اعتبر مصرف الرافدين العراقي، الثلاثاء، الانباء بشان سرقة 2 مليار دينار من احد فروعه هو مبالغ فيه، فيما توعد بمحاسبة من يتلاعب بالاموال العامة.

وقال المكتب الاعلامي للمصرف في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه ان “الانباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام بشأن سرقة مبالغ مالية تصل الى 2 مليار دينار من احد فروع المصرف في بغداد هو رقم مبالغ فيه ومناف للحقيقة”.

واضاف المكتب ان “المصرف وضمن الاعمال الرقابية والتفتيشية الدورية الخاصة لجرد الخزائن تم حصر نقص في بعض ربطات النقود الموجودة”، مبينا ان “النقص في هذه الربطات تم احصاءه بحدود مئتي الف دولار”.

واشار المكتب الى انه “تم اكتشاف بعد ذلك ان النقص بذمة امين صندوق الفرع الذي تم تحييده وهو المسؤول عن ذلك الفعل”، لافتا الى انه “تم اتخاذ الاجراءات اللازمة لاسترداد ذلك المبلغ وقد تم فتح تحقيق ومحاسبة الموظفين المقصرين والمخالفين للضوابط الرقابية التي تمنع التلاعب بالأموال العامة”.

وتعرض مصرفا الرافدين والرشيد الحكوميان في اوقات سابقة الى عمليات سرقة لاموالهما عبر التزوير والاحتيال والهروب هذه الاموال الى خارج العراق.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here