كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني، السبت، عن تفاصيل الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل بشان تصدير النفط من اقليم كردستان الى ميناء جيهان التركي, مشيرا الى ان الجانب الأميركي كان له الدور الأساس في الاتفاق من تعويض نقص النفط بعد العقوبات الأميركية على ايران.

وقال القيادي بالحزب ماجد شنكالي  ن “الولايات المتحدة الأميركية لعبت دورا اساسيا في الضغط على اربيل وبغداد بشان اتفاق تصدير نفط كركوك عبر اقليم كردستان ومن ثم ميناء جيهان التركي”، مبينا أن “الدافع من الضغوط الأميركية هو تعويض السوق العمالية النفطية بعد النقص الحاد في الآونة الأخيرة جراء فرض الحصار الامريكي على النفط الإيراني”.

وأضاف شنكالي، أن “الولايات المتحدة الأميركية تسعى الى تفعيل الإنتاج في الحقول المشتركة بين العراق والكويت لتعويض تلك الخسارة فضلا عن تفعيل التصدير من الحقوق المشتركة بين السعودية والكويت”.

وأوضح ان “الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل ينص على تصدير 100 الف برميل يوميا قابل للزيادة لنحو 500 الف برميل”، مشيرا إلى ان “التفاهم بين الطرفين يعد النقطة الايجابية الاولى في ايجاد صيغة تفاهم جيدة بين الجانبين”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here