برر وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، الخميس، النقص الحاصل في ساعات التجهيز في الكهرباء، مبينا ان الكهرباء لن تتحسن بسبب الفساد المستشري في آلية توزيعها.

وقال الفهداوي في تصريح متلفز ان “كل القوى السياسية استغلت ملف الكهرباء لاغراض انتخابية“، مشيراً الى “الصيحات داخل البرلمان السابق والاتهمات التي وجهت اليه بعد حدوث ازمة الكهرباء”.

واكد الفهداوي ان “الطاقة الكهرباية في العراق لن تتحسن بسبب الفساد المستشري بآلية توزيعها”.

وكان البرلمان السابق قد فشل في اقالة الفهداوي بعد ان تعالت الاصوات المنادية باقالته جراء النقص الكبير في الطاقة وفشل وزارته في انتشالها وايجاد حلول لازمة الكهرباء، حيث تم استجوابه اكثر من مرة، ولكن دون جدوى خاصة انه حظي بدعم سياسي من بعض الاطراف

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here