كشفت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم ،اليوم الاثنين، عن مصير قروض الدول المانحة للعراق في مؤتمر الكويت، فيما بينت انها توقفت بسبب اعتراض البنك الدولي عليها لان العراق ليس بمقدوره سداد هذه القروض.

 

وقالت سميسم ان ” اغلب القروض التي منحت للعراق في مؤتمر الكويت وخاصة السيادية منها توقفت بسبب اعتراض البنك الدولي عليها لعدم مقدور العراق من سداد هذه المبالغ لأنه لم يتمكن من تفعيلها في المجال الاقتصادي المردود اضافة الى انها غير مجزية من الناحية الاقتصادية”.

 

 

واضافت ان ” بعض الدول المقرضة طالبت الحكومة العراقية ضمانات على هذه القروض منها ما يتعلق بحسن الادارة الاقتصادية وهذه غير متوفرة ” لافتة الى ان ” الحكومة مقبلة على مرحلة انتخابية فأنها اجلت هذا الموضوع الى ما بعد شهرين وكل هذه الملفات ستجمد لحين تثبيت حكومة جديدة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here