كشف الخبير المتخصص في مجال الطاقة مجيد عبد المهدي الناشي ،اليوم الخميس، عن امر خطير سيقلب الموازين في اسعار النفط العالمية وانهيار بعض الدول .

وقال الناشي وهو خبير سابق في الامم المتحدة على موقعه الرسمي في “الفيس بوك” وتابعته “اوروك نيوز” ، ان” ميزان الطاقة العالمي تغير بدرجة كبيرة جداً حيث في سبعينات القرن الماضي كانت السعودية وبعض الدول العربية المصدرة للبترول تتحكم بميزان الطاقة العالمي لذلك حين قررت السعودية وبعض الدول العربية قطع إمدادات النفط عن الولايات المتحدة واوروبا اصيبت تلك الدول بالشلل التام وكادت ان تتوقف عجلة الصناعة وكل الأنشطة الاقتصادية المعتمدة على الوقود( النفط) آنذاك حيث اتخذت الولايات المتحدة الامريكية قرارا( انشاء احتياطي النفط الاستراتيجي ) ( خزين الطوارئ ) وقد وصل هذا الخزين حاليا الى مستوى(649 مليون برميل)”.

واضاف ان” هذا الخزين يكفي لمدة 3 اشهر على اقل تقدير هذا حين كانت الولايات المتحدة ( بلدا مستوردا للنفط) واليوم دعا وزير الطاقة الامريكي الى تقليص حجم هذا الاحتياطي”.

وبين” لان الولايات المتحدة سيصل إنتاجها خلال الأشهر القليلة القادمة الى (12 مليون برميل يومياً) وبذلك ستكون الدولة الاولى في حجم الانتاج وسيكون هناك فائض للتصدير”.

ولفت الى انه” لذلك لاتوجد ضرورة لهذا الحجم الكبير لهذا الاحتياطي كما ان حجم الاحتياطي الامريكي سيخرج من مؤشر ( تحديد سعر خام برنت) بالتالي قد تلاشى زمن التهديد بقطع الإمدادات النفطية”.

ومضى قائلا ” لذلك كما قلنا ان ميزان الطاقة العالمي قد تغير وأصبحت مفاتيح تحديد الأسعار بيد لاعبين جدد وهذا ما سيغير الخارطة ( الجيو سياسة العالمية)”.

وذكر ان ” عملية تحول امريكا من اكبر مستور للنفط الى مصدر مهم في السوق العالمي بدئنا نلاحظ أثرها على أسعار أسواق النفط”.

واكد ان” السنوات القادمة ستشهد متغيرات وقد تغير المعادلات وتقلب الموازين؟؟؟ “,متساءلا” ماذا لو غرد ترامب غداً بخصوص زيادة حجم الانتاج الامريكي او تخفيض سعر( خام نايمكس )… او بيع جزء من الاحتياطي الى الهند او الصين او أوربا ( بسعر اقل من سعر خام برنت بكثير)آنذاك ستنهار دول عديدة بمجرد تغريدة التي ستغير وتدمر العديد من البلدان

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here