الخميس, أكتوبر 18, 2018

العبادي.. الميت المؤذي!!

احمد عبد السادة من ينظر لمصير العبادي السياسي نظرة موضوعية سيرى أن العبادي لم تتم إزاحته من كرسي رئاسة الوزراء فقط، وإنما أيضاً تم تشييعه وتأبينه بصمت وبضجر تمهيداً لدفنه في مقبرة السياسة العراقية...

العهر والسقوط اسمه ميسون البياتي

عباس راضي العزاوي أن تكوني بعثية ساقطة ووفية لاسيادك وللعظام التي كانوا يرمونها لك فهذا شأنك ووفاؤك كاي كلب يشعر بالامتنان من بقايا الطعام التي ترمى له ويظل وفيا حتى بعد موت صاحبه وربما...

اعتقال ” هكر ” يبتز مواطنين عبر الفيسبوك في الحلة

اعتقلت قوة من قيادة شرطة بابل ، اليوم الاثنين ، هكرا يقوم بابتزاز مواطنين عبر الفيسبوك مقابل الحصول على اموال وسط مدينة الحلة . وقال المتحدث الاعلامي للقيادة العقيد الحقوقي عادل الحسيني في بيان ان...

السلطات السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق هذه الناشطة السعودية!

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، يوم أمس الأحد، مقطع فيديو قيل إنه يوثق لحظة إعدام السلطات السعودية للناشطة الحقوقية إسراء الغمغام، أول معتقلة سياسية في المملكة منذ عام 2015. وقالت وسائل إعلامية سعودية:...

القشة التي قصمت ظهر “العبادي”!

كتب الصحفي أحمد عبد السادة في صفحته التفاعلية الفيس بوك: حماقة العبادي المتمثلة بالتزامه بتطبيق العقوبات الأمريكية "الترامبية" الظالمة ضد إيران كانت هي "القشة" التي قصمت ظهر "البعير"، والتي ستتحول لاحقاً إلى "مكناسة" ستكنس العبادي...

الصراع الترامبي الإيراني.. هل من مفاجآت حاسمة؟ وماذا عن مضيق هرمز واحتمالات الحرب؟ وما...

تناول المحلل السياسي وفيق السامرائي بمنشور في صفحته التفاعلية الفيس بوك عن الصراع الامريكي الايراني واحتمالات الحرب وعن دور العراق في هذه الاحداث... يقول السامرائي: خارج الموضوع: تبريكات لمجلس القضاء الأعلى، رئيسا شجاعا وقضاة مكلفين...

رسالة إلى السيّد مقتدى الصدر.. بقلم عبدالله الشاهين

قال الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا ) سورة الأحزاب، الآية 57 يا سماحة السيّد أليس في وقوفك مع السعوديّة والإمارات والأردن الذين تآمروا...

لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر

لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر والاستسلام لمقتدى الصدر الذي استهل حياته السياسية بالقتل، واستطال على الجميع بالارهاب والخوف، وأعاد الى الاذهان سلطة صدام حسين على الفكر والقلم حتى صار كل الكتاب والمفكرين...

كان ممكن ان يكون مفخخاً

كتب عباس راضي العزاوي في صفحته التفاعلية الفيس بوك

التواصل معنا

0المشجعينمثل

اخر الاخبار