: تشير التقديرات الجوية الى ازدياد حدوث ظاهرة النينو العالمية على المحيط الهادئ خلال الصيف الحالي، الأمر الذي يبشر بالخير لمنطقة الشرق الاوسط بشكل عام بالنسبة لتساقط الامطار خلال فصل الشتاء المقبل.

 

وقال المتنبئ الجوي، ابو وليد الشامي يوم الخميس 28 حزيران 2018 إن “التوقعات الجوية تشير إلى أن يكون صيف هذا العام حول معدلاته المعتادة وأقل حرارة من الصيف الماضي وما قبله لمنطقتنا، وموجات الحر قصيره بمكوثها”.

واضاف أن “مستشعر نشاط وتدفق الرياح التجارية وحسب آخر تحديث يظهر نشاطا قويا للتيارات الغربية وحدوث إحترار متزايد على وسط وشرق وغرب الهادئ، مشيرا إلى أن تلك الأمور تؤكد أثر نشاط ظاهرة النينو والتي متوقع ازديادها خلال الأشهر المقبله”. 

وأوضح المتنبئ الشامي أن “سخونة الأجزاء العلوية من المسطح المائي الشاسع بالمحيط الهادئ هي دليل على بداية تراجع حدة الرياح التجارية ونشاط الموجات الغربية الناتجة عن نشاط ظاهرة النينو وتزايد قوي لأثر هذه الموجات والتي تعلن رسمياً حدوث ظاهرة النينو العالمية على المحيط الهادئ وهي بشرى خير لمنطقة الشرق الأوسط بشكل”.

والنينو هي عبارة عن دورة مناخيّة تحدث في المحيط الهادئ، لها تأثير كبير على حالة الطّقس في جميع أنحاء العالم، وعادةً ما تبدأ هذه الدّورة عندما تنتقل المياه الدّافئة في المحيط الهادئ من الجهة الغربيّة للجزء الشرقيّ الاستوائيّ باتجاه سواحل أمريكا الجنوبيّة على طول خطّ الاستواء، وبعد ذلك تطفو هذه المياه الدّافئة على مياه شمال غرب أمريكا الجنوبيّة

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here