كشفت تقديرات لصندوق النقد الدولي أن ميزانية السعودية ستسجل عجزاً قدره 6.5% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وهو فوق النسبة التي توقعتها الحكومة السعودية؛ والبالغة 4.2%.

وقال صندوق النقد في بيان له اول امس إن الترسيخ المالي يبقى عاملاً رئيسياً.

وعانى الاقتصاد السعودي في الأعوام القليلة الماضية، بسبب انخفاض أسعار النفط وإجراءات تقشفية تهدف إلى خفض عجز ضخم في الميزانية.

وفي العام 2017، انكمش اقتصاد السعودية للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية قبل ذلك بنحو 10 سنوات، لكنه نما العام الماضي بنسبة 2.2% مدعوماً بنمو قوي للقطاع النفطي.

وساعدت زيادة في الإنفاق الحكومي هذا العام القطاع غير النفطي في السعودية، حيث قالت الحكومة الشهر الماضي إن القطاع نما بنسبة 2.1% في الربع الأول. ويتوقع صندوق النقد أن ينمو القطاع غير النفطي بنسبة 2.9% في 2019.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here