حمّلت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف الحكومة المسؤولية عن ارتفاع سعر الطابوق بسبب عدم استجابتها لمطالب أصحاب المعامل بتخفيض سعر النفط الأسود ومنع دخول الطابوق الأحمر المستورد .

وقالت في بيان اليوم :” سبق وأن طالبنا الحكومة والجهات المعنية بتنفيذ مطالب أصحاب معامل الطابوق بتخفيض سعر النفط الأسود الذي يستخدم كمادة أساسية في هذه الصناعة المهمة، كما طالبنا بمنع إدخال الطابوق الأحمر المستورد عبر كافة المنافذ الحدودية، إلا أننا لم نلمس استجابة من قبل الجهات المعنية لغاية اليوم، ما جعل عدداً من المعامل تتوقف عن الانتاج وبالتالي ارتفع سعر الطابوق ليصل سعر الدبل الى 800 ألف دينار بعد أن كان لايتجاوز 600 ألف دينار “.

وأضافت :” كان الأجدر بالجهات التنفيذية دراسة تبعات القرار الخاص برفع سعر النفط الأسود قبل المباشرة به لمعرفة انعكاساته السلبية على المواطنين الذين سيتحملون أعباء ارتفاع سعر دبل الطابوق المحلي بسبب توقف عدد من المعامل عن الانتاج، فضلا عن اضطرارها لتسريح أعداد من العمال “. وجددت نصيف تأكيدها على ” ضرورة قيام الحكومة بتوفير الحماية للصناعات الوطنية وعدم اتخاذ أية قرارات لها تبعات سلبية على المواطنين “.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here