنية”.
وبين، ان “تقليص الرحلات زاد معاناة ابناء محافظة ذي قار والمحافظات المجاورة الذين طالما استفادوا من الرحلات الجوية عبر المطار الى دول الجوار”.
وطالب الإبراهيمي “رئاسة الوزراء باستثمار مطار الناصرية، وإشراك شركات أجنبية في إدارته لحل جميع المشاكل المتعلقة به”.
ومطار الناصرية الدولي هو أحد مطارات العراق الحديثة وثاني مطار مدني في جنوب العراق بعد مطار البصرة، افتتحه وزير النقل السابق كاظم فنجان، في آذار 2017 خلال حفل افتتاح اقيم بهذا الشأن، فيما هبطت أول طائرة فيه قادمة من بغداد.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here