اعلن مساعد وزير النقل وبناء المدن الايراني خيرالله خادمي، الاحد 16 حزيران 2019، ان وفد ايراني سيتوجه الى العراق للتنسيق بشأن الاسراع بتنفيذ مشروع سكك حديد شلمجه – البصرة.

وقال خير الله خادمي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس حول تفاصيل انشاء خط سكك حديد شلمجة – البصرة، “يتطلب بدء هذا المشروع الكثير من التنسيق مع الجانب العراقي، وبسبب الحاجة الى مزيد من التنسيق، لم يكن من المفترض وضع حجر الاساس لهذا المشروع في عيد الفطر هذا العام”.

واضاف المدير التنفيذي لشركة بناء وتطوير البنى التحتية للنقل في ايران، ان “المشروع بأكمله موجود في الأراضي العراقية ولهذا السبب، من الضروري التنسيق مع الجانب العراقي من أجل تنفيذ مشروع السكك الحديدية هذا”.

وتابع ايران وافقت على الاستثمار في بناء خط السكك الحديدية المذكور البالغ طوله 32 كم، وقد دخلت الحكومة الإيرانية ومؤسسة المستضعفين كمستثمر في هذا المشروع في اطار المصالح الوطنية.

واشار خادمي الى “مواصلة المباحثات مع الجهة الاستشارية للمشروع”، مضيفا: “نسعى جاهدين لتسريع الأنشطة الفنية للمشروع، ونحن نستعد بالفعل للتفاوض مع الجانب العراقي لتسلم الأراضي، للاسراع في تنفيذ المشروع”.

ولفت المدير التنفيذي لشركة بناء وتطوير البنى التحتية للنقل في ايران، الى ان التنسيق جار مع السفير الايراني في العراق بشأن هذا المشروع، مضيفا: تم تعريف الجهة المنفذة من قبل الحكومة والمستثمر (مؤسسة المستضعفين) للذهاب الى المنطقة واستلام اراضي المشروع.

واردف خادمي، الاسبوع الماضي التقى مدير مؤسسة سكك الحديد العراقية مع المدير التنفيذي لشركة سكك الحديد بالجمهورية الاسلامية الايرانية، ووعد بالاسراع بمتابعة مشروع سكك حديد شلمجة – البصرة، وابلاغ نتيجتها للجانب الايراني.

واوضح المدير التنفيذي لشركة بناء وتطوير البنى التحتية للنقل، ان “وفدا ايرانيا سيتوجه الاسبوع المقبل الى العراق للتنسيق بشأن استلام اراضي المشروع، ومن ثم سيتوجه مع المدير التنفيذي لشركة سكك الحديد الايرانية الى العراق لعقد اجتماعات على مستوى اعلى والاسراع في استلام الاراضي”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here