اكدت دائرة صحة بغداد الكرخ، الخميس، ان الحمى النزفية بالامكان معالجتها في مراحلها الاولى والقضاء على اعراضها، مؤكدة ان الحمى لايوجد لها أي علاج او لقاح لغاية الان، حيث انتقلت من الحيوانات الى البشر.

وقال مدير الصحة العامة في الدائرة الدكتور نازك الفتلاوي  ان “مرض الحمى النزفية سجلت له اصابة في الديوانية، حيث لايتوفر في البلاد علاج شافي او لقاح لهذا المرض”، مبينا أن “اعراض المرض تكون سريعة حيث يلاحظ على المريض خلال ثلاثة ايام اصابته بهذا الفيروس المعدي، الا ان هناك امكانية للقضاء عليه في مراحله الاولى”.

وأضاف الفتلاوي، “المرض بالامكان انتقاله عن طريق الحيوانات والدم الملوث من الشخص المصاب او عن طريق البراز او اللعاب”، مشيرا إلى أن “جانب الكرخ من بغداد لم يسجل فيه أي اصابة بهذا الفيروس، ولكن العوامل المساعدة لظهوره موجودة، حيث تنتشر الحيوانات في الشوارع وداخل المنازل، الامر الذي يشكل خطورة على البشر وبالامكان انتقاله بسهولة”.

 

وحمل الفتلاوي الجهات الامنية “مسؤولية انتشار الحيوانات في الشوارع، حيث بالامكان القضاء عليها وانقاذ المواطنين من مرض معدي قد يصيب الكثير ويؤدي الى وفاتهم في حال عدم المعالجة السريعة للمرض”. 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here