قال مسؤول في وزارة الطاقة والثروة المعدنیة الاردنية، الخمیس 29 اذار 2019، إن أنبوب تصدیر النفط العراقي باتجاه الأردن یتضمن تزوید الأردن بـ 150 ألف برمیل یومیاً من النفط الخام.

وأوضح المسؤول الحكومي الاردني، الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الكمیة التي سیتم تزوید الأردن بھا ھي “بدل مرور” أنبوب تصدیر النفط العراقي عبر الأراضي الأردنیة، وفقا لوسائل اعلام اردنية.

وأضاف المسؤول الحكومي أن اتفاقیة مد خط أنبوب النفط العراقي عبر الأردن وقعت خلال اتفاقیات أردنیة عراقیة لدعم الاقتصاد على معبر الكرامة.

وبین أن “السعة التصدیریة للأنبوب تبلغ نحو ملیون برمیل یومیاً ویبلغ طول الأنبوب كاملا 1700 كیلومتر تقریباً، یمتد من مدینة البصرة العراقیة یصل مصفاة البترول (الأردنیة) حتى المنفذ التصدیري في میناء العقبة”.

وأضاف المسؤول أن المشروع، الذي سیوفر فرص عمل في الأردن، یتضمن بناء خزانات بسعة 7 ملایین برمیل.

وقال رئیس مجلس الأعمال العراقي في الأردن ماجد الساعدي إن فكرة الأنبوب النفطي، الذي یكلف 15 ملیار دولار، “قدیمة” تعود إلى عام 2013.

وأضاف الساعدي أن “الأنبوب سیوزع ملیون برمیل للنفط إلى مدینة اللاذقیة في سوریا، وملیون برمیل أخر إلى میناء العقبة لتنویع مصادر تصدیر النفط العراقي “الھدف بالنسبة للعراق توزیع مصادره التصدیریة”، مشیرا إلى أن الأردن سیستفید من رسوم العبور و الحصول على النفط كمصدر طاقة”.

الأردن سیكون لھا 150 ألف برمیل نفط یومیاً لمصافي الزرقاء و 850 ألف برمیل للتصدیر، حیث تم الاتفاق على المشروع من خلال احتفال رسمي في الأردن”، وفق الساعدي.

المسؤول العراقي أوضح أن “العمل على خط الأنبوب سیكون قبل نھایة العام الحالي على مرحلتین بنفس الوقت”، مشیراً إلى أن العمل سیكون متزامنا في العراق والأردن لمدة 3 سنوات.

وأشار الساعدي إلى أن تأخیر البدء بتنفیذ المشروع كان بسبب أحداث 2014 بسبب وجود “تنظیم الدولة” المعروف بـ “داعش” الإرھابي في مساحات واسعة في المنطقة الغربیة من العراق، ووقف التمویل.

لكن الساعدي قال إنه “تم تحویل مجرى الأنبوب لیكون محاذیا للحدود السعودیة ومن ثم مده إلى الأردن”، لافتاً إلى أن المشروع یضم مستثمرین منھم أعضاء في مجلس الأعمال العراقي.

الساعدي أضاف أن مصر طلبت مد الأنبوب من میناء العقبة إلى سیناء لسد احتیاجات مصر من النفط، الأمر الذي یضیف “عمقا عربیا” للمشروع.

وبین الساعدي أن المشروع سیوفر فرص عمل من خلال البنیة التحتیة والمدة الزمنیة في العمل فیه.

العراق أعلن الخمیس 28 اذار 2019، استكمال التحضیرات الفنیة لمد أنبوب تصدیر النفط العراقي باتجاه الأردن بطاقة ملیون برمیل یومیا.

وزیر النفط ثامر الغضبان قال إن الطاقة التصدیریة لأنبوب نقل النفط الخام العراقي المصدر إلى الأسواق العالمیة عبر الأردن، “من المؤمل أن تصل إلى ملیون برمیل یومیا”.

وأضاف أن العراق “استكمل الترتیبات التخطیطیة لكیفیة مد أنبوب النفط الخام باتجاه الأردن، المتمثلة بمساره ومكوناته والطاقات الاستیعابیة، وآلیات الربط مع المنظومة الشمالیة في كركوك، وكذلك أسالیب التمویل والتنفیذ والتشغیل المتاحة، وخیارات عدیدة أخرى.

واتفق الأردن والعراق في 3 فبرایر على إنشاء أنبوب النفط، وعلى تزوید الأردن 10 آلاف برمیل

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here